عريقات: اعتقال أبو العسل لن يثنينا عن رفض تصفية القضية الفلسطينيةفتـــح تواصل الغارات الاسرائيلية على قطاع غزةفتـــح المالكي يطلع مسؤولين أوروبيين على آخر المستجدات في فلسطينفتـــح الخارجية: اجتماع الطاقم الأميركي الإسرائيلي بمستوطنة اريئيل يفضح الجوهر الإستعماري لـ"صفقة القرن"فتـــح مستوطنون يمنعون إعادة تأهيل جدار منزل في تل الرميدة وسط الخليلفتـــح إصابة مواطن باستهداف دراجة نارية شرق غزةفتـــح الاتحاد الأوروبي: إعلانات البناء الاستيطاني الجديدة تلحق ضررا بالغا بحل الدولتينفتـــح تسجيل أول حالتين بفيروس "كورونا" في سلطنة عُمانفتـــح قرارات الحكومة في جلستها الاسبوعيةفتـــح الرئيس يستقبل السفير القطريفتـــح أبو سيف: الاحتفاء ببيت لحم عاصمة الثقافة العربية في الرابع من نيسانفتـــح تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزةفتـــح المالكي: "صفقة القرن" ليست خطة للسلام بل هي خطة لفرض الاستسلام على الشعب الفلسطينيفتـــح قوات القمع تقتحم قسم (3) في سجن "ريمون" وتُهدد الأسرى بنقلهم إلى الزنازينفتـــح غنّام: اعتداءات الاحتلال على دير نظام وطلبتها لن يكسر إرادتنافتـــح "فتح": الهجمة الاحتلالية ضد أمناء السر وقياداتنا وكوادرنا لن تكسر إرادتنافتـــح فتح اقليم سلفيت و"سنابل أهل الخير" يُسلمان منزل بعد ترميمهفتـــح هجوم الاحتلال على "فتح" محاولة لتحييدها عن مواجهة "صفقة القرن"فتـــح شفاء أول مريض ايراني مصاب بفيروس كورونا في طهرانفتـــح 161 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبيةفتـــح

ذكرى رحيل الأسير الشهيد فارس أحمد محمد بارود

05 فبراير 2020 - 10:46
لواء ركن / عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

الشهيد / فارس أحمد محمد بارود من مواليد مخيم الشاطئ للاجئين عام 1969م، تعود جذور عائلته إلى قرية بيت دراس المحتلة عام 1948م . تربى وترعرع في أزقة المخيم، تلقى تعليمه الإبتدائي والإعدادي في مدارس وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين والثانوي في مدارس غزة.
اعتقل فارس بارود بتاريخ 23/3/1991م بتهمة قتل مستوطن وحكم عليه بالسجن المؤبد.
كان من الأسرى المفترض أن يتم الإفراج عنهم في الدفعة الرابعة للأسرى القدامى، حيث تراجعت السلطات الإسرائيلية عن الإفراج عنهم بعد تفاهمات عام 2013م.
يعتبر الأسير / فارس بارود من عمداء الأسرى المعتقلين قبل اتفاق أوسلو، حيث أمضى في السجن ثمانية وعشرون عاماً، ويعتبر أقدم أسير من قطاع غزة.
حرمه الاحتلال من زيارة عائلته لأكثر من خمسة عشر عاما، وأمضى سنوات من العزل الإنفرادي، حيث وضع في زنزانة رقم (35) في عزل نيتسان عام 1991م، وكان آخرها عزلاً لمدة أربع سنوات متواصلة عانى من حرمان الزيارات منذ العام 2000، وتعرض لكل صنوف التعذيب والتنكيل الجسدي والنفسي.
عانى الأسير / فارس بارود منذ سنوات من وضع نفسي خاص ولم تقدم له الرعاية المطلوبة.
هذا وقد تعرض الأسير / فارس بارود للأهمال الطبي المتعمد على مدار سنوات اعتقاله، تفاقم مع عزله الإنفرادي لسنوات حيث أصيب بفيروس في الكبد خلال الأيام الماضية، مما أحدث لديه نزيف داخلي بتاريخ 18/11/2018م تم نقله إلى مستشفى سوروكا مغمي عليه وخضع لمنظار وتبين أنه يعاني من إشكالية بشريان يغذي الكبد وتم استئصال هذا الشريان وجزء من الكبد حيث أدى إلى استشهاده فيما بعد.
فقد الاسير / فارس بارود والدته خلال إضرب الأسرى عام 2017م، أستشهد الأسير / فارس أحمد بارود بعد نقله يوم الأربعاء الموافق 6/2/2019م من معتقل ريمون إلى مستشفى سوروكا لسوء وضعه الصحي، وترجل الفارس شهيداً بارتقائه اليوم يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 288 شهيد داخل السجون الإسرائيلية.
اليوم يمضي الأسير / فارس أحمد بارود شهيداً في السجون الإسرائيلية بعد قضاء (28) عاماً، فارس الوحيد لأمه أنتظرته طويلاً ولم يشأ القدر أن تحتضنه، فتوفت قبل عامين، اليوم فارس يلحق بأمه المعلقة روحها في روحه وفقدت بصرها من كثرة البكاء عليه، توفت والدته قبل أن تتكحل عيناها برؤيته حراً طليقاً.
الأسير الشهيد / فارس أحمد بارود شهيداً داخل السجون والمعتقلات الصهيونية، أستشهد نتيجة الإهمال الطبي المتعمد داخل السجون في ظل صمت كامل وتغافل، وفي ظل شهادة عالمية وعربية على وفاة الأسرى والتي تعتبرهم المحاكم الدولية أسرى حرب، أسرانا داخل السجون لكم الله ولكم المجد يركع.
رحم الله الأسير الشهيد / فارس أحمد محمد بارود وأسكنه فسيح جناته. هذا وقد نعت الرئاسة الفلسطينية الشهيد الأسير / فارس بارود وطالبت المجتمع الدولي للتدخل لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى البواسل، وحمل أمين سر اللجنة التنفيذية ل(م. ت. ف.) صائب عريقات إسرائيل المسئولية الكاملة عن استشهاد المناضل / فارس بارود نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، وطالب المجتمع الدولي الحقوقي بفتح السجون الإسرائيلية أمام التفتيش الدولي ورفع الحصانة عن منتهكي قواعد القانون الدولي.
ونعي الشهيد باسم اللجنة التنفيذية ل (م. ت. ف.)ونعى المجلس الوطني الفلسطيني الشهيد / فارس بارود وطالب بتطبيق اتفاقية جنيف بحق الأسرى الفلسطينيين المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية.
ونعت الحكومة الفلسطينية الشهيد / فارس بارود وحملت حكومة الاحتلال المسئولية الكاملة عن استشهاده. ونعت مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى لحركة فتح بخالص العزاء من آل بارود باستشهاد الأسير / فارس بارود والذي يقبع في سجون الاحتلال منذ (28) عاماً بعد صراع مع المرض وحملت حكومة الاحتلال المسئولية الكاملة عن هذه الجريمة.
الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين المحافظات الجنوبية نعت الشهيد الأسير / فارس بارود، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
وعلى أثر استشهاد الأسير / فارس بارود قام الأسرى في معتقلات الاحتلال بإعلان الاستنفار العام والحداد وإغلاق كافة الأقسام بحيث يتوقف الأسرى عن القيام بالأمور الحياتية اليومية منها رفض توزيع وجبات الطعام والتوقف عن العمل، وبقاء الأسرى في حالة استنفار، وكخطوة أولى قام الأسرى بالطرق على الأبواب الحديدية والتكبير غضباً على استشهاد رفيقهم الأسير / فارس بارود.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29

الرئيس ياسر عرفات يؤدى القسم كأول رئيس منتخب للشعب الفلسطيني

اقرأ المزيد