عائلة السلطان في غزة: نثمن دور الرئيس وحركة "فتح" ولا نلتفت للفرقعات الاعلاميةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح القدس: الدعوة لصلاة الجمعة في العيسوية رفضا لاستمرار حملة الاعتداءات فيهافتـــح أجهزة حماس تستدعي 3 من كوادر "فتح" شمال غزة للتحقيقفتـــح الخارجية: الصمت الدولي على هدم المنازل سيدفع شعبنا للبحث عن خيارات أخرىفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح اشتية يلتقي بأطفال نادي "تشامبيونز" من قطاع غزةفتـــح "فتح" تدين اعتقال "حماس" عددا من كوادرها في غزةفتـــح اشتية: رواتب الموظفين العموميين ستصرف بنسبة 110%فتـــح منظمة التحرير: القدس ومقدساتها في خطر شديدفتـــح الخارجية: نتابع باهتمام قضية استشهاد تامر السلطانفتـــح فتح تنعى ابنها البار تامر السلطانفتـــح معرض "لوحات الفنان الصغير" في طولكرمفتـــح العالول: تصريحات ترمب حول الصفقة احتيال على العالمفتـــح المجلس الوطني: حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس مسؤولية عربية وإسلاميةفتـــح الخارجية: قضية القدس عنوان تحركنا السياسي والدبلوماسي والقانونيفتـــح أكثر من 700 أسير مريض.. هكذا تعدم إدارة سجون الاحتلال الأسرى طبيافتـــح النشرة اليومية الإخبارية 20/8/2019مفتـــح مصرع مواطن بانفجار داخلي في خان يونسفتـــح اشتية: ندرس تقديم منحة للخريجين ممن لديهم استعداد للسكن في الأغوار والعمل فيهافتـــح

نزال: لم نخول أحدا للحديث باسم شعبنا سوى منظمة التحرير

10 فبراير 2019 - 16:50
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

من سيشارك بمؤتمر وارسو سيخرج عن الاجماع الفلسطيني

رام الله – مفوضية الإعلام- حذّر الناطق باسم حركة فتح، عضو المجلس الثوري جمال نزال، من المشاركة بمؤتمر "وارسو" الذي ستعقده الولايات المتحدة الأميركية في بولندا حول الشرق الأوسط، مؤكداً أنه محاولة لفتح الطريق للحديث عن السلام تحت مسمى "صفقة القرن".

وقال نزال في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين: "نحن لن نشارك في هذا المحفل لأننا لا نعطيه شرعية للحديث في علمية سلام تستثني القدس وحق العودة ومفهوم السيادة الفلسطينية وتمس الثوابت الوطنية، ولم نخول أحدا للحديث باسم شعبنا سوى منظمة التحرير الفلسطينية، وأي أحد سيشارك في المؤتمر خارج التوجهات الفلسطينية فهو سيرتكب عملاً خارج الاجماع الفلسطيني وسيمثل نفسه".

وأكد أن المساعي الأميركية والاسرائيلية في محاولة شطب الهوية الفلسطينية، تواجهها مساع فلسطينية للتقدم في الساحة الدولية كان آخرها ترؤس مجموعة الـ77 والصين والتفاوض باسم هذه الدول.

وقال نزال: "إن الولايات المتحدة واسرائيل تسعيان لتأهيل حماس كبديل عن منظمة التحرير، ففي الوقت الذي تقطع فيه الإدارة الأمريكية التمويل عن السلطة الفلسطينية،  تسمح بتمرير الأموال من جهات إقليمية لحماس، باعتبارها المنتخبة من قبل أميركا واسرائيل للتماشي مع ما يسمى "صفقة القرن".

في سياق آخر، أشار نزال إلى تأكيد المجلس الثوري على قرار من اللجنة المركزية طالب أن يكون رئيس الحكومة الجديدة من أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، لافتا إلى أن هذا التوجه لاقى آذانا صاغية في المجلس الثوري.

ولفت إلى أن البيان طالب من الرئيس أن يعجل من مشاوراته بتشكيل الحكومة الجديدة، وأن يختار من بين أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح رئيسا للحكومة القادمة.

وحول أبرز أسباب توجه اللجنة المركزية والمجلس الثوري بدعم فكرة أن يكون رئيس الحكومة من حركة فتح، أن معطيات المرحلة تبدلت ومنها أن حماس أوصدت الباب بإحكام ضد توجهاتها بالمصالحة وتوقف الحوار معها حتى تعود إلى مربع المصالحة، والسبب الاخر يرتكز على أن المواجهة القادمة سياسية الطابع، والاولويات تبدلت باتجاه أن المواجهة سياسية مع الولايات المتحدة الاميركية واسرائيل اللتين ترتكزان على محاولة تطبيق "صفقة القرن".

وتابع: "من الحتمي أن الحكومة أؤتمنت على تطبيق برنامج الرئيس، وكانت خير من يؤتمن على فعل ذلك، وتلقى رئيس الحكومة رامي الحمد الله الاحترام الذي يستحق من أعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري ومن الرئيس".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر