فتح: الهجوم على مقر المنظمة في غزة خدمة للمؤامرة الأميركية الإسرائيلية لتصفية قضية اللاجئينفتـــح الخارجية: حذف الخارجية الاميركية لاسم فلسطين لا يلغي وجودها كدولة تحت الاحتلالفتـــح اشتية يشيد بجهود ودور هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في التصدي لجرائم الاحتلالفتـــح جماهير غفيرة تشيع شهيد الغربة تامر السلطان إلى مثواه الأخير في بيت لاهيافتـــح "تنفيذية المنظمة" تدين الاعتداء على دائرة شؤون اللاجئين في المحافظات الجنوبيةفتـــح تصريح صحفي صادر عّن حركة فتح - الاقاليم الجنوبيةفتـــح أبو سيف: الاحتلال يعمل على محاربة الفعل الثقافي الفلسطيني في مدينة القدسفتـــح "الخارجية": استكمال اجراءات نقل جثمان تامر سلطان إلى غزةفتـــح عائلة السلطان في غزة: نثمن دور الرئيس وحركة "فتح" ولا نلتفت للفرقعات الاعلاميةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح القدس: الدعوة لصلاة الجمعة في العيسوية رفضا لاستمرار حملة الاعتداءات فيهافتـــح أجهزة حماس تستدعي 3 من كوادر "فتح" شمال غزة للتحقيقفتـــح الخارجية: الصمت الدولي على هدم المنازل سيدفع شعبنا للبحث عن خيارات أخرىفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح "فتح" تدين اعتقال "حماس" عددا من كوادرها في غزةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح منظمة التحرير: القدس ومقدساتها في خطر شديدفتـــح الخارجية: نتابع باهتمام قضية استشهاد تامر السلطانفتـــح فتح تنعى ابنها البار تامر السلطانفتـــح

بيان رقم (1) صادر عن الحملة الوطنية لمساندة قرار السيد الرئيس أبو مازن

بوقف جميع الاتفاقيات مع دولة الاحتلال
26 يونيو 2019 - 18:14
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان رقم (1)
الحملة الوطنية لمساندة قرار السيد الرئيس أبو مازن
بوقف جميع الاتفاقيات مع دولة الاحتلال

إنطلاقاً من وعينا المطلق بوحدة شعبنا، وحقه المشروع على أرضه المقدسة، وإقامة دولته المستقلة بعد سنوات نضاله الطويلة، وكواكب الشهداء وقوافل الأسرى، ويقيناً بأن إسرائيل بكل ما ترتكبه من جرائم و من هدمٍ للبيوت في القدس وغيرها من انتهاكات، وما تنفذه من معيقات أمام الشعب الفلسطيني، لتتربع على عرش الجريمة بدعم من ترامب، وانتهاك حقوق الفلسطينيين ، ومن هذا اليقين تنطلق الحملة الوطنية لدعم خطاب الاخ الرئيس محمود عباس "أبو مازن" في الاجتماع الطارئ الذي عقدته القيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة في رام الله، والذي اسمع العالم بأسره، صوت فلسطين، صوت الحق، وهزيمة الباطل، كلمة الصمود أمام الضغوط الهائلة التي تستهدف شعبنا و قيادته تمريرا لمشاريع مشبوهه ، لا تستند إلى المرجعيات الدولية، وتنتهك حق الشعب الفلسطيني، وتبخسه حقوقه المشروعة دولياً، كلمة إسقاط صفقة القرن، كلمة وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، وانتصار الإرادة الوطنية، رغم كل الظروف الصعبة، والواقع الصعب الذي يمر به الكل الفلسطيني".
يا جماهير شعبنا العظيم ..
يا أبناء منظمة التحرير الفلسطينية الميامين ...
إننا بصدد إطلاق الحملة الوطنية لدعم خطاب الرئيس #قرارك وطن# ندعو فيها إلى إيقاظ الضمير الوطني، لدى الكل الفلسطيني، وتنحيت الخلافات الداخلية، وتجنب التجاذبات السياسية، والوقوف صفاً واحداً خلف إمام الشرعية الفلسطينية، السيد الرئيس محمود عباس وهو يخاطب العالم، ويطالبه بنصرة أعدل قضية في الوجود، وأن هذا هو الوقت الأجدر لكل صاحب انتماء، لكي ينخرط في الحملة الداعمة لموقف الرئيس، لخطورة المرحلة ودقتها، وللصورة السوداوية التي سببها الانقسام الداخلي، ونتائجه الفظيعة التي أوهنت البيت الوطني، وهذا الوقت هو مقياس للوطنية عند الكل الفلسطيني، والاصطفاف خلف خطاب واحد لدعم الحقوق المسلوبة، ومن يخالف هذا الخطاب ولم يدعمه فهي خيانة وتربص واصطياد من أجل البدائل المقيتة، فمنظمة التحرير الفلسطينية، هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وستبقى إلى أن تعود الحقوق وتقام الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
يا أبناء فلسطين .. و يا كل الأحرار في العالم ..
ندعوكم اليوم إلى ضرورة الالتفاف حول خطاب رمز الشرعية الفلسطينية ، لصد المؤامرات المشبوهة ، فهذا هو الوقت الجدي والمناسب لدعم فلسطين وقيادتها، سعيا لتحقيق الحلم الفلسطيني، بنيل الاستقلال وكنس الإحتلال ، وإقامة الدولة المستقلة، والعيش بكرامة وحرية.
إن الحملة الوطنية لدعم خطاب الرئيس محمود عباس أبو مازن #قرارك وطن#، تعلن عن انطلاق فعالياتها الاعلامية رس عند الساعة التاسعة من مساء اليوم الجمعة، مسلحة بإرادة الكل الفلسطيني، من أجل ابراز وجه فلسطين المناضل والموحّد في وجه السياسة الأمريكية والإسرائيلية، ولقرع جدار الخزان بوجه العالم بأسره، وتذكيره بالتزاماته تجاه القضية الفلسطينية، ووضع حد نهائي للانتهاكات بحق شعبنا، وإحباط جميع الصفقات المشبوهة ومنها صفقة القرن التي تتجاوز كل الحقوق الوطنية.
ومعا وسويا لتعزيز صمود وتصدي قيادتنا وشعبنا للمؤامرة الرخيصة التي تستهدف الحلم الفلسطيني ..و تأكيدا على تمسكنا بحقوقنا الوطنية غير القابلة للتنازل أو المساومة ؛ حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
و انها لثورة حتى النصر .. حتى النصر .. حتى النصر
حركة التحرير الوطني الفلسطيني " فتح "
مفوضية الإعلام والثقافة
المحافظات الجنوبية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر