الرئيس يصدر مرسوما بتمديد حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينيةفتـــح الخارجية: جهودنا على مدار الساعة لتلبية احتياجات شعبنا وجالياتنا وطلبتنافتـــح "كورونا": نحو 48 ألف وفاة و938 ألف مصاب حول العالمفتـــح الاحتلال يخطر بهدم منزلين جنوب بيت لحمفتـــح هيئة الأسرى: البدء بتنفيذ اجراءات وقائية داخل أقسام المعتقل والبوسطةفتـــح "فتح" تنعى المناضل باسم المصريفتـــح نادي الأسير: عشرة أسرى في سجن "ريمون" يشرعون بإضراب مفتوح عن الطعامفتـــح ملحم: 5 إصابات جديدة في سنجل ودير جرير وبدو ترفع إجمالي الإصابات إلى160 إصابةفتـــح الخارجية: تصريحات بينت ابتزاز عنصري غير أخلاقي لشعبنافتـــح الحبس مدة عام لثلاثة متهمين لمخالفة القرارات والتعليمات المتخذة بخصوص حالة الطوارئفتـــح مجدلاني: الوزارة شملت في خطة الطوارئ دعم ذوي التوحد في فلسطينفتـــح منعا للازدحام: "النقد" تدعو المواطنين للاستفادة من نظام المفتاح الوطنيفتـــح الشخرة: تسجيل 21 إصابة جديدة بكورونا غالبيتها لعمال ومخالطين لهمفتـــح 18 عاما على مجزرة ومعركة مخيم جنينفتـــح إسرائيل: ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 30، و6211 إصابةفتـــح نتنياهو يعود الى العزل مرة اخرىفتـــح آلاف الأميركيين يطالبون إدارة ترمب بدعم القطاع الصحي الفلسطينيفتـــح أبرز عناوين الصحف الفلسطينيةفتـــح "كورونا": نحو 48 ألف وفاة و938 ألف مصاب حول العالمفتـــح هبوط طائرة عسكرية روسية في نيويورك محملة بالمساعداتفتـــح

الكورونا وعيون الحقيقة

24 مارس 2020 - 09:41
جمال أبو نحل
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

هل كان العالم بحاجة إلى كل هذا الوقت ليدرك أن تطوير وإنتاج الأسلحة التقليدية والنووية لا تستطيع حماية البشرية من الموت المحقق من الأوبئة والأمراض ولا تتمكن حتى حماية من ينتجها ويخزنها لاستخدامها ضد الغير.
بين عشية وضحاها وقفت دول العالم المتقدمة والنامية حائرة وعاجزة عن وقف انتشار الفيروس القاتل كوفيد -19، وقد أثبتت الوقائع عن سوء تقدير المجتمع الدولي للقدرة الفتاكة للفيروس في الانتشار والعدوى والموت المحقق.
اعتبرت معظم دول العالم أن هذا شأنا صينيا وتأخرت منظمة الصحة العالمية في اعتبار الكورونا جائحة حتى ضرب الوباء القارة الأوروبية ولم يكن حال الآخرين أفضل فتعاملت إدارة الرئيس الأمريكي باستعلاء واستهتار.
في حين تميزت قيادة الحزب الشيوعي الصيني بالقدرة الفائقة في محاصرة الوباء في ووهان ومنعت انتشاره في أكبر بلد تعداد سكان على وجه الأرض.
تؤكد كل الأدلة والبراهين أن حاجة سكان الكرة الأرضية هو في وجود مراكز للرعاية الصحية أكثر من حاجتها الماسة لأسلحة الدمار الشامل وأن المواطنين في كل دولة بحاجة إلى أجهزة التنفس الاصطناعي أكثر من حاجتهم إلى طائرة مقاتلة من الجيل الخامس، وكذلك ان بناء المستشفيات اهم بملايين المرات من الصواريخ الفرط صوتية.
وأن الاستثمار في مراكز البحث العلمي وتمويل الدراسات والبحوث العلمية مفيد للإنسانية أكثر من الغواصات النووية، وان إنتاج وتخزين الكمامات الطبية والقفازات والمآزر المعقمة والمطهرات أكثر حيوية من تخزين القنابل والأسلحة الكيماوية.
أثبت الكورونا أن جميع العاملين في القطاع الصحي أطباء وصيادلة وممرضين وفنيين هم أولى بالتقدير والتكريم.
وأثبتت جائحة كورونا أن سلبية المواطنين في الصمت على سياسات الدول والتي تخصص الميزانيات لبرامج التسلح على حساب التعليم البحث العلمي والصحة والرعاية الاجتماعية يعنى ذلك أن المواطن سيواجه الموت للنقص في الخدمات الصحية عند أول وباء فالإنفلونزا الإسبانية قتلت حوالى 50 مليون نسمة بما يساوي تقريبا ضحايا الحرب العالمية الأولى و الثانية.
قوى اليمين المتطرف والذي يدفع بالعالم نحو مزيد من رفع الموازنات العسكرية وارتماء الملايين من المواطنين في احضناهم يعنى انكشاف البشرية أمام الأوبئة المميتة.
حيث انهارت أنظمة الرعاية الصحية في دول وفي دول أخرى أصبحت تسابق الزمن لبناء مستشفيات ومراكز طبية للحد من نسبة الوفيات بين المرض.
جائحة فيروس الكورونا يجب أن تفتح عيون الجميع بأن عدد الجياع في العالم 820 مليون نسمة وفقا لتقرير الأمم المتحدة في العام .2019
حجم الإنفاق العالمي على التسلح ارتفع بنسبة 2.6% ليصل حوالي 2 تريليون دولار العام الماضي وفقا لمعهد ستوكهولم لدراسات السلام.
العالم و الذى سيصبح عدد سكانه 8 مليار نسمة في العام 2050 سيكون حوالى 2 مليار منهم فوق الستين عاما ، يعنى ذلك أنه بحاجة إلى توجيه المزيد من الموارد المالية نحو حماية ورعاية الإنسان و ليس العكس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

تصادف اليوم الخميس، الثاني من نيسان، الذكرى الثامنة عشرة لعدوان الاحتلال الاسرائيلي الدموي على مخيم جنين، الذي أدى إلى استشهاد ما يقارب 60 مواطنا، ونسف وهدم 500 منزل ومنشأة، وتدمير البنية التحتية للمخيم وأجزاء من مدينة جنين

اقرأ المزيد