شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثالث رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح "محافظو غزة" ينددون بورشة البحرين ويجددون البيعة للسيد الرئيسفتـــح أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح

الاحتلال يواصل حصاره لمسجد قبة الصخرة و 90 مستوطنا يقتحمون الأقصى

14 يناير 2019 - 12:55
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله- مفوضية الاعلام- تواصل قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، منذ صباح اليوم الاثنين، محاصرة مُصلين من النساء والرجال وعدد من حراس وسدنة مسجد قبة الصخرة بالأقصى المبارك، وحالت دون أداء المواطنين صلاة الظهر برحابه الطاهرة، فيما سمحت لـ90 مستوطنا اقتحام المسجد الأقصى، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وفي وقت لاحق، اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضرب على مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني، خلال تقدمه المسيرة الاحتجاجية التي دعت اليها حركة "فتح" لحماية المحاصرين، وفك الحصار عنهم بمحيط مسجد قبة الصخرة في الأقصى، وسط حالة من التوتر ازدادت حدتها مع تزايد عدد المصلين المحتشدين حول أبواب مسجد الصخرة المشرفة للضغط على الاحتلال لفك الحصار عنه، في الوقت الذي منعت فيه قوات الاحتلال دخول رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب، ورئيس محكمة الاستئناف الشيخ واصف البكري، وعدد من مسؤولي الأوقاف لمسجد الصخرة، وسط أجواء شديدة التوتر ما زالت سائدة حتى الآن.

وقال مراسلنا ان حالة التوتر والغليان امتدت من الأقصى إلى شوارع وحارات البلدة القديمة وأسواقها وسط نداءات بالتوجه الى باحاته للدفاع عنه، وعن المحاصرين، بداخل مسجد قبة الصخرة.

وما زال المشاركون في المسيرة يرددون هتافات "بالروح بالدم نفديك يا أقصى" وسط وصول تعزيزات عسكرية وشرطية احتلالية اضافية من جهة باب المغاربة ومحاولتها دفع المواطنين عن محيط مسجد قبة الصخرة.

وكان حراس وسدنة مسجد الصخرة منعوا اقتحام أحد عناصر شرطة الاحتلال الى المسجد بقبعته التلمودية (كيبا) واضطروا الى اغلاق أبواب مسجد الصخرة بعد إصرار شرطة الاحتلال على اقتحامه، وعدم خلع الـ(كيبا) عن رأس أحدهم.

كما نظم المصلون في المسجد الأقصى، قبل قليل، مسيرة حاشدة أمام مسجد قبة الصخرة المشرفة، وشرعت مئات الحناجر تصدح بهتاف واحد هو "بالروح بالدم نفديك يا أقصى".

وقال مراسلنا، ان المقدسيين داخل البلدة القديمة بدأوا بالتوافد فور سماعهم أنباء حصار المصلين والعاملين داخل مسجد قبة الصخرة، من بينهم مشايخ القدس والأوقاف الاسلامية وسط توتر تزداد حدّته مع وصول أعداد اضافية من المواطنين واقتحام قوات اضافية من شرطة الاحتلال للمسجد المبارك.

وكانت حركة فتح في القدس وجهت نداء الى المقدسيين بضرورة التوجه الى الأقصى لفك الحصار عن المصلين وعن مسجد قبة الصخرة.

الحكومة تطالب بتحرك عربي ودولي لوقف اعتداءات الاحتلال بحق الاقصى

حكومة الوفاق الوطني قالت، "إن الاعتداء الوحشي على إمام المسجد الاقصى الشيخ عمر الكسواني ومحاصرة قوات الاحتلال مسجد قبة الصخرة المشرفة، يقع في دائرة جرائم حكومة الاحتلال الاسرائيلي بحق القدس والمقدسات".

وطالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، الحكومات العربية والإسلامية والعالم بالانتصار لفلسطين وعاصمتها القدس العربية المحتلة، عبر التحرك الجدي لدى كافة المحافل الدولية، والعمل على وقف الاعتداءات الاحتلالية على المقدسات الاسلامية والمسيحية وعاصمتنا مدينة القدس ومحاسبة المعتدين.

"فتح" تدعو المواطنين إلى التصدي لمحاولات اقتحام الاحتلال لمسجد قبة الصخرة

من جانبها، دعت حركة فتح إقليم القدس جماهير شعبنا في القدس وكل من يتمكن من الوصول للمسجد الأقصى للتواجد في باحاته، من أجل التصدي لمحاولات الاحتلال اقتحام مسجد قبة الصخرة، بعد محاصرة المصلين فيه.

وأضافت الحركة في بيان صدر عنها اليوم الاثنين، أن المسجد الأقصى يتعرض لعدوان غير مسبوق من قبل قوات الاحتلال، وعمليات الاقتحام والاعتداء على المصلين وعلى رأسهم مدير المسجد الأقصى والطواقم العاملة في المسجد وسدنته أصبحت لا تطاق.

وأكدت "أن من واجب شعبنا الفلسطيني الدفاع عن الأقصى، وحركة "فتح" ستتقدم الصفوف كما كانت على الدوام في الدفاع عنه، فهو مسجد إسلامي خالص.

وأعلن إقليم القدس أنه بدأ اعتصاما مفتوحا في صحن قبة الصخرة سيتواصل هذا الاعتصام حتى انسحاب الاحتلال من المكان والسماح للمواطنين بالصلاة في مسجدهم.

دائرة حقوق الإنسان لمنظمة التحرير تناشد الهيئات الدولية للتدخل وحماية الأقصى

بدورها، أدانت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير اعتداءات قوات الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصى، وفي مقدمتهم الشيخ عمر الكسواني، الذي تعرض للضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال الخاصة.

وناشدت الدائرة في بيان صدر عنها المجتمع الدولي وهيئاته، وفي مقدمتها الأمم المتحدة ومجلس الامن، بالتدخل وأخذ مسؤولياتها القانونية في حماية الأقصى، وحرية العبادة للفلسطينيين فيه، ووضع حد للاعتداءات المتواصلة بحقه".

كما حذرت من المخططات الإسرائيلية الهادفة الى تهويد الأقصى بشكل كامل، وإغلاقه امام الفلسطينيين، واستباحته من قبل المتطرفين المحميين من قبل حكومة الاحتلال.”

وطالبت الدائرة بتوفير حماية دولة لشعبنا الفلسطيني ومقدساته وأرضه ومقدراته التي تتعرض للانتهاك والمصادرة والتهويد خلافا لكل القوانين والقرارات الدولية وفي مقدمتها الاتفاقيات الخاصة بحقوق الانسان وحماية السكان تحت الاحتلال.

 "مقاومة الجدار والاستيطان" تدين ما يجري في الأقصى 

من جهتها، أدانت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ما يجري في الأقصى، مناشدة أبناء شعبنا القادرين على الوصول الى ساحات الاقصى التوجه فورا للدفاع عن الاقصى وحراسه.

كما حملت حكومة نتنياهو المسؤولية الكاملة عن هذا التصرف الخطير الذي قد يشعل الوضع من جديد داخل المدينة المقدسة، وذلك استمرارا لكل الممارسات العنصرية الخطيرة التي تمارسها حكومة الاحتلال ضد مدينة القدس الفلسطينية، وسكانها، ومقدساتها .

وطالبت المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها والوقوف في وجه هذه الغطرسة الصهيونية المستمرة لحكومة نتنياهو، الذي طالما ضرب بكل المواثيق الدولية عرض الحائط، متسلحا بالموقف الأميركي الداعم له، ولحكومته، لتمرير ما يسمى "بصفقة القرن".

كما طالبت محكمة الجنائية الدولية اعتبار هذه الخروقات التي تحدث الآن في الاقصى "جرائم حرب ممنهجة"، ومحاكمة قادة الاحتلال من خلال المحاكم والقوانين الدولية.

ادعيس يدعو  إلى ضرورة العمل للحد من انتهاكات الاحتلال بحق القدس ومقدساتها

بدوره، استنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس ما يجرى في المسجد الأقصى المبارك، مؤكدا أن المخططات الإسرائيلية المتصاعدة والخطيرة بحق مدينة القدس المتمثلة باستمرار محاولاتهم التدخل في شؤون الحرم القدسي والحفريات المكثفة أسفل الأقصى؛ تأتي بحجة التنقيب عن آثار مزعومة.

وأشار إلى "أن البرامج الاستيطانية المكثفة بالقدس ما هي إلا محاولة لتغيير الأمر الواقع في الحرم القدسي الشريف، داعيا المجتمع الدولي والأمتين العربية والإسلامية إلى العمل للحد من هذه الانتهاكات التي تنذر بخطر كبير قد يلقي بظلاله على المنطقة بأسرها .

"الإسلامية المسيحية": الاحتلال يواصل انتهاك حرمة الأقصى بحصار قبة الصخرة وإغلاق أبوابها

 كما اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات محاصرة ضباط وقوات الاحتلال مسجد قبة الصخرة المشرفة، ومنع المصلين من دخوله واداء الصلاة داخله والاعتداء على الائمة والمصلين، جريمة خطيرة تضاف لسلسلة جرائم الاحتلال بحق المسجد الأقصى المبارك.

وأشارت الهيئة في بيانها، إلى أن إغلاق أبواب مسجد قبة الصخره وحصاره من قبل سلطات الاحتلال هو إصرار متطرف في انتهاك حرمة المسجد المبارك وحق المسلمين في الصلاة في أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وندد الأمين العام للهيئة حنا عيسى، بالحملة الشرسة التي تقوم بها سلطات الاحتلال ضد المسجد الأقصى المبارك، مؤكداً أن سلطات الاحتلال تتمادى بانتهاكاتها في المسجد، حيث تتعمد إخلاء المسجد الأقصى فترة الصباح من المصلين وطلاب العلم حتى تتيح المجال للمستوطنين والمتطرفين لأداء طقوسهم وصلواتهم التلمودية وبالتالي تكريس تقسيم المسجد بين المسلمين واليهود، واليوم باتوا يسعون لما هو أكبر وهو كامل المسجد الأقصى.

وأضاف، "باتت سلطات الاحتلال تمعن برفقة سوائب المستوطنين والمتطرفين في انتهاك حرمة الاقصى المبارك، واليوم باغلاق الصخرة المشرفة بشكل استفزازي وعنيف يقدمون رسائل واضحة تحمل مزيدا من التطرف والعنجهية الاسرائيلية بمحاربة كل ما هو ليس يهودي في القدس".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر