اشتية يؤكد أهمية وجود ضغط دولي جاد لوقف التوسع الاستيطاني وهدم المنازل والمدارسفتـــح عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفةفتـــح المحميات الطبيعية.. الطريقة الخفيّة للاستيطان في الأغوارفتـــح أبو هولي: خيار التعلم عن بعد في مدارس قطاع غزة سيكون صعبافتـــح أكثر 30 مليون أميركي أدلوا بأصواتهم في الانتخاباتفتـــح انخفاض طفيف على درجات الحرارةفتـــح 14 وفاة و896 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في إسرائيلفتـــح "الخارجية": لا وفيات جديدة بــ"كورونا" في صفوف جالياتنا وارتفاع الإصابات إلى 6578فتـــح الأسير الأخرس رفض نقله الى مستشفى المقاصد وأكد مواصلة إضرابهفتـــح بدء العمل بالتوقيت الشتوي صباح السبت القادمفتـــح 35 وفاة و1364 إصابة جديدة بـ " كورونا" في الأردنفتـــح دلال عريقات: لا تزال حالة الدكتور صائب عريقات حرجة وفريق طبي دولي يشرف على حالتهفتـــح الرئيس: شبابنا الثروة الحقيقية ونولي اهتماما بالغا بهذه الفئة القادرة على صنع التغييرفتـــح الرجوب: بناء الشراكة الوطنية خيار استراتيجي لا عودة عنهفتـــح الاحتلال يخطر بهدم 13 منزلا مأهولا في سلوانفتـــح الرئاسة تتابع عن كثب تطورات الوضع الصحي للدكتور صائب عريقاتفتـــح مؤسسة ياسر عرفات تستأنف مُسابقة المعرفة الوطنيةفتـــح الخارجية: الاحتلال يضم الأغوار تدريجياً تحت مظلة التطبيع والصمت الدولي المريبفتـــح أسيران قاصران يسردان تفاصيل التنكيل بهما خلال عملية اعتقالهمافتـــح القواسمي: نرحب بالمصلين في الأقصى من بوابة فلسطين وليس تل أبيبفتـــح

الاحتلال قد يلجأ لتعطيلها

عريقات: الاتحاد الأوروبي سيدعم ويراقب العملية الانتخابية في فلسطين

26 سبتمبر 2020 - 09:21
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

أكد صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم السبت، على ترحيب الجميع بإجراء الانتخابات، لافتًا إلى أنه حال صدور المرسوم الرئاسي، فإن الاتحاد الأوروبي سيدعم ويراقب العملية الانتخابية.

وشدد عريقات ، على أهمية وجود إيجابية عالية جدا في الحوار بين كل فصائل العمل الوطني بفلسطين، حتى يتم تأسيس شراكة فلسطينية قائمة على التعددية السياسية وتعدد السلطات، مضيفا "عندما نختلف نعود لصناديق الاقتراع وليس لصناديق الرصاص".

وأوضح، أن هناك استمرارية في المحادثات لجلب أكبر قدر من التأييد للانتخابات لتأسيس شراكة سياسية فلسطينية وللتمسك بالقانون الدولي والشرعية الدولية.

وفي تعقيبه على كلمة الرئيس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال عريقات " خطاب الرئيس كان خطابا شاملا وجامعا ويشكل خطة عمل واستراتيجية متكاملة".

وأضاف، أن الرئيس عمل على 4 نقاط ارتكاز أساسية خلال حديثه في الأمم المتحدة للتأكيد أن السلام يبدأ بإنهاء الاحتلال واستقلال دولة فلسطين.

وتابع عريقات: الرئيس أكد أن الحالة السياسية الفلسطينية تقوم على اساس الديمقراطية والتعددية السياسية، مشيرًا إلى أن الهدف الأساسي الان وهو اجراء انتخابات برلمانية، ومن تم انتخابات رئاسية وانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني.

ولفت إلى أن وضع الاختلاف ليس وضع افساد انما وضع تنافس لتقديم الأفضل، مضيفا "هذا الاختلاف أسس له الرئيس اليوم في استمرار بناء المؤسسات وصولا إلى اتخاذ دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 67 وحل قضايا الوضع النهائي بما فيها قضية اللاجئين".

وتابع أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير: توجه الرئيس إلى الأشقاء العرب وذكر بمبادرة السلام العربية وطالب من الجميع احترامها والتمسك بها لأن ما قامت به الإمارات والبحرين هو خروج عن المبادرة وهذا امر لن يكون مقبول، لافتا إلى أن هذا يحدث تكريما ومكافأة لنتنياهو على مخالفته المستمرة للقانون الدولي.

وأشار عرقات إلى أن ترامب لم يطرح خطة سلام، إنما طرح خطة للضم والاستيطان وفرض الحقائق على الأرض ودولة بنظام الابارتهايد.

وأردف قائلا "الرئيس أكد تمسكنا واحترامنا للقانون الدولي والشرعية الدولية"، مشيرا إلى أن الرئيس دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى المباشرة بوضع الترتيبات لعقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات يشارك فيه اللجنة الرباعية الدولية وأعضاء مجلس الأمن وفق القانون الدولي والشرعية الدولية بما يضمن انهاء الاحتلال وحل قضايا الوضع النهائي كافة.

وأضاف: "دعوة الرئيس لمؤتمر دولي هو امتحان للمجتمع الدولي، موضحا أن الرئيس والرئيس قالها في مستهل كلامه "كنت اتمنى أن لا أتي وأقول مرة أخرى ما قلته العام الماضي وما قاله كل فلسطيني"

وتعقيبا على موقف الكويت والاتحاد الأوروبي، قال عريقات " لدينا أكبر ائتلاف دولي، مضيفًا، "حاولت إدارة ترامب أن تطعننا من الخلف بأيدي عربية عندما قامت الإمارات ومملكة البحرين بالتطبيع مع إسرائيل بدون أي تحقيق لمبادرة السلام العربية والقانون الدولي".

وبين صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أن الاحتلال قد يلجأ لتعطيل الانتخابات كمنع حركة المرشحين أو المرشحات أو الناخبين أو الاقتحام أو الاعتقال او منع التجول، لافتا أن كل هذه الترتيبات يلزم وجود دولي مكثف لتأمين عملة الانتخابات.

وتابع: الرئيس أكد ان السلام ليس مجرد كلمة والسلام يحدث عندما تحدث فلسطين وينتهي الاحتلال ويزول الظلم وجرائم الاحتلال العنصرية والابارتهايد.

وطالب بالمسألة والمحاسبة ووجوب توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني جزء لا يتجزأ من منظومة مكافحة الإرهاب.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر