شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثالث رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح "محافظو غزة" ينددون بورشة البحرين ويجددون البيعة للسيد الرئيسفتـــح أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح

ابو ردينة: قرارات القمم العربية والاسلامية انتصار للموقف الفلسطيني ورسالة واضحة للإدارة الاميركية

01 يوليو 2019 - 18:40
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام:  قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل ابو ردينة، ان قرارات القمتين العربية والاسلامية اللتين عقدتا في مكة المكرمة، شكلتا انتصارا للموقف الفلسطيني الثابت والواضح في وجه كل  المؤامرات والمحاولات الرامية لتصفية قضيتنا الوطنية.

واضاف في تصريح صحفي، ظهر اليوم السبت، ان تبني الامتين العربية والاسلامية للموقف الفلسطيني، وجه رسالة شديدة الوضوح  للإدارة الاميركية  ولإسرائيل ان الطريق الوحيد لتحقيق السلام الشامل والعادل هو عبر تنفيذ قرارات الشرعية الدولية ورفض اي صفقة لا تنسجم مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967.

وتابع ابو ردينه: يجب ان يفهم الجميع بان السلام طريقه واضح وعنوانه القيادة الشرعية للشعب الفلسطيني وليس عبر صفقات وهمية او مشاريع اقتصادية لا تساوي الحبر الذي تكتب فيه.

واكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة، ان القيادة الفلسطينية لم تفوض احدا بالتكلم نيابة عنها، او باسم الشعب الفلسطيني، ولن تقبل باي مؤتمرات او صفقات هدفها النيل من حقوق شعبنا، وان حقوق شعبنا وثوابته وفي مقدمتها القدس بمقدساتها ليست للبيع او المساومة، وان الشعب الفلسطيني سينتصر مهما كان حجم التحديات والصعاب التي يواجهها.

وختم ابو ردينه تصريحه بالقول، ان الموقف الفلسطيني الشجاع الذي اكد عليه الرئيس محمود عباس في قمتي مكة المكرمة باننا لن  نقبل ببيع القدس ولا بالتخلي عن ثوابتنا الوطنية ولن نركع إلا لله وحده ، هو موقف الاجماع الفلسطيني والعربي والدولي وموقف كل احرار العالم في وجه الغطرسة والانحياز وتدمير الشرعية الدولية الذي تنتهجه الادارة الامريكية ومن ورائها الاحتلال الاسرائيلي الذي سينتهي عاجلا ام اجلا

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر