اشتية: سنعلن عن دفعات للموظفين منتصف الشهر الجاريفتـــح الاحتلال يمدد اعتقال محافظ القدس وأمين سر "فتح" حتى الثامنة مساءفتـــح العالول : همنا اجراء الانتخابات وانهاء الانقسامفتـــح الرئيس يستقبل بعثة المنتخب السعودي: زيارتكم تجسد العلاقة التاريخية بين البلدينفتـــح الاعلان عن بناء 251 وحدة استيطانية والاستيلاء على عشرات الدونمات في بيت لحمفتـــح المفتي: دعوات الاحتلال لإقامة شعائر تلمودية في الأقصى تنذر بحرب دينيةفتـــح "الخارجية" تحذر: استهداف الأقصى مدخل لفرض الحل الديني للصراعفتـــح فتح: المرحلة المُقبلة مرحلة اشتباك دائم مع الاحتلالفتـــح فتح ترحب بزيارة المنتخب السعودي الوطني لدولة فلسطينفتـــح "الخارجية": اللامبالاة الدولية ازاء معاناة شعبنا تشجع الاحتلال والمستوطنين على التمادي في اعتداءاتهمفتـــح رام الله: انطلاق أعمال مؤتمر "فتح" الأول للمقاومة الشعبيةفتـــح العالول: الانتخابات جزء وشكل من محاولة إنهاء الانقسامفتـــح حركة فتح تزور ديوان عائلة المدهونفتـــح شعث يطلع وفدا طلابيا أميركيا على الأوضاع الفلسطينية والاقليميةفتـــح إصابات بالاختناق في صفوف طلبة بدير نظام شمال غرب رام اللهفتـــح المالكي يترأس وفد فلسطين المشارك في أعمال المنتدى الإقليمي الرابع للاتحاد من أجل المتوسطفتـــح أبو الغيط يطالب الأوروبيين الاعتراف بدولة فلسطينفتـــح فتح ترحب بزيارة المنتخب السعودي الوطني لدولة فلسطينفتـــح "الخارجية": كم منزل ومنشأة يجب أن تهدم حتى تحقق الجنائية الدولية في جرائم الاحتلال؟فتـــح اشتية: زيارتنا إلى مصر ناجحة وفتحت لنا أبوابا في مختلف المجالاتفتـــح

ذكرى الشهيد ايهاب حلمى خلف

08 أكتوبر 2019 - 12:31
لواء ركن /عرابى كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

الشهيد /ايهاب حلمى ذيب خلف من مواليد مدينة خان يونس بتاريخ 30/8/1981 م
نشأ في بيت متواضع من بيوت المدينة الصامدة فى شارع جلال ,ترعرع وتربى فى احضان أب عشق النضال والمقاومة,وأم أرضعته حب الوطن والجهاد والمقاومة ,حيث عاش ايهاب ايام طفولته بعناء ومشقة بسبب أعتقال والده الحاج /حلمى ذيب خلف عديد من المرات من قبل الجيش الاسرائيلى .
أنهى دراسته الابتدائية فى مدرسة الشيخ جبر فى المخيم وعرف عنه تفوقه فى دراسته واستمر فى عطائه المميز فى الدراسة وحافظ على مستواه حيث كان دائما فى الطليعة وفى المستوى الاول.
كان ايهاب محبوبا من مدرسيه لذكائه وطيب أخلاقه,وكان ايضا محبوبا من زملائه فى المدرسة,عندما انطلقت الانتفاضة الاولى المباركة كان ايهاب شبلا صغيرا ,أنهى دراسته الاعدادية من مدرسة الشهيد / احمد عبد العزيز الا ان العنفوان الموجود داخله دفعه لان يكون من الاشبال النشطاء فى الانتفاضة,ولنشاطه المميز وتفوقه فى الدراسة وحبه لزملائه دفعه الى الانضمام فى الاطار الطلابى لحركة فتح فى المدرسة.
برزايهاب بنشاطه وتميزه فى موقعه وأصبح المسؤل عن الاطار الطلابى ,حيث كان يتمتع بالاخلاق الحميدة والنشاط وخفة الروح وتميزه بابتسامته البريئه لكل احبته واصحابه ومحافظا على عبادته ,حافظا الكثير من القران الكريم.
ان اهم شئ دفعه الى حب النضال والمقاومة هو نشوءه فى بيت تميز بالنضال حيث عاش ايهاب ووالده المناضل الحاج حلمى ديب خلف ,خلف القضبان فى زنازين العدو الصهيوني ,مما زاده شراسة ,واصبح مغروسا فى وجدانه محاربة اعدائه.
فى العطلة الصيفية التحق ايهاب فى الفرق الكشفية وكان من النشطاء الذين يعتمد عليهم,وعشق التدريب بكل انواعه كذلك تدرب على السلاح وكان يحب الرياضة فامتاز باتقانه كرة القدم.
التحق ايهاب بمدرسة خالد الحسن الثانوية فى مدينة خان يونس وحافظ كالعادة على تفوقه فى الدراسة ,ولم يترك العمل التنظيمى الذى اصبح بارزا كبيرا فيه واصبح من نشطاءحركة الشبيبة الطلابية فى المدرسة.
انضم ايهاب خلف الى صقور فتح حيث اعجبوا بذكائه وجرأته وأخلاصه لربه ووطنه.
انهى ايهاب خلف دراسته الثانويه عام 1999 م وكان اصراره ان يلتحق بدورة كليه عسكرية فى الخارج حتى يصبح ضابطا ,الا انه لم يتمكن من ذلك ,فالتحق بجامعة الازهر ليكمل مشوارة العلمى حيث التحق بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية وأحب تخصصه وتفوقه فى الدراسة.
احب ايهاب ابناء كتائب الشهيد / أحمد ابو الريش وكتائب شهداء الاقصى وأصبح واحدا منهم حيث تلقى التدريب العسكري بطرفهم.
أنهى ايهاب خلف عامة الدراسي الثانى بالجامعة بنجاح وتفوق وكان من نشطاء الشبيبة فى الجامعه ومسؤولا للجنة الاعلاميةلكتائب الشهيد/احمد ابو الريش.
شارك ايهاب فى التصدى للعديد من الاجتياحات العسكرية الاسرائيلية التى كانت تحدث على محاور التماس فى خان يونس مع رفاقه.
وكان مايتمناه ايهاب خلف أن يلقى ربه شهيدا فى ساحة الوغي مقبلا فى سبيله غير مدبر. وفى ليلة السابع من اكتوبر 2002م كان البطل ايهاب يقوم برصد قوات العدو والتصدى لهم مع رفاقة الابطال خلال الاجتياح الهمجى للمدينة حيث ابلى بلاء حسنا واذ بطائرات الهليوكبتر تقصفهم بصاروخ فارتفعت روحه وارواح رفاقه الى العليا شهداء باذن الله.
وعندما وصل الخبر بأستشهاده لوالده الحاج حلمى خلف قال مقولته الشهيرة (الابن غالى ,والوطن غالى ,وكلنا شهداء على درب الاقصى)
تم الصلاه على جثمانه الطاهر وشيع فى موكب مهيب من جماهير مدينة خان يونس الى مثواه الاخير.
رحم الله الشهيد ايهاب حلمى ديب خلف وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر