المالكي: حراك دبلوماسي لمواجهة قرار إعلان "صفقة القرن"فتـــح عريقات: إدارة ترمب تصنع السلام بين نتنياهو وجانتس وتشرعن وتدعم الاستيطان والضم للإجهاز على قضية شعبنافتـــح اشتية: الميزة التنافسية للفلسطينيين في العالم هي التعليمفتـــح عمان: الحل العادل للقضية الفلسطينية السبيل لإنهاء أزمات المنطقةفتـــح مجدلاني: لن نعترف بأي مشروع يستبعد الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدسفتـــح اصابة مزارع برصاص الاحتلال شمال قطاع غزةفتـــح الطيراوي ينفي تصريحات منسوبة إليهفتـــح "فتح": القيادة قادرة على إفشال "صفقة القرن" كما جميع الخطط التي استهدفت وجود شعبنافتـــح أبو ردينة: القيادة ستعقد سلسلة اجتماعات وستدرس خياراتها بما فيها مصير السلطةفتـــح الاحتلال يوجه تهمتين للشيخ عكرمة صبريفتـــح الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الإبراهيميفتـــح الطيراوي ينفي تصريحات منشوره على لسانهفتـــح الاحتلال يفتش خياما في الأغوار الشماليةفتـــح الاحتلال يواصل احتجاز المعتقل أبو نصرة في سجن "جنائي"فتـــح المجلس الوطني يدعو لموقف دولي وعربي وإسلامي حازم لمواجهة ما يسمى بـ"صفقة القرن"فتـــح عريقات: أي حل لا يستند إلى تجسيد استقلال دولة فلسطين مرفوض جملة وتفصيلافتـــح محيسن يدعو إلى حراك جماهيري واسع في مواجهة "صفقة القرن"فتـــح الاحتلال يردم بئر مياه في الزاوية غرب سلفيتفتـــح الاحتلال يلغي إطلاق سراح أسيرين مقدسيينفتـــح وفاة الأسير المحرر رامز خليفة في مدينة عكافتـــح

لن نكون ماصة صواعق للآخرين!

16 أكتوبر 2019 - 08:21
يحيى رباح
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

إعلان الرئيس أبو مازن عزمنا على إجراء انتخابات تشريعية في الضفة والقدس وقطاع غزة فيه قدر كبير من الحكمة والشجاعة، ويجب أن تتلقفه جميع مفردات الساحة الفلسطينية بقدر كبير من السلوك الايجابي، فهذا يحكم على مدى وطنيتها وأهليتها للدفاع عن قضيتنا الفلسطينية وحقوقنا وثوابتنا الوطنية، وبالفعل فإن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات قد بدأت عملها بالفعل في لقاء مع جميع الفصائل في الضفة الغربية، وهي تمهد لانتقالها إلى قطاع غزة للتحاور مع الفصائل هناك في محاولة جادة لأن يكون الكل الفلسطيني على المستوى نفسه من الأداء وفهم الواقع المحيط بنا.
دعوة الرئيس أبو مازن جاءت وسط ارتباك دولي على خلفية الصراع الداخلي في أميركا الذي يتسع أكثر، ويتطور بسرعة تسابق الريح في هذه التغيرات السياسية والمناخية غير المسبوقة، وأول ما نشاهده عن قرب أنه لا يمكن أن تكون أميركا في حالة اضطراب بينما نحن في منطقتنا في حالة هدوء، لذلك نرى المأزق الاسرائيلي يزداد رسوخا، نتنياهو الذي خدع ترامب وأملى عليه أجندة جهنمية بالنسبة لقضيتنا بكل مفرداتها، الأرض، والاستيطان الذي يسابق الزمن، والانحراف اليميني المتطرف، والقتل اليومي، والاستفزاز المقصود، وعودة جميع المحظورات إلى المنطق الاسرائيلي هو رد فعل يجب أن يكون مفهوما من قبلنا ومتوقعا، نتيجة الفشل الذي تعيشه اسرائيل في عجزها في تشكيل ائتلاف حكومي مرتين بعد انتخابات أولى وثانية جرت في خمسة شهور وكشفت عن خلل أعمق مما كانوا يظنون، وقد يذهبون إلى انتخابات ثالثة في هذه السنة، التي سينكشفون فيها أكثر، فهدايا ترامب لهم بالمجان افقدتهم الوعي وجعلتهم يعيشون مثل قشة على سطح بحر هائج.
ولكن الأزمات حولنا لا تقتصر على اسرائيل، فالوضع في المنطقة ينذر بأشد العواصف.
المنطقة والعالم من حولنا تحيط به الدوامات العنيفة، وبدل أن تتوزع على ذوي هذه الدوامات، فتح لنا الرئيس ابو مازن بابا لتجديد اطاراتنا الوطنية واعطائها مزيدا من القوة والحضور، من ديمقراطية لها مجالها الحيوي وهي الانتخابات التشريعية، وبعد رئاسية وهلم جرا " يا أيها الفلسطينيون، زمانكم العصيب اقضوه فيما ينفع وليس في السياحة اليائسة في دوامات المنطقة، الانتخابات هي الطريقة الافضل، هي الاختيار الاعلى ؟ ولقد سألني احد الصحفيين قبل يومين، هل ردت فتح على مبادرة الفصائل، قلت له نعم، ردت بضرورة اجراء الانتخابات، هذا ما يفيد الشعب، قلت رأينا في مبادرة الفصائل، انها مبادرة رخوة، ولا احد يختار ان يذهب الى الادنى حين يكون امامه خيار مفتوح ان يذهب الى الاعلى، والانتخابات هي الخيار الاعلى، فحين نذهب الى الانتخابات يكون الفائز الاول هو الشعب، فهل هناك مبادرة اعلى من ذلك؟

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يناير
    2020
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

الذكرى السنوية لإستشهاد القائد صبحي أبو كرش استشهد بتاريخ 4 / 1 / 1994

اقرأ المزيد

يوم الشهيد الفلسطيني

اقرأ المزيد

مرور 24 عاما على أول انتخابات رئاسية وتشريعية فلسطينية.

اقرأ المزيد

36 عاماً على رحيل شاعر "الغضب الثوري" معين بسيسو [ 23 يناير 1984 ].

اقرأ المزيد