فتح تعزي الأخ / وائل تمراز بوفاة حماهفتـــح حلس: المؤامرة التي تحاك ضد القضية الفلسطينية تحتاج إلى توافق وطني لمواجهتهافتـــح عشراوي تدعو "اليونسكو" للدفاع عن التراث الفلسطيني والوقوف في وجه الانتهاكات الإسرائيليةفتـــح تسجيل 79 حالة وفاة و969 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مصرفتـــح وزيرة الصحة: نُجري فحوصات كورونا للمشتبه بإصابتهم ولمخالطي المصابينفتـــح الشرطة تغلق 93 محلا تجاريا وتضبط 5 مركبات لعدم الالتزام بالتعليمات في سلفيتفتـــح الرئاسة المصرية تعلن وفاة وزير الإنتاج الحربي الفريق العصارفتـــح اليونسكو تعتمد قرارين لدولة فلسطين في المجلس التنفيذيفتـــح 3 وفيات و962 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في إسرائيلفتـــح استشهاد الأسير سعدي الغرابلي من غزة في سجون الاحتلال جراء الإهمال الطبيفتـــح فتح تنعي الأسير الشهيد سعد الغرابلي وتدعوا لتجريم الإحتلال ومحاسبته بتهمة القتل العمدفتـــح اشتية: سنوفي بجميع توصيات اللجنة الوزارية التي اطلعت على الوضع الصحي في الخليلفتـــح فتح تهنئ جبهة التحرير الوطني الجزائرية بعيد استقلال الجزائرفتـــح فتح-اقليم رفح مفوضية المرأة تعقد لقاءا وطنيا لمواجهة خطة الضمفتـــح وفد قيادي من حركة فتح يكرم المستشار سلامة بسيسوفتـــح غزة: أصحاب بسطات يتظاهرون احتجاجاً على أوضاعهم الاقتصادية الصعبةفتـــح رغم تحويلها من قبل "المالية": أربعة بنوك لم تصرف رواتب الأسرىفتـــح 14 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في الأردنفتـــح 14 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في الأردنفتـــح وزير الخارجية الفرنسي في رسالة إلى عريقات: الضم لن يمر دون عواقب على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيلفتـــح

ذكرى رحيل العقيد الدكتور محمد عبدالجواد محمود سلامة (أبو أحمد)

04 مايو 2020 - 05:52
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1944 -2019م)

محمد عبدالجواد محمود سلامة من مواليد قرية الجية بتاريخ 10/3/1944م، هاجرت أسرته وهو في سن الرابعة من العمر أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م تحت وطأة المعارك وارتكاب العصابات الصهيونية المجازر بحق أبناء شعبنا الفلسطيني حيث كان لابد من الرحيل واستقرت العائلة في غزة من خلال الخيام التي أقيمت لهم في حي الصبرة قبل أن تنتقل إلى مخيم الشاطئ للاجئين.
التحق محمد بالمدرسة الأبتدائية التابعة لوكالة الغوث للاجئين وأنهى دراسته حتى الصف الرابع الابتدائي فيها، وبعد افتتاح معهد فلسطين الديني (الأزهر) في مدينة غزة، أنتقل للدراسة فيه وأكمل تعليمه الإعدادي والثانوي، وكان من الطلبة المتفوقين والمتميزين.
الأمر الذي مكنه من الألتحاق بكلية الطب في جامعة الأزهر بالقاهرة عام 1966م، وما أن أنهى دراسته السنة الأولى وعاد بإجازة إلى أرض الوطن لزيارة ذويه لتنشب حرب عام 1967م والتي أدت إلى احتلال إسرائيل لسيناء وقطاع غزة والضفة الغربية والجولان السورية.
أنقطعت الطريق بين مصر وقطاع غزة، وتعرضت أحلام محمد إلى التبدد، وبعد مشاورات في العائلة قرر محمد العودة إلى مصر عن طريق الأردن ليكمل تعليمه الجامعي وليتخرج من كلية الطب، في نهاية عام 1979م حضر الدكتور/ محمد إلى قطاع غزة بتصريح زيارة وعمل طبيباً في عيادات وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين لمدة عام، ولم يتمكن من الحصول على الهوية حيث رفضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ذلك بحجة أن أحد أشقاءه كان معتقلاً لديها بتهمة انتماءه للثورة بل ساوموه للعمل معهم مقابل حصوله على الهوية إلا أنه رفض بشكل قاطع مما دفع سلطات الاحتلال الإسرائيلي امهاله 24 ساعة لمغادرة قطاع غزة بالرغم من كل محاولات وكالة الغوث لدى الاحتلال لمنحه الهوية وإبقاءه في قطاع غزة.
توجه الدكتور/ محمد سلامة إلى ليبيا حيث عمل في مستشفياتها لمدة سبع سنوات من عام 1981 – 1987م عاد إلى القاهرة عام 1987م ليعمل طبيباً في مستشفى فلسطين التابع للهلال الأحمر الفلسطيني حتى عام 1994م كذلك عمل المسؤول الطبي لمعسكر العائدين إلى أرض الوطن لفحصهم طبياً.
مع عودة السلطة الوطنية الفلسطينية إلى أرض الوطن عام 1994م عاد الدكتور/ محمد سلامة إلى أرض الوطن والتحق بالخدمات الطبية العسكرية حيث ترأس سرية الخدمات الطبية في محافظة شمال قطاع غزة.
كان الدكتور/ محمد سلامة وحدوياً مع الجميع.
كان الدكتور/ محمد سلامة محبوباً من قبل رؤسائه ومرؤوسيه.
أحيل الدكتور/ محمد سلامة إلى التقاعد برتبة العقيد عام 2005م.
ومع الأحداث المؤسفة للانقسام الأسود التي شهده قطاع غزة عام 2007م، انتقل الدكتور/ محمد سلامة إلى القاهرة ليقيم مع أسرته هناك.
تعرض الدكتور/ محمد سلامة لعدة وعكات صحية أرقدته في المستشفى لعدة أشهر.
انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء السبت الموافق 4/5/2019م في مستشفى فلسطين بالقاهرة حيث كان يعالج منذ فترة طويلة. وتم نقل جثمانه الطاهر إلى محافظة المنصورة يوم الأحد الموافق 5/5/2019م حيث تم الصلاة عليه عصراً وورى الثرى هناك.
الدكتور/ محمد سلامة طيب القلب والخلق، عفيف اليد واللسان.
هذا وقد نعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين العقيد الدكتور/ محمد عبد الجواد سلامة، وتقدمت لعائلته بخالص التعازي والمواساة في فقدانه.
كذلك نعت مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بحركة فتح الدكتور/ محمد عبدالجواد محمود سلامة الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى وتقدمت بخالص التعازي والمواساة لآل سلامة وعائلته.
رحم الله العقيد الدكتور/ محمد عبدالجواد محمود سلامة (أبوأحمد) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر