تشييع جثمان الشهيد الطفل نسيم أبو رومي في العيزريةفتـــح ليبرمان ينفي التوصل الى تفاهمات مع "كاحول لافان"فتـــح إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيزريةفتـــح الرئيس يستقبل رئيس الوزراء النرويجي السابق وعضوا سابقا في البرلمانفتـــح الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين عمر يونس ونسيم أبو روميفتـــح المالكي: اسرائيل تخلق حقائق جديدة على الأرض تهدف لتغيير طبيعة قضايا الحل النهائيفتـــح تونس: المجلس الاستشاري للتنمية الثقافية في العالم الاسلامي يناقش اقتحام ريفلين ونتنياهو للحرم الابراهيميفتـــح النتائج "شبه النهائية" للانتخابات الإسرائيلية: "أزرق أبيض" 33 مقعدا مقابل 31 لليكودفتـــح مصرع طفل دهسا بالخطأ من قبل والده في المواصي بخان يونسفتـــح الهدمي: سنفشل المخططات الإسرائيلية لتهويد وأسرلة المناهج الفلسطينية في القدسفتـــح القاهرة: فلسطين تحصد المركز الأول في مسابقة "الشاب النموذج"فتـــح الرئيس يلتقي رئيسة وزراء النرويجفتـــح وزيرة الصحة: الاحتلال يتعمد قتل الفلسطينيين وتدعو العالم للتحركفتـــح اشتية: الأردن وفلسطين منسجمان سياسيا والتعاون بين الحكومتين آخذ بالتطورفتـــح "غرينبلات" يصل إسرائيل للقاء نتنياهو وغانتسفتـــح نتنياهو مخاطبًا غانتس: ليس هناك خيار سوى تشكيل حكومة وطنيةفتـــح الشؤون المدنية: الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين أبو رومي ويونس غدافتـــح الرئيس يواصل زيارته الرسمية إلى النرويجفتـــح عشراوي: مسلسل الاعدامات المتصاعد يتطلب وضع حد لجرائم الاحتلالفتـــح الرئيس يلتقي وزيرة خارجية النرويجفتـــح

"السلام الآن": بناء 20 ألف وحدة استيطانية في الضفة منذ تسلم نتنياهو الحكم

16 مايو 2019 - 11:59
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله- مفوضية الاعلام- قالت حركة "السلام الآن" المناهضة للاستيطان، إنه تم بناء نحو 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، منذ تسلم بنيامين نتنياهو رئاسة الحكومة الإسرائيلية عام 2009.

وأوضحت حركة "السلام الآن"، في تقرير لها، أنه تم بناء 19346 وحدة استيطانية منذ عام 2009، عندما تولى نتنياهو رئاسة الحكومة للمرة الثانية وحتى نهاية 2018.

وأشار إلى أن حوالي 630 ألف مستوطن يقيمون في مستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.

ومن جانبها، أفادت وكالة "أسوشيتيد برس" أنها حصلت على وثائق إسرائيلية رسمية تشير إلى زيادة إنفاق الحكومة الإسرائيلية على إنشاء المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، منذ انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وبحسب تقرير "السلام الآن"، فإن أسلوب ترامب الداعم للاستيطان دفع إلى بناء المزيد من المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

وأشارت بيانات الحكومة الإسرائيلية إلى أنه خلال عام 2017 جرت زيادة بنسبة 39% في الإنفاق على الطرق والمدارس والمباني العامة في جميع مستوطنات الضفة الغربية.

وأظهرت الإحصاءات الصادرة عن وزارة المالية الإسرائيلية، أن الإنفاق الإسرائيلي في الضفة الغربية ارتفع من 1.19 مليار شيقل (426 مليون دولار) في عام 2016 إلى 1.65 مليار شيقل (459.8 مليون دولار) في عام 2017، وهو العام الأول لترمب في السلطة.

ولفت التقرير إلى أن هذه الأرقام تشمل الإنفاق الحكومي فقط، أي أنها لا تتضمن عمليات البناء وشراء المنازل التي يقوم بها أفراد، كما لا تشمل الإنفاق على الشرطة والتعليم والصحة والإنفاق العسكري، وأشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية تقول إنها توفر هذه الخدمات لجميع الإســـــرائيليين بغض النظر عن مكان إقامتهم.

وبين التقرير ان هذه الأرقام لا تتضمن الإنفاق في القدس الشرقية المحتلة، التي تعتبرها "إسرائيل جزءا من عاصمتها"، رغم أن الغالبية العظمى من العالم لا تعترف بضمها.

من جانبها، قالت هاغيت أوفران، من حركة "السلام الآن": "من الواضح أن انتخاب ترمب شجع الحكومة الإسرائيلية للتوسع في الاستيطان. لم يعودوا يخجلون مما يفعلون، ويشعرون بحرية أكبر في فعل ما يريدون".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر