"التربية" تعلن نتائج الثانوية العامّةفتـــح حركة "فتح" تهنئ طلبة الثانوية العامة ( الانجاز ) الناجحينفتـــح وزراء خارجية فرنسا وألمانيا ومصر والأردن يؤكدون عدم الاعتراف بأي تغييرات على حدود 67فتـــح تسجيل 67 حالة وفاة و1057 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في مصرفتـــح الصحة: تسجيل 306 اصابات جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية و23 حالة في غرف العناية المكثفةفتـــح رئيس الوزراء يترأس اجتماعا لقادة الأجهزة الأمنيةفتـــح الحكومة تقرر تمديد الإغلاق لمدة خمسة أيام ابتداء من صباح غدفتـــح الصحة العالمية تقر بظهور "دليل" على احتمال انتقال كورونا عبر الهواءفتـــح عريقات والشيخ خالد آل خليفة: لا لتغيير مبادرة السلام العربيةفتـــح الخارجية: تسجيل 171 حالة وفاة و3391 اصابة في صفوف جالياتنا في العالمفتـــح "تنفيذية المنظمة" تثمن قرار منع دخول منتوجات المستوطنات الاسرائيلية الى تشيليفتـــح 8 وفيات و1137 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في إسرائيلفتـــح فتح: لم يتم بعد تحديد مكان وزمان المهرجان المركزي القادم ضد الضمفتـــح فتح تعزي الأخ / وائل تمراز بوفاة حماهفتـــح حلس: المؤامرة التي تحاك ضد القضية الفلسطينية تحتاج إلى توافق وطني لمواجهتهافتـــح عشراوي تدعو "اليونسكو" للدفاع عن التراث الفلسطيني والوقوف في وجه الانتهاكات الإسرائيليةفتـــح تسجيل 79 حالة وفاة و969 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مصرفتـــح وزيرة الصحة: نُجري فحوصات كورونا للمشتبه بإصابتهم ولمخالطي المصابينفتـــح الشرطة تغلق 93 محلا تجاريا وتضبط 5 مركبات لعدم الالتزام بالتعليمات في سلفيتفتـــح الرئاسة المصرية تعلن وفاة وزير الإنتاج الحربي الفريق العصارفتـــح

النصب التذكاري بخانيونس والجدل البيزنطي

13 مارس 2020 - 17:00
د.رمضان بركة
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

لا يوجد إنسان يكره الجمال وأن تنعم بلده ببنية تحتية تسهل عليه حياته وان يتمتع بمراكز التسوق والترفيه ويتمعن بمشاهدة الجسور المعلقة والنصب التذكارية تخليداً للشهداء وإستحضار التاريخ المجيد في الدفاع والمقاومة للآباء والأجداد ، وهذه الاحتياجات من البنية التحتية وغيرها يجب أن تتوفر لشعبنا الذي عاش عقودا من القهر والحرمان.

ولكن الجدل البيزنطي الذي أثير حول التكلفة لإنشاء النصب التذكاري وغيره مرده في الأصل ليس التنافس، إنما الصراع الذي نحياه نتيجة سيطرة الحزب الواحد بقوة السلاح على جزء مهم من الوطن المسلوب، والذي غادره الإحتلال ضمن خطه معده مسبقاً للإنشغال بأنفسنا والتناحر على بقعة من الأرض تتعامل معها مؤسسات الطوارئ الانسانية في العالم بأنها ( بقعة لم تعد مناسبة للحياة البشرية نتيجة عدة عوامل.....) ونحن من يستمر في إعطاء العالم الذريعة والصورة القبيحة عن أنفسنا .

نموذج ثقافة تعيين رؤساء البلديات بقوة الحزب العسكرية والذين هم أنفسهم ضحايا التنكيل والتشهير عبر القيل والقال سواء في الواقع او وسائل التواصل الاجتماعي ، وبصدق أنا من سكان خانيونس ولكني لا اعرف رئيس البلدية المعين لإدارة شئون مئات الآلاف من البشر ، ولكن صورته في ذهني بأنه مكلف عنوة ولم يأتي عبر صندوق الإنتخابات وربما يكون أفضل مني وأقدر،  ومثله رئيس بلدية النصيرات التي تعرضت للمحرقة الأسبوع الماضي وكان من المفترض ان يستقيل بإرادته كرد فعل إنساني وأخلاقي ، إلا أنه كان ضحية إنتظار قرار الحزب ولكن لو كان منتخباً من الشعب لكان الامر غير ذلك !!.

فالمطلوب بعد تجاوز أزمة فايروس كورونا بسلام انشاء الله ، يجب ان نقف أمام أنفسنا ونرد الأمانة للشعب الفلسطيني المقهور والمظلوم والمسلوبة إرادته ونقرر الذهاب للإنتخابات كمخرج من أزمة الإنغلاق ، وتكون الإنتخابات البلدية الأولى للإجراء الفعلي .

يكفي مضى خمسة عشرة عاماً على الإنتخابات الماضية، والإحتلال أجرى ثلاث إنتخابات خلال ستة أشهر.. والله عيب بكفي وجع وقهر للإنسان في وطن الأنبياء.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر