استشهاد شاب على حاجز جبارة جنوب طولكرمفتـــح إصابة 73 مواطنا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح "الأعياد اليهودية" حجة إسرائيل لاستباحة "الأقصى"فتـــح مستوطنون بحماية جيش الاحتلال يمنعون المزارعين من قطف الزيتون شمال شرق رام اللهفتـــح القدس: "فتح" تدعو إلى إزالة اللافتات العبرية واستبدالها بالعربية في منطقة العيزريةفتـــح أبو سيف يدعو لاستحداث كرسي للقدس في جميع الجامعات العربيةفتـــح بيت لحم: مستوطنون يقتحمون برك سليمان ويؤدون طقوسا تلموديةفتـــح "يونسكو" تقر مشروع قرار يؤكد بطلان إجراءات الاحتلال لتغيير طابع القدسفتـــح فلسطين تشارك في اجتماعات الجمعية العامة للإنتربولفتـــح الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي غدا وبعد غد بحجة الأعياد اليهوديةفتـــح اختيار وزيرة الصحة نائبا لرئيس اللجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسطفتـــح التعادل السلبي يحسم لقاء منتخبنا الوطني ونظيره السعودي في التصفيات الآسيوية المزدوجةفتـــح مفوضية الأسرى في حركة فتح تؤكد على الوفاء لقدامى الأسرى وأحقيتهم بالحريةفتـــح القواسمي: الانتخابات العامة الطريق الأقصر والأنجع لإنهاء الانقسامفتـــح فتح تكرم ثلة من الصحفيين الجرحى في المحافظات الجنوبيةفتـــح اشتية: سنعلن عن دفعات للموظفين منتصف الشهر الجاريفتـــح الاحتلال يمدد اعتقال محافظ القدس وأمين سر "فتح" حتى الثامنة مساءفتـــح العالول : همنا اجراء الانتخابات وانهاء الانقسامفتـــح الرئيس يستقبل بعثة المنتخب السعودي: زيارتكم تجسد العلاقة التاريخية بين البلدينفتـــح الاعلان عن بناء 251 وحدة استيطانية والاستيلاء على عشرات الدونمات في بيت لحمفتـــح

اشتية: شعبنا سيبقى يقاوم حتى يصبح في الركب العالمي المتقدم رغم إجراءات الاحتلال

09 يونيو 2019 - 13:59
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله- مفوضية الاعلام- قال رئيس الوزراء محمد اشتية "إن الاحتلال الاسرائيلي يحبط كل محاولة لدولة فلسطين من شأنها اللحاق بالركب العالمي المتقدم، ويسعى لتحويلنا لعالم بطيء، ولكن الشعب الفلسطيني لن تحبطه كل الاجراءات التي يقوم بها، وسيبقى يقاتل حتى نصبح في العالم السريع".

وأكد اشتية في كلمته التي ألقاها خلال حفل افتتاح مركز فلسطين للاستجابة لطوارئ الحاسوب "بالسيرت"، بمقر وزارة الاتصالات بمدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، أن دولة فلسطين لا يمكن لها أن تسير وراء ركب العالم مشيًا، وإنما يجب أن تقفز لكي تلحق بالركب، بالتالي تكون الحركة السريعة، وهذه الحركة جزء من تسريع إنهاء الاحتلال الذي نعيشه".

وأضاف: يتحدث العالم اليوم عن الجيل الخامس، وقطاع غزة لم يصله الجيل الثالث بعد، وذلك لأن الاحتلال يعلم علم اليقين معنى التقدم التكنولوجي عند الشعب الفلسطيني، ولذلك يحبط كل محاولة من طرفنا للحاق بالركب العالمي، ولكن الشعب الفلسطيني الذي يقاوم منذ 100 عام، لن تحبطه اجراءات الاحتلال، وسيبقى يقاوم".

وتابع "نحن نخوض عدة حروب، تتمثل في الحرب على الجغرافيا والأرض، والحرب على الاعتراف، والحرب على الرواية، وتعتبر معركتنا في القدس، وهجمات المستوطنين جزء من هذه الحرب، ويسعون لتزوير هذه الرواية، وعلينا ان نحافظ عليها. كذلك الحرب المالية، وهنا أكرر الشكر للموظفين، لأنه في ظل الحرب المالية التي تشنها أميركا واسرائيل، لم يتغيب أي موظف عن الدوام، وذلك لأنه التزام منا وعلينا اتجاه أسر الأسرى وأسر الشهداء. وأيضًا الحرب على التقدم التكنولوجي".

وأردف "الاحتلال لا يزال يحتجز الأجهزة والمعدات الخاصة بإصدار جواز السفر "البيومتريك" في ميناء حيفا منذ تسعة أشهر، لأن الذي لا يمتلك هذا الجواز، لا يستطيع أن يذهب لأي مطار بالعالم، ولذلك اسرائيل تسعى لتحويلنا لعالم بطيء، ونحن سنبقى نقاتل الى أن نصبح في العالم السريع".

وقال اشتية: "يُمنع من الآن فصاعدا على موظفي السلطة الوطنية استخدام البريد الإلكتروني الشخصي في أعمال الوزارات والمؤسسات، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ستعمم وجوب استخدام البريد الإلكتروني الرسمي للحفاظ على المعلومات في المؤسسة بكل الظروف، فهذه معلومات للشعب الفلسطيني وليست معلومات شخصية".

كما دعا اشتية وزارة الاتصالات إلى تشكيل فريق للتدقيق على أمن المعلومات في كل مؤسسة رسمية ومعالجة الخروقات، لتقديم تقرير خلال فترة محددة إلى مجلس الوزراء يؤكد أن جميع الوزارات تملك أمن معلومات واضح المعالم، مشيرا إلى أن اختراق معلومات هو جزء من الحرب الإسرائيلية علينا.

بدوره، قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر، إن هذا الشعب قادر على العمل، والإنتاج، والإبداع، في ظل أصعب الظروف، كما أن هذه الانجازات تعكس قدرة شعبنا على الصمود والبقاء رغم التحديات السياسية والاقتصادية الصعبة التي تحيط بنا، حيث يسطر شعبنا أعظم التضحيات في سبيل الدفاع عن الثوابت الوطنية..

وأضاف: إن الوزارة تعمل على العديد من المشاريع التطورية، والتي تهدف إلى تعزيز الأسس لبناء مجتمع معلوماتي يستطيع مواكبة كافة التطورات التكنولوجية، ويساهم في تسريع وتيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ويتيح خلق فرص عمل جديدة، ومن أهمها مشروع الاستعادة من الكوارث، حيث يتم عمل نسخ احتياطي لجميع الأنظمة وقواعد البيانات المتعلقة بالوزارات، والمؤسسات الحكومية في مكان آمن خارج موقع الوزارة والوطن لنستطيع الوصول إلى تلك البيانات في حالات الطوارئ والتي تعتبر بمثابة  خطة تأمينيه لاستعادة البيانات والمعلومات  في حال حدوث أي كارثة، إضافة الى تأسيس وحدة المصادقات الالكترونية والمسؤولة عن التواقيع الالكترونية.

وتابع: إن مركز فلسطين للاستجابة لطوارئ الحاسوب "بالسيرت" يأتي انسجاما مع رؤية الحكومة الفلسطينية، والتي تتمثل بتعزيز الثقة بين الحكومة والمؤسسات الوطنية من جهة، والمواطن من جهة أخرى، بإنشاء جهة مختصة بأمن المعلومات، هدفها الأساسي خلق بيئة معلوماتية حاسوبية فلسطينية آمنة وموثوقة، ضمن أحدث وسائل التكنولوجيا المستخدمة، وبناء نقطة اتصال موثوقة من الكوادر الحكومية في مجال أمن المعلومات الحاسوبية والاتصالات في دولة فلسطين.

وأشار الى أن المركز يقوم بمراقبة الاختراقات الأمنية التي تتعرض لها المؤسسات الحكومية، وتحليلها، والعمل على صدها والحد من آثارها، وعقد ورشات عمل واصدار نشرات توعوية، وتنبيهات أمنية تستهدف كافة فئات المجتمع لرفع الوعي في مجال أمن المعلومات والتنبيه بالمخاطر السيبرانية، وتحديث وتطوير السياسات المتعلقة بأمن المعلومات بشكل مستمر.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر