العالول: لا يمكن القبول بالالتزام باتفاقيات تنصلت منها دولة الاحتلالفتـــح للمرة الـ 145.. الاحتلال يهدم مساكن قرية العراقيب في النقبفتـــح حلس: لا أحد مخول بالحديث نيابة عن الشعب الفلسطيني ومن فلسطين تبدأ الحرب والسلامفتـــح حسين الشيخ: لم يحدث أي تقدم بقضية حجز الأموال الفلسطينية لدى إسرائيلفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثالث رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح "محافظو غزة" ينددون بورشة البحرين ويجددون البيعة للسيد الرئيسفتـــح أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح

‎المالكي: الأمن والاستقرار بالمنطقة يحتاج إلى تضافر الجهود لحماية حل الدولتين

12 يوليو 2019 - 12:13
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام:  أكد وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، أن الأمن والاستقرار بالمنطقة يحتاج لتضافر الجهود لحماية حل الدولتين.

‎وأوضح المالكي لدى لقائه وزير الدولة مسؤول العلاقات الدولية في الرئاسة البولندية كشيشتوف شتشيرسكي، أن هناك حاجة ماسة لآلية سياسية دولية بعد فقدان الثقة في الجانب الامريكي الذي انحاز بالكامل للمشروع الاستعماري ويسعى لتسويق مشاريع وهمية تحت عناوين اقتصادية رفضناها منذ زمن بعيد، لأنها بضاعة اسرائيلية فاسدة، لا تجيب بالمطلق عن السؤال الوطني السياسي الفلسطيني، أساس العملية السياسية التي انطلقت لضمان الأمن والاستقرار في المنطقة لتحقيق الحقوق الوطنية الفلسطينية من خلال تحقيق حل الدولتين وليس إدامة الاحتلال.

‎وأضاف: الجانب الأمريكي يتحدث عن سلام اقتصادي يناسب الرؤية الاسرائيلية التوسعية بفرض الوقائع على الارض وفرض الأجندات وإزاحة الملفات الأساسية عن طاولة المفاوضات.

‎وأكد المالكي ان الادارة الامريكية الحالية لم يعد يمكن الاعتماد عليها ولا الثقة بخطواتها ووعودها، فقد أكدت خطواتها بدءاً بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية والوعد الامريكي بخصوص القدس وتهديدها المنظمات الدولية وتجميد المساعدات المالية وحربها على الأونروا لإنهاء حق العودة، اثبتت بما لا يدعو للشك دعمها لإسرائيل ووقوفها الى جانب الاحتلال في مواجهة حقوقنا الوطنية.

‎وقال: المطلوب من المجتمع الدولي تكثيف الجهود لحماية حل الدولتين الذي ندعمه ونؤمن به وكذلك المجموعة الدولية وبولندا من ضمنها، هناك حاجة لتحرك الجميع من اجل تحقيق مستقبل أفضل لجميع شعوب المنطقة.

واستعرض المالكي الذي يزور العاصمة البولندية وارسو تلبية لدعوة نظيره البولندي، مستجدات وتطورات الوضع الذي تمر به المنطقة، وسبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية في شتى مجالاتها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر