أكثر من 80 معتقلا إداريا يواصلون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلالفتـــح جماهير شعبنا تحيي الذكرى الـ58 لانطلاقة الثورة وحركة "فتح"فتـــح "فتح" في ذكرى الانطلاقة: ماضون في درب الثورة والقدس لن تكون إلا عاصمة فلسطين الأبديةفتـــح الشعار الرسمي لذكرى الانطلاقة ال 58 للثــ ــورة الفلسطينية وحركة فتحفتـــح "الخارجية" تطالب بموقف دولي مرتبط بعقوبات لمنع نتنياهو من تنفيذ إتفاقياته وتعهداتهفتـــح الأسير محمود ياسين من قباطية يدخل عامه الـ17 الأسرفتـــح استطلاع: وضع إسرائيل سيزداد سوءا عقب حكومة نتنياهوفتـــح "هآرتس": امتيازات لليهود لتسهيل شراء الأرض في النقب والجليل بهدف تهويدهمافتـــح الأعلى منذ 5 سنوات: انتحار 14 جنديًا في جيش الاحتلال خلال 2022فتـــح أبرز عناوين الصحف الإسرائيليةفتـــح إعلام إسرائيلي: مقترح قانون في الحكومة المرتقبة سيُحدث ثورة في "الجيش"فتـــح الطقس: منخفض جوي مصحوب بالأمطارفتـــح الرئيس يحضر قداس منتصف الليل في بيت لحمفتـــح الاحتلال يستهدف منازل المواطنين شرق خان يونسفتـــح الاحتلال يُغرق منازل ومئات الدونمات الزراعية شرق غزةفتـــح مصرع شاب بصعقة كهربائية في دير البلحفتـــح رئيس الوزراء يحضر قداس منتصف الليل لطائفة الأنجليكان وفق التقويم الغربيفتـــح أبو ردينة يستقبل وفدا من الجالية الفلسطينية في ليبيافتـــح مؤسسات وناشطو الاقلية الافريقية الأميركية يعتبرون اسرائيل دولة "ابرتهايد"فتـــح الرئيس نستقبل العام الجديد ونحن أكثر صمودا وإصرارا على البقاء في أرضنا وإقامة دولتنافتـــح

انطلاق الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية في تونس

25 نوفمبر 2022 - 20:01
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 

تونس - (شينخوا) انطلقت اليوم (الجمعة) في تونس الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية المقررة  في يوم 17 ديسمبر المقبل.

    وستتواصل هذه الحملة الانتخابية إلى يوم 15 ديسمبر القادم، على أن يكون يوم 16 ديسمبر القادم هو يوم الصمت الانتخابي، ويوم 17 ديسمبر هو يوم الاقتراع، بحسب ما أعلنت في وقت سابق الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية.

 

 

    ويُشارك في هذه الحملة الانتخابية 1055 مُترشحا موزعين على 161 دائرة انتخابية داخل تونس وخارجها سيتنافسون على 161 مقعدا برلمانيا، هو إجمالي عدد مقاعد البرلمان التونسي الجديد.

 

 

    وقال الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس محمد التليلي المنصري، إن القانون "يفرض على المترشحين للانتخابات التشريعية الإعلان قبل 48 ساعة عن نشاطهم المزمع تنظيمه خلال حملتهم الانتخابية حتى يتسنى لأعوان هيئة الانتخابات مراقبتها".

 

 

   وأوضح المنصري في تصريح لوكالة الأنباء التونسية الرسمية، أن عدم إعلام هيئة الانتخابات بنشاط يقوم به مترشح خلال الحملة الانتخابية يعد مخالفة انتخابية وبإمكان الهيئة الاستعانة بالضابطة العدلية لإبطال هذا النشاط مع تسجيل مخالفة انتخابية.

 

 

   وكانت الحملة الانتخابية خارج تونس قد انطلقت يوم الأربعاء الماضي في 10 دوائر انتخابية موزعة على عدد من الدول الأوروبية والعربية والإفريقية يُقيم بها المئات من التونسيين الذين تشملهم هذه الانتخابات التشريعية لانتخاب برلمان جديد للبلاد.

 

 

    ولم تشهد هذه الحملة الانتخابية خلال اليومين الماضيين تنافسا يُذكر بين المُترشحين، وذلك لعدة اعتبارات، أبرزها أنه لم يتم تسجيل مُترشحين في 7 دوائر انتخابية من مجموع 10 دوائر، وتسجيل مترشح واحد عن كل دائرة من الدوائر الثلاث المتبقية.

 

 

    وبحسب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس  فاروق بوعسكر، فإنه لم يُسجل أي ترشح في دوائر فرنسا1 وألمانيا، وبقية الدول الأوروبية والدول العربية والأمريكتين وآسيا وأستراليا وإفريقيا، بينما تم تسجيل مُرشح واحد بدوائر فرنسا2 وفرنسا3 وإيطاليا.

 

 

    ويرى مراقبون أن الحملة الانتخابية بداخل تونس لن تشهد هي الأخرى تنافسا كبيرا بين المُترشحين بسبب كثرة التجاذبات السياسية التي أحاطت ومازالت تُحيط بهذا الاستحقاق الانتخابي الذي قررت غالبية الأحزاب المعترف بها في البلاد مقاطعتها.

 

 

    وكانت غالبية الأحزاب السياسية في البلاد، ومنها حزب العمال والحزب الجمهوري والتيار الديمقراطي وحزب القطب وحزب التكتل من أجل العمل والحريات، إلى جانب جبهة الخلاص الوطني المعارضة التي تتألف من حركة النهضة الإسلامية وحزب أمل، وحراك تونس الإرادة، وائتلاف الكرامة، وحزب قلب تونس، وحراك المبادرة الديمقراطية، قد أعلنت في وقت سابق مقاطعتها لهذا الاستحقاق الانتخابي.

 

 

    وكان مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس قد صادق يوم 20 سبتمبر الماضي على رزنامة الانتخابات التشريعية، ونصت على أن تنطلق الحملة الانتخابية في خارج البلاد يوم 23 نوفمبر الجاري، على أن تفتح صناديق الاقتراع أبوابها أمام الناخبين أيام 15 و16 و17 ديسمبر القادم.

 

 

    كما نصت على أن الحملة الانتخابية في داخل البلاد ستبدأ يوم 25 نوفمبر الجاري لتتواصل إلى 15 ديسمبر القادم، على أن يكون يوم 16 ديسمبر القادم هو يوم الصمت الانتخابي، ويوم 17 ديسمبر هو يوم الاقتراع.

 

 

    وحددت رزنامة الانتخابات موعد الإعلان عن النتائج الأولية لهذه الانتخابات التشريعية خلال الفترة ما بين 18 و20 ديسمبر القادم، والنتائج النهائية يوم 19 يناير 2023، أي بعد الانتهاء من النظر في الطعون والبت فيها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2023
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر