ماكرون يدعو إلى مفاوضات حاسمة تسمح للفلسطينيين تحصيل حقوقهم بشكل نهائيفتـــح البنتاغون يتعهد بالحفاظ على تفوق إسرائيل العسكري في الشرق الأوسطفتـــح اغلاق مدرستين للإناث في بيت لحم بسبب كورونافتـــح انخفاض آخر على درجات الحرارة لتصبح حول معدلهافتـــح السعودية تسمح بأداء مناسك العمرة اعتبارا من 4 أكتوبر المقبل تدريجيافتـــح الصين تتهم ترمب بنشر "فيروس سياسي" داخل الأمم المتحدةفتـــح الرئيسان التركي والكوبي يؤكدان رفضهما للخطوات الإسرائيلية ودعم إقامة الدولة الفلسطينيةفتـــح أمير قطر: أي ترتيبات لا تستند إلى قرارات الشرعية الدولية لا تحقق السلام ولو سميت سلامافتـــح الرئيس التونسي: حق الشعب الفلسطيني في أرضه لم يجد طريقه إلى التطبيق في عهد الأمم المتحدةفتـــح "الخارجية": لا وفيات جديدة بـ"كورونا" في صفوف جالياتنا لليوم السابع على التواليفتـــح العاهل الأردني: السبيل الوحيد لإنهاء الصراع مبني على حل الدولتين وفقا للقانون الدوليفتـــح الأردن يسجل رقما جديدا في الإصابات بفيروس كورونافتـــح توقيع اتفاقية دعم ألماني متعدد القطاعات بقيمة 56 مليون يوروفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس أمام الجمعية العامة سيحدد الخطوات الفلسطينية لمواجهة ما تتعرض له القضية الفلسطينيةفتـــح الكيلة: الاحتلال تسبب بإتلاف 100 ألف مسحة خاصة بـ "كورونا"فتـــح "الصحة العالمية": 200 لقاح ضد "كورونا" تحت التجربة وعلينا الاستعداد للجائحة المقبلةفتـــح المالية: لا جديد بشأن المقاصة والرواتبفتـــح المالكي: فلسطين قررت التخلي عن حقها في ترؤس مجلس الجامعة العربية بدورته الحاليةفتـــح لافروف: تأجيل إسرائيل تطبيق الضم ليس حلا للمشكلة وهي لا تزال قائمةفتـــح الكويت تؤكد على موقفها الرافض للتطبيع مع إسرائيلفتـــح

ذكرى رحيل المناضل الحقوقي بسام محمد الأقرع (أبوعلي)

15 فبراير 2020 - 07:03
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1962م – 2018م)

بسام الأقرع أحد الوجوه الحقوقية البارزة في الحركة الحقوقية الفلسطينية والتي أرتبطت مسيرته المهنية بالمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان وكانت له إسهامات بارزة في بناء قدرات الحركة الحقوقية الفلسطينية والتي تتميز بقدرتها الكبيرة على العطاء والتأثير في مواجهة التحديات الجسيمة التي تعاني منها فلسطين تحت الاحتلال الإسرائيلي.
بسام محمد الأقرع من مواليد مخيم جباليا الثورة بتاريخ 26/3/1962م تنحدر عائلته من قرية برير والتي هاجرت منها تحت التهديد والقتل إلى مخيمات اللجوء عام 1948م إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني نشأ بسام وتربى وترعرع كالسواد الأعظم من أبناء شعبنا الفلسطيني حيث التحق بمدارس وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين وقارع الاحتلال الإسرائيلي عبر أزقة المخيم حتى تم اعتقاله.
أنهى دراسته الجامعية وحصل على ليسانس الحقوق، أسس مع زملائه المحامين الأستاذ/ راجي الصوراني مدير عام مركز غزة للحقوق والقانون ومن ثم أصبح المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ظل يعمل فيه بكد واجتهاد دون ملل أو كلل، وبدرجة عالية من الوطنية والإخلاص.
لقد أعطى بسام الأقرع ولم يأخذ، لقد مثل خلقاً ونموذجاً ورمزاً من رموز الثبات على المبدأ والعطاء بلا حدود ونكران الذات.
قام بتدريب المئات من الناشطين والناشطات من مختلف الفئات والتخصصات ومساندة الكثير من القضايا الوطنية والحقوقية وكان مؤثراً كبيراً في الدفاع عن حقوق الإنسان الفلسطيني.
بسام الأقرع (أبوعلي) كان مدير وحدة التدريب بالمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان.
كان بسام الأقرع (أبوعلي) ناشطاً في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
كان مثلاً وقدوة ونموذجاً يحتذى به في العمل الأهلي والحقوقي والإنساني، وقدم علمه ومعرفته وخبرته للجميع على حد سواء وكان مقصداً لكل طالب علم ومعرفة وحاجة من خلال عمله كمدير وحدة التدريب في المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان ومن خلال أنخراطه في الشأن العام والوطني.
بسام الملتزم وصاحب الإطلالة المحببة والحضور الطاغي والمبتسم دائماً، لقد كنت الوفي لمن حولك وسوف تبقى سيرتك العطرة بيننا ومن حولنا محافظون على رسالتك الإنسانية الحقوقية.
بسام ذلك الرجل البسام المنير الوجه صاحب الضحكة والابتسامة الدائمة، الإنسان الذي يستحيل نسيانه من الذاكرة الفلسطينية، كان من المدربين المختصين بالشأن القانوني وينشر الوعي القانوني من حقوق الإنسان وحقوق المرأة والعهود الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.
صاحب القلب الأبيض الصادق في انتماءه والمخلص في حبه للوطن.
انتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الخميس الموافق 15/2/2018م دون أن تتمكن زوجته وابنته الكبرى من وداعه الأخير حيث كانتا في القاهرة لإتمام دخول ابنتها كلية الطب ثم الصلاة على جثمانه الطاهر ظهر يوم الجمعة الموافق 16/2/2018م في مسجد العودة ومن ثم شيع إلى مثواه الأخير في مقبرة الفالوجا، حيث شارك عشرات الآلاف من المواطنين في تشييع جثمان الحقوق/ بسام الأقرع (أبو علي) ابن مخيم جباليا. بسام الأقرع (أبو علي) الذي حظي بمحبة الناس في حياته وبعد رحيل جسده كانت حياته حافلة ورحيله أيضاً.
بسام كان مواطن فلسطيني صاحب وعي خلوق، دائم الابتسامة كريم شريف معطاء صامت، مترفع مقدام وخدوم محترم لن نستطيع حصر خصاله الحميدة، حقاً كان بسام نموذجاً يحتذى به.
هذا وقد نعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان من القاهرة الفقيد الحقوقي بسام الأقرع معربة عن حزنها بوفاته وتقدمت بخالص العزاء والمواساة لعائلة الفقيد سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.
رحم الله المناضل الحقوقي/ بسام الأقرع (أبوعلي) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر