وفاة طفلة متأثرة بجروحها بحادث دهس من قبل والدها في الخليلفتـــح نحو 50 ألف مصل يؤدون الجمعة في المسجد الأقصى المباركفتـــح نصر: بناء مزيد من الوحدات الاستيطانية لن يقر واقعا للاحتلال أو يلغي حقا مشروعافتـــح الحكم على أسيرين من قباطية مع غرامة مالية وتمديد اعتقال أسير من جنينفتـــح الرئيس يهاتف والد الفتى زكارنة معزيا بوفاتهفتـــح سلطات الاحتلال تصدر قرارا بهدم منزلا في الولجةفتـــح "الخارجية": قرارات نتنياهو الاستيطانية تعجل من مثوله أمام الجنائية الدولية كمجرم حربفتـــح الحكم على أسير من قلقيلية بالسجن 28 عاما وتعويضات بـ175 ألف شيقلفتـــح معايعة: القطاع السياحي في العيزرية يفضح الرواية المزيفة للاحتلالفتـــح وزيرة الصحة تعلن تجهيز مركز للحجر الصحي في أريحافتـــح عريقات: إعلان نتنياهو الاستيطاني تنفيذ لخطة الضم التي طرحها ترمبفتـــح "الخارجية الأردنية" تدين إعلان نتنياهو بناء 2200 وحدة استيطانيةفتـــح أبو ردينة: قرار نتنياهو لتطبيق صفقة القرن مدان ومرفوضفتـــح نتنياهو يعلن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلةفتـــح بمشاركة فلسطين: افتتاح أعمال الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط في أثينافتـــح اشتية يطالب باعتراف أوروبي بفلسطين بعد فشل "الصفقة الاميركية"فتـــح د. ابو هولي والصالحي يؤكدان بأن الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام اقصر الطرق لاسقاط صفقة القرنفتـــح الفتياني: تفاهمات حماس وإسرائيل "لعبة ممجوجة ومسلسل كرتوني"فتـــح الاحتلال يعتقل طفلين شقيقيين من بيت جالافتـــح ألمانيا تمدد مهمة قواتها في أفغانستان لمدة 12 شهرافتـــح

الحرب المعلنة على القدس ..!

23 يناير 2020 - 10:43
د. عبدالرحيم جاموس
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

نعم إنها الحرب المعلنة على القدس وفي القدس وعنوانها الاقصى وهو الهدف ... وما الإقتحامات اليومية لقطعان المستوطنين الصهاينة له يوميا بالعشرات والمئات وتحت الحراسة الرسمية للاحتلال وعسكره واقامة الطقوس اليهودية فيه دون وجه حق إلا إعلان سافر عن هذه الحرب ... وترويع المصلين المسلمين فيه ومنعهم منه أحيانا ...
ما هي إلا مقدمة لإجراء تغيير الوضع القائم فيه إلى وضع يد الصهاينة المتطرفين عليه، أو إقتسامه (زمانيا ومكانيا) وفرض ذلك بالقوة، دون أخذ أي اعتبار للمناشدات العربية والدولية المتكررة بعدم الإقدام على أي إجراء يستهدف أو من شأنه تغيير الوضع القائم فيه وفي القدس منذ وقوع القدس تحت الاحتلال الاسرائيلي، إلا أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي تقدم على تنفيذ خططها الهادفة إلى التغيير الجذري في وضع الأقصى خاصة ووضع مدينة القدس عامة على طريق تهويدها وتهويد الأقصى وإبعاد المسلمين عن الاقصى والقدس معا.
فقد وضعت هذه السياسات العدوانية، ووضعت الخطط والميزانيات لتنفيذها خطوة خطوة وبدأت تتصاعد يوما بعد يوم ... ولا تجد من يواجهها فعلا ويقف في طريقها سوى أهل القدس.
ماذا ينتظر العرب والمسلمين أمام هذا الوضوح الواضح .... لخطط الصهاينة بشأن القدس والأقصى ... (هل فعلا كما يقول بعض المستعربين أن القدس أصبحت قضية من لا قضية له) أليس عليهم واجب النصرة لأهل القدس وفلسطين ...! وعليهم أن يهبوا للقيام بما يتجاوز مواقف الشجب والإدانة والإستنكار إلى ميادين الفعل الرادعة سياسيا واقتصاديا وديبلوماسيا على الاقل .... واستعمال كافة الأوراق المتاحة والتي يمكنهم أن يفعلوها في وجه هذه الغطرسة الصهيونية والمتدثرة بالتغطية والدعم والمباركة الامريكية ؟
إننا نحيي كافة الأصوات الشريفة العربية والإسلامية ويتقدمها صوت عاهل الأردن جلالة الملك عبد الله الثاني الذي لم يألو جهداً في الدفاع عن القدس ومقدساتها على كافة المستويات وفاءً وإخلاصاً لواجبه القومي والديني وإلتزاماً بالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.
ماذا ينتظر العالم المتمدن والمدافع عن حقوق الإنسان في كل مكان إلا في فلسطين ... وماذا تنتظر أجهزته الأممية المتعددة التي اصدرت العشرات من القرارات الدولية بشأن القدس وعدم تغيير الوضع القائم فيها منذ وقعت تحت الاحتلال الاسرائيلي .. لتنفيذ بعض قراراتها وتوصياتها التي ضرب بها الكيان الصهيوني عرض الحائط....؟!
إن خطط الكيان الصهيوني الهادفة إلى تقسيم الاقصى بل والهادفة إلى تدميره تقود إلى إضفاء الطابع الديني على الصراع وتكريسه....
وهذا ينذر بإنطلاق موجة عنف لن تتوقف ابدا ولن تقتصر على القدس وحدها ... مالم تتراجع سلطات الاحتلال عن خطط التهويد والتدمير القائمة والجارية على قدم وساق ودون توقف للأقصى خاصة وللقدس عامة ...
إن هذا لا يتأتى ولن يحصل طوعا من قبلِ سلطات الاحتلال دون موقف عربي إسلامي واحد وموحد وفاعل، وموقف دولي ضاغط وحازم ورادع لسلطات الاحتلال.
إن المقدسيون والفلسطينيون وحدهم بالتأكيد سيستمرون في الصمود والدفاع عن مقدساتهم وحقوقهم دون هوادة حتى ينضم إليهم اشقاءهم وأنصارهم وأصدقاءهم في العالم في معركة الدفاع عن حقهم المشروع في البقاء في مدينتهم وحماية مقدساتهم ....
د. عبدالرحيم جاموس
عضو المجلس الوطني الفلسطيني
الرياض 23 /1 /2020م

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29

الرئيس ياسر عرفات يؤدى القسم كأول رئيس منتخب للشعب الفلسطيني

اقرأ المزيد