"فتح" تدين جريمة إعدام الشبان الثلاثة في جنين وتحمّل الاحتلال المسؤوليةفتـــح اشتية: شعور الجناة بالإفلات من العقاب يشجعهم على ارتكاب المزيد من الجرائمفتـــح الخارجية: إرهاب الاحتلال ضد مدارس اللبن امتداد لتحريض بن غفير وسموتريتشفتـــح وسائل إعلام أميركية: فلسطين هي الفائزة في كأس العالم 2022فتـــح المجلس الوطني يدين جريمة الاحتلال في جنينفتـــح الاحتلال يعتقل 17 مواطنا من الضفة بينهم والد وشقيق الشهيد حامدفتـــح أبو ردينة: حرب إسرائيل على شعبنا تستهدف القدس والقرار الوطني المستقلفتـــح إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في بيت ريما شمال غرب رام اللهفتـــح الرئيس في مقابلة مع فضائية العربية: لن نحل السلطة ولا أحد يستطيع ذلكفتـــح ثلاثة شهداء برصاص الاحتلال في جنينفتـــح توقيع اتفاقيات استثمار وتمويل أوروبي بقيمة 80 مليون يوروفتـــح بوتين: 150 ألف جندي احتياطي روسي منتشرون في أوكرانيافتـــح رحيل المناضل فواز ياسين عبدالرحمن الحاج حسين (أبو مروان) وكيل وزارة العمل الأسبقفتـــح رئيس الوزراء يبحث مع مديرة بعثة الوكالة الأميركية للتنمية مشاريع الوكالة للعام القادمفتـــح قوات الاحتلال تعتقل سيدتين بالقرب من مخيم العروب شمال الخليلفتـــح اعتقال فتيين من بلدة سلوان بالقدس المحتلةفتـــح الاحتلال ينصب حواجز عسكرية ويغلق طرقا شرق رام اللهفتـــح "الخارجية": التعرف على جثامين شهداء حادثة غرق السفينة قبالة السواحل التونسيةفتـــح أبو جيش: نطالب بحماية حقوق عمالنا الفلسطينيين في أراضي 48 ودعم الاستراتيجية الوطنية للتشغيلفتـــح شهيد برصاص الاحتلال في بلدة دير دبوان شرق رام اللهفتـــح

معهد أريج: سلطات الاحتلال تصادق على عشرة مخططات استيطانية جديدة

12 يونيو 2022 - 18:05
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

قال معهد الأبحاث التطبيقية– القدس (أريج) إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي صادقت أمس، على مجموعة من المخططات الاستيطانية لتوسيع البناء في عدد من المستوطنات الإسرائيلية المقامة في الضفة الغربية المحتلة.

وأشار في بيان له، إلى أن المشاريع تستهدف مستوطنات مقامة في محافظات القدس وبيت لحم والخليل ورام الله والبيرة وجنين وسلفيت، وأن سبع مستوطنات من أصل تسع تم استهدافها بهذه المخططات تقع في المنطقة التي تعرف "بمنطقة العزل الغربية".

وأوضح ان ابرز هذه المخططات، هو المخطط في مستوطنة "بيتار عيليت" الذي استهدف 303 دونمات من أراضي بلدتي نحالين وحوسان في بيت لحم لبناء 1061 وحدة استيطانية جديدة، وكذلك المخطط الاستيطاني الذي يستهدف مستوطنة "ميفو هورون" في رام الله بواقع 258 دونما من الأراضي الفلسطينية المجاورة التي تعود لقريتي بيت نوبا وبيت لقيا لبناء 210 وحدات استيطانية إضافية في المستوطنة في الناحية الشمالية الشرقية منها.

كما تمت المصادقة على مخططين استهدفا مستوطنة "افرات" وعلى وجه التحديد البؤرتين الاستيطانيتين الى الشمال منها وهما "جفعات هداجان" و"جفعات هاتمار" حيث تم استهداف البؤرتين بمزيد من التوسع (223 وحدة استيطانية) على حساب الأراضي الفلسطينية المجاورة التي تعود لكل من بلدات الخضر وارطاس. 

وهناك مخطط لاقامة مركز "تطوير خدمات" في المنطقة التي تتوسط مستوطنة "شاكيد" ومستوطنة "حنانيت" و"تل مناشيه"، ومخطط يستهدف مستوطنة "كريات اربع" في قلب مدينة الخليل لاقامة 30 وحدة استيطانية على ما مساحته 9 دونمات من الأراضي الفلسطينية التابعة لكل من خلة الضبع وخلة السنسل.

وأكد معهد اريج ان عملية البناء والتوسع التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية في المستوطنات تنتهك العديد من النظم الأساسية للقانون الدولي الانساني، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن واتفاقية لاهاي المؤرخة 1907 ومعاهدة جنيف الرابعة بشأن حماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب، والقرار رقم 242 لسنة 1967 الذي يدعو الى انسحاب القوات الإسرائيلية المسلحة من الأراضي التي احتلتها في العام نفسه، ويؤكد عدم جواز الاستيلاء على الأراضي بالحرب، والحاجة إلى العمل من أجل سلام دائم وعادل تستطيع كل دولة في المنطقة ان تعيش فيه بأمان، والقرار رقم 446 لسنة 1979 الذي أكد عدم شرعية سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي العربية المحتلة بما فيها القدس واعتبارها عقبة خطرة في وجه السلام في الشرق الأوسط، والقرار رقم 452 لسنة 1979 الذي يدعو لوقف الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية التي احتلت في العام 1967 بما فيها القدس، والقرار رقم 465 لسنة 1980 الذي طالب إسرائيل بوقف الاستيطان والامتناع عن بناء مستوطنات جديدة وتفكيك تلك المقامة، وطالب الدول الأعضاء بعدم مساعدة إسرائيل في بناء المستوطنات، والمادة 49 من معاهدة جنيف الرابعة للعام 1949 والتي تقر انه لا يحق لسلطة الاحتلال نقل مواطنيها إلى الأراضي التي احتلتها، أو القيام بأي إجراء يؤدي إلى التغيير الديمغرافي فيها، والمادة 147 من ذات المعاهدة التي تقر ان تدمير واغتصاب الممتلكات على نحو لا تبرره ضرورات حربية وعلى نطاق كبير بطريقة غير مشروعة وتعسفية هو مخالفة جسيمة، وقرار مجلس الأمن 2334 الصادر عام 2016 والذي أكد أن جميع الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، غير قانونية بموجب القانون الدولي وتشكل عقبة رئيسية أمام تحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • ديسمبر
    2022
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر