ماكرون يدعو إلى مفاوضات حاسمة تسمح للفلسطينيين تحصيل حقوقهم بشكل نهائيفتـــح البنتاغون يتعهد بالحفاظ على تفوق إسرائيل العسكري في الشرق الأوسطفتـــح اغلاق مدرستين للإناث في بيت لحم بسبب كورونافتـــح انخفاض آخر على درجات الحرارة لتصبح حول معدلهافتـــح السعودية تسمح بأداء مناسك العمرة اعتبارا من 4 أكتوبر المقبل تدريجيافتـــح الصين تتهم ترمب بنشر "فيروس سياسي" داخل الأمم المتحدةفتـــح الرئيسان التركي والكوبي يؤكدان رفضهما للخطوات الإسرائيلية ودعم إقامة الدولة الفلسطينيةفتـــح أمير قطر: أي ترتيبات لا تستند إلى قرارات الشرعية الدولية لا تحقق السلام ولو سميت سلامافتـــح الرئيس التونسي: حق الشعب الفلسطيني في أرضه لم يجد طريقه إلى التطبيق في عهد الأمم المتحدةفتـــح "الخارجية": لا وفيات جديدة بـ"كورونا" في صفوف جالياتنا لليوم السابع على التواليفتـــح العاهل الأردني: السبيل الوحيد لإنهاء الصراع مبني على حل الدولتين وفقا للقانون الدوليفتـــح الأردن يسجل رقما جديدا في الإصابات بفيروس كورونافتـــح توقيع اتفاقية دعم ألماني متعدد القطاعات بقيمة 56 مليون يوروفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس أمام الجمعية العامة سيحدد الخطوات الفلسطينية لمواجهة ما تتعرض له القضية الفلسطينيةفتـــح الكيلة: الاحتلال تسبب بإتلاف 100 ألف مسحة خاصة بـ "كورونا"فتـــح "الصحة العالمية": 200 لقاح ضد "كورونا" تحت التجربة وعلينا الاستعداد للجائحة المقبلةفتـــح المالية: لا جديد بشأن المقاصة والرواتبفتـــح المالكي: فلسطين قررت التخلي عن حقها في ترؤس مجلس الجامعة العربية بدورته الحاليةفتـــح لافروف: تأجيل إسرائيل تطبيق الضم ليس حلا للمشكلة وهي لا تزال قائمةفتـــح الكويت تؤكد على موقفها الرافض للتطبيع مع إسرائيلفتـــح

التحديات الراهنة والدولة الفلسطينية

04 يناير 2020 - 09:18
سري القدوة
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

لقد هيمنت على العام الماضي 2019 تلك المشاريع الوهمية وتصاعدت محاولات تصفية القضية الوطنية الفلسطينية عبر المشاريع والخطط المقترحة وفي مقدمتها خطة ترامب التي تسمى اعلاميا بصفقة القرن ومحاولة الاحتلال والإدارة الامريكية التعامل مع خطوات تأسيس دويلة غزة والدولة ذات الحدود المؤقتة وتمرير مشاريع التهدئة مع سلطة حكم حماس التي تسيطر على قطاع غزة بقوة الهيمنة المسلحة حيث بات يتوجب على شعبنا المزيد من الحرص واليقظة ومواصلة العمل لإسقاط ورفض صفقة القرن والتصدي لها وعدم التعامل مع اقطابها والعمل على المضى قدما ضمن مخطط فضح جرائم الاحتلال على المستوى الدولي .
ان الدولة الفلسطينية المستقلة هي حلم الشعب الفلسطيني غير قابل للتصرف ولا يمكن الانتقاص بهذا الحق ويجب أن تقوم على كامل الأراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس وان القيادة الفلسطينية يجب عليها الاستمرار بالإجراءات في المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها وما زال يرتكبها الاحتلال بحق شعبنا والعمل على ضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من جهة وخلق كل الظروف لنجاح محاكمة ومعاقبة قادة وضباط الاحتلال على جرائمهم وممارساتهم التي يرتكبوها بحق الشعب الفلسطيني .
بات من الضروري وعلى المستوى العربي العمل على الارتقاء بمواقف الدول ومسؤولياتهم إلى حجم الجريمة الإرهابية المنظمة التي تقوم بها حكومة القتل والإرهاب الإسرائيلية حيث تكشف هذه الجرائم انها تستهدف الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية ومستقبله على هذه الأرض وليس أي شيء آخر وإن حجم هذه الجرائم المفتوحة ضد شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة وطبيعة هذه المجزرة التي ترتكبها قوات الاحتلال ترتقي الى جرائم حرب منظمة تستدعي أن تتحمل الأمم المتحدة ايضا مسؤوليتها وضرورة اتخاذ مواقف عملية فورية من كافة الدول والمجموعات الدولية فصمتها لم يعد مقبولا ويتطلب ان يكون هناك تضامن حقيقي مع الشعب الفلسطيني لوقف هذه الجرائم المخافة للقانون الدولي .
ان استهداف ابناء شعبنا الفلسطيني وتصاعد وتيرة العدوان والعمل العسكري وجرائم القتل والإبادة المستمرة يظهر بشكل لا يقبل التأويل أو التبرير أن عنوان هذه الحرب المجرمة ضد شعبنا يتمثل في قتل المزيد من المدنيين ويظهر كذلك الفشل الذريع لعملية السلام الاسرائيلي المزعوم واستمرار المخطط الامريكي ودعم اقامة دولة في غزة على حساب المشروع الوطني الفلسطيني .
بعد كل هذا الدمار لم يتبق اي شيء سوي ارادة الشعب الفلسطيني وصموده شعبنا الاسطوري شعب الجبارين الذي يودع الاخ اخاه ويودع الصديق صديقه ويودع الابن اباه والأب ابنه هذا الشعب الذي يقدم عائلته كل عائلته شهداء هذا هو شعب فلسطين شعب الارادة والإصرار والعزيمة وبعد هذا الدمار وهذا العدوان لن نتراجع عن تقرير مصيرنا وإقامة دولتنا الفلسطينية والقدس عاصمتها وبات المطلوب من الكل الفلسطيني الالتفاف حول قيادة منظمة التحرير دفاعا عن المبادئ الفلسطينية الراسخة وصولا إلى تحقيق كامل الأهداف من خلال العمل الدبلوماسي والمجتمعي لبناء الدولة المستقلة وعاصمتها القدس .
ان شعبنا يناضل من أجل حريته واستقلاله وحرية أسرانا البواسل في سجون الاحتلال ويتشبث بأرض وطنه وبحقوقه الوطنية العادلة والمشروعة ويرفض جميع المؤامرات والمشاريع التصفوية ويصر على العيش بحرية وكرامة في أرض وطنه ويبذل التضحيات الجسام في مواجهة المؤامرات الهادفة الى تصفية قضيته ولتحقيق الانتصار مهما كلف الثمن وطال المشوار .

سفير النوايا الحسنة في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر