العالول: لا يمكن القبول بالالتزام باتفاقيات تنصلت منها دولة الاحتلالفتـــح للمرة الـ 145.. الاحتلال يهدم مساكن قرية العراقيب في النقبفتـــح حلس: لا أحد مخول بالحديث نيابة عن الشعب الفلسطيني ومن فلسطين تبدأ الحرب والسلامفتـــح حسين الشيخ: لم يحدث أي تقدم بقضية حجز الأموال الفلسطينية لدى إسرائيلفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثالث رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح "محافظو غزة" ينددون بورشة البحرين ويجددون البيعة للسيد الرئيسفتـــح أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح

جرار لحظة الإفراج عنها: أسيرات سجن الدامون يعانين ظروفا قاسية ولا خصوصية لديهن

28 فبراير 2019 - 12:30
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضة الاعلام 0 قالت الأسيرة خالدة جرار إن الأسيرات في سجن الدامون يعانين ظروفا قاسية وسيئة للغاية منذ نقلهن إلى هناك، ويوجد عدد من الجريحات، ولا تتمتع الأسيرات بالخصوصية نتيجة وجود كاميرات مراقبة على مدار الساعة.

وأضافت جرار لحظة الإفراج عنها على حاجز سالم غرب جنين ، اليوم الخميس، ان الأسيرات في السجن يشتكين من انتشار الرطوبة الشديدة في السجن، ما يؤثر على صحتهن، ويرفع عدد الحالات المرضية في السجن، خاصة مع وجود أسيرات جريحات لم تشف جراحهن بعد بشكل كامل، وبينهن الأسيرة شروق دويات، وأمل طقاطقة، وإسراء الجعابيص.

وأشارت إلى أن إدارة السجن لا تتجاوب معهن في القضايا والمطالب المشروعة قانونيا، وأولها وجود أماكن الاستحمام خارج الغرف، وهذا موضوع هام لأنه يتعارض مع خصوصية الأسيرات، وأن وقت الاستحمام يندرج ضمن وقت "الفورة".

وتابعت: "ان قوات الاحتلال تقوم بتقسيم الفورة بين الغرف بشكل منفصل، والإدارة هي من تقسم وتقرر من يخرج، ولا تمنح الأسيرات الوقت الكافي"، لافتة إلى أن إدارة السجن حتى الآن ما زالت ترفض إعطاءهن أغراضهن الشخصية المتمثلة بالصور والكتب والأوراق المكتوبة والرسائل، مشيرة الى عمليات النقل التعسفي للأسيرات من معتقل "هشارون" الى "الدامون، بعد خوضهن فعاليات نضالية مطلبية لمدة 62 يوما احتجاجا على نقلهن الى معتقل الدامون.

وأوضحت أن الأسيرات يعانين من سوء الأوضاع داخل الغرف، جراء الرطوبة العالية، وعدم وجود مياه ساخنة باستمرار، وتدخل الإدارة بمنع أي تجمع، إضافة الى عدم تعرضهن للشمس.

وناشدت جرار في رسالة حملتها من الأسيرات، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومجلس حقوق الإنسان، بالتدخل لدى قوات الاحتلال لوضع حد لمعاناة الأسيرات الفلسطينيات وظروفهن غير الإنسانية، ومراعاة خصوصيتهن في سجون الاحتلال، وفضح انتهاكات مصلحة سجون الاحتلال بحقهن من كافة الجوانب، مطالبة كافة مكونات شعبنا الى بذل مزيد من الفعاليات والحراك نصرة لقضيتهن الوطنية العادلة.

ونددت بإقدام سلطات الاحتلال على عملية القرصنة وسرقة أموال شعبنا الفلسطيني كمحاولة ضغط على القيادة للتنازل عن ثوابتنا الوطنية وفي المقدمة ملف أسر الشهداء والأسرى والذي لا يمكن التنازل عنه، كما أكد الرئيس محمود عباس والقيادة، ومحاولة لتمرير صفقة القرن.

وأشارت إلى أن الاحتلال تعمد على اطلاق سراحها مبكرا عن طريق معسكر سالم، بعد أن كان قرار الإفراج على معبر الجلمة، لمحاولة قتل الفرحة في قلوب الشعب الفلسطيني، مشيرة إلى أنه لأول مرة يتم اطلاق سراح أسيرة بسيارة خاصة دون تجميع الأسيرات كالعادة في "بوسطة" للنيل من فرحة شعبنا بتحرر الاسيرات.

وكان في استقبال الأسيرة المحررة، محافظ جنين أكرم الرجوب، وعضو المجلس الثوري جمال حويل، وعدد من المسؤولين وممثلي الفعاليات والقوى الوطنية، وذوو الأسيرة وقادة وكوادر الجبهة الشعبية.

من جهته، نقل الرجوب تهاني الرئيس محمود عباس والقيادة لجرار، مؤكدا أن القيادة تضع على سلم أولوياتها ملف تبييض السجون والاستمرار في النضال والحراك السياسي الإقليمي والدولي.

من ناحيته، أكد حويل أن القيادة تضع ملف الأسرى على سلم أولوياتها، ولن تتنازل عن الثوابت الوطنية بالرغم من كل الضغوط التي تمارسها سلطات الاحتلال على القيادة، بهدف النيل ومحاولة الابتزاز، وفي ظل الانتهاكات المستمرة لسياسة الاحتلال من خلال حملات الاعتقال الواسعة وآخرها اعتقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح زكريا الزبيدي.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال مددت يوم 25 تشرين الأول الماضي اعتقال النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار لمدة أربعة أشهر إداريًا، وذلك للمرة الرابعة على التوالي.

واعتقلت قوات الاحتلال جرار إداريا منذ أكثر من عام، تحت ذريعة "معلومات سرية"، وكانت قد اعتقلت قبل ذلك لأكثر من عام.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر