رئيس الوزراء: الخطة الأميركية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترمبفتـــح اشتية: يجب أن يكون هناك بديل حقيقي لمنع إفشال أمريكا لعملية السلامفتـــح د. ابو هولي: يعلن انطلاق توزيع منحة الطالب المتفوق في مدراس الاونروا في المحافظات الجنوبية .فتـــح "التربية": الإعلان عن استقدام معلمين فلسطينيين للعمل في قطر والمالديففتـــح خبير أممي يشيد بتقرير "قائمة شركات المستوطنات" ويعتبره "خطوة أولية مهمة نحو المساءلة"فتـــح المرأة التونسية في تركيبة الحكومة القادمة.. حاضرة بالغيابفتـــح عناوين الصحف العربية في الشأن الفلسطينيفتـــح الاحتلال يعتقل مواطنين من محافظة الخليلفتـــح ارتفاع الاصابات على متن السفينة السياحية قبالة اليابان الى 355فتـــح حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس "كورونا" تتخطى 1,600 شخص في الصينفتـــح أبرز عناوين الصحف الفلسطينيةفتـــح الاحتلال يعتقل 3 شبان جنوب بيت لحمفتـــح الاحتلال يعيد إغلاق مدخل دير نظام غرب رام اللهفتـــح حالة الطقسفتـــح هجوم صاروخي قرب السفارة الأميركية في بغدادفتـــح لجنة رسم الخرائط الإسرائيلية الأميركية تباشر عملها في الضفةفتـــح تنفيذ اجراءات عقابية... الاحتلال يقصف قطاع غزة ويدمر مواقعفتـــح الإعلان عن تشكيل الحكومة التونسية الجديدةفتـــح مصرع شاب غرب الخليل إثر حادث سيرفتـــح اشتية يدعو ألمانيا وأوروبا لنشر تصور واضح حول مرجعية عملية السلامفتـــح

"فتح" ترد على كوشنير: "صفقة القرن" تنفيذ حرفي لنظام "الأبارتهايد" ولن نقبلها

03 فبراير 2020 - 10:09
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله- مفوضية الاعلام- قال عضو المجلس الثوري، المتحدث بإسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" أسامة القواسمي إن شعبنا الفلسطيني وقيادته ممثلة بالرئيس محمود عباس والأمة العربية ومعظم دول العالم قالوا كلمتهم برفض "صفقة القرن"، لأنها تنفيذ حرفي لنظام "الأبارتهايد" العنصري.

وعقّب القواسمي على التصريحات المتتالية لصهر ترمب ومستشاره كوشنير حول الصفقة، بقوله: "إنها عبارة عن خطة الضم والتوسع، وكلمة الدولة ما هي إلا خدعة لا تنطلي على طفل فلسطيني، ولا يمكن مناقشتها".

وشدد على أن ما قدمه ترمب هو صناعة صهيونية إسرائيلية يمينية متطرفة، وهي ليست خطة سلام مطلقا، وإنما  خطة استسلام، لا يمكن لطفل فلسطيني ولا عربي ولا حر أن يقبل مناقشتها، مؤكدا أن الخطة الفلسطينية تتمثل بحل الدولتين على أساس حدود الرابع من حزيران 67، والالتزام بالشرعية الدولية وقراراتها.

وأشار القواسمي إلى أن شعبنا وقيادته رفضوا الصفقة لأنها تعطي القدس الشرقية للاحتلال، وتضم الأغوار، وتبقي السيادة والأمن بيد إسرائيل على الضفة وغزة، وتشرعن الاستيطان وتبقيه تحت السيادة الإسرائيلية، وتُقطع أوصال الضفة الغربية وتحولها لكانتونات ومعازل، وتلغي حق العودة تماما، وتمنع الفلسطينيين من استخدام مواردهم الطبيعية، ومن ثم تأتي الخدعة بإطلاق إسم دولة على هذه الكانتونات بعد الامتثال لشروط إسرائيل بالإعتراف بيهودية الدولة، وغيرها من الشروط المرفوضة تماما.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29

الرئيس ياسر عرفات يؤدى القسم كأول رئيس منتخب للشعب الفلسطيني

اقرأ المزيد