أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح أبو هولي: الدول المانحة تجتمع الثلاثاء في نيويورك لحشد الدعم المالي "للأونروا"فتـــح بشارة لوزراء المالية العرب: وضعنا المالي أمام منعطف خطير والمطلوب تفعيل شبكة الأمانفتـــح

أهم ما جاء في حوار الأخ أحمد حلس لفضائية عودة

13 يناير 2019 - 19:08
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

مفوضية الإعلام- غزة: جاء في حوار مع الاخ احمد حلس " ابو ماهر " عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، مفوض عام التعبئة والتنظيم بالمحافظات الجنوبية، في برنامج نافذة الجنوب على فضائية عودة :

 - فتح بعد 54 عاماً تسير في نفس الوجهة التي رسمها لها الاوائل " ثورة مستمرة حتى النصر"

- حركة فتح بالمحافظات الجنوبية كانت على جاهزية عالية لإحياء الذكرى الـ54 لانطلاقة حركة فتح ، وقد بذلنا جهود مكثفة مع القواعد والكوادر الفتحاوية لأشهر طويلة.

- عاهدنا شعبنا ولن نخذله والجماهير ، ونحن حتى اللحظة على اهبة الاستعداد لإحياء ذكرى الانطلاقة وهم مستعدين لتلبية نداء حركة فتح التي تنسجم رؤيتها مع ضمائرهم .

- خروج الجماهير رغم التحديات والمخاطر لإيقاد الشعلة مساء 31-12 كان الاختبار الاول لشعبية الحركة والتزام ابنائها وجماهيرها .

- فتح وجماهيرها هم من احتفل بإيقاد الشعلة ، وغيرهم كان يقيم حفلة بحماية خصوم الحركة .

- الرسالة وصلت للجميع ان حركة فتح لا يمكن مصادرة هويتها ومصادرة قرارها او نسبها لمجموعة من المطرودين.

- اصرار الجماهير على الحضور والمشاركة في إيقاد الشعلة هو كان الاحياء الحقيقي لذكرى الانطلاقة .

- جماهير حركة فتح لم تخذلنا يوماً ، ونحن نراجع دوما ادائنا وسلوكنا الحركي وعلاقتنا مع جمهورنا .

- حركة فتح تعتبر ثقتها بشعبها هي مصدر فخر واعتزاز

- في اليوم التالي لإلغاء مهرجان الانطلاقة عقدنا اجتماع للأطر التنظيمية لتقييم الحالة الفتحاوية .

- كما دعونا ابناء الحركة خلال الشهر الماضي للمشاركة في ايقاد الشعلة واحياء ذكرى الانطلاقة ستكون نفس الجولة مرة اخرى للرجوع لجمهورنا وشكره على التزامه .

- حين دعونا لإحياء ذكرى الانطلاقة كنا نمارس حق طبيعي ، ونعتبر ذكرى الانطلاقة فرصة للتحشيد والتواصل التنظيمي .

- كنا نأمل ان نحيي ذكرى الانطلاقة في 7-1 دون ان نعرض ابناء شعبنا وابناء حركتنا لمزيد من المخاطر ولكن حين يكون ثمن الاحتفال الدماء الفلسطينية الغالية علينا .

- فتح انتصرت في 31-12 وانتصرت يوم 7-1 حين قررت ان تنحاز لأبناء شعبنا وحق دمائهم .

- شعبنا بجميع فئاته قدر لنا صوابية قرارنا بإلغاء مهرجان الانطلاقة

- حركة فتح احتفلت بالانطلاقة من خلال عمل متواصل على مدار شهر كامل ، وما حصل هو فقط الغاء مهرجان الانطلاقة يوم 7-1.

- اوجه الشكر والتقدير الى كافة اعضاء الهيئة القيادية والاقاليم والمكاتب الحركية والمرأة وكافة ابناء شعبنا على القرار الصائب.

- انا فخور بما اتخذناه من قرار بإلغاء مهرجان الانطلاقة وفخور بنتائج القرار .

- من يتخذ القرار هو من يكلف بالعمل التنظيمي ونحن مكلفين بقيادة العمل التنظيمي بالمحافظات الجنوبية .

- جميع محاولات الفصائل لضمان تنظيم مهرجان الانطلاقة اصطدمت بموقف حماس الرافض والذي سعى دوما لاختلاق الذرائع .

- رفضنا مساومات حماس بوقف الاعتقالات مقابل تنظيم مهرجان الانطلاقة ، وطلبنا من الفصائل ان يذهبوا للسجون ويسمعوا كلام اخواننا في السجون وستجدون نفس الكلام .

- في اللحظة المناسبة قيادة حركة فتح بغزة اتخذت القرار المناسب وقد استشعرنا استحسان كافة كوادر الحركة وابناء شعبنا.

- استحسان ابناء الحركة وابناء شعبنا للقرار يؤكد على صوابية القرار

- منع حركة حماس من خروج جماهير حركة فتح لإحياء ذكرى الانطلاقة يضع علامات استفهام كثيرة .

- هل من منع الجمهور من الخروج للانطلاقة سيكون مرحباً لخروج أبناء حركة فتح بالإدلاء بأصواتهم في أي انتخابات قادمة ؟؟؟

- ما جرى لم يضعف حركة فتح ثقتها بنفسها وزاد من لحمة حركة فتح بجماهيرها ، وأدعو حماس الى مراجعة ذاتية واستخلاص العبر .

- خضعنا لمصالح شعبنا وتراجعنا لأجل الحفاظ على دماء شعبنا ولم نخضع لأحد وان نتراجع خشية من أحد .

- نتفهم اجتهادات البعض حول القرار ولكن لا يجب ان تصل للتشكيك ،وقرارنا صائب وأعطى رسائل قوية للأخوة والخصوم .

- الرسالة التي يجب ان يفهما الاخوة والخصوم ، درجة الالتزام بالحركة التي تقرر الخروج ويخرج كل شعبنا ، وحين تقرر التوقف يقف كل ابناء شعبنا وهذا انجاز يستحق المراكمة عليه .

- انا بصفتي التنظيمية من اتخذت قرار الغاء مهرجان الانطلاقة .

- كل اطرنا التنظيمية تستحق الاحترام .

- لا يوجد أي خلافات داخل اللجنة المركزية وانما هناك اجتهادات .

- نعتب على من اجتهد من خلال الفضاء الالكتروني .

- أي ملاحظات تناقش داخل الاطار التنظيمي .

- نعتبر كل اعضاء اللجنة المركزية على نفس الدرجة من الاحترام والتقدير ، وعلينا ان لا نعق ابنائنا قبل ان يعقونا .

- ستبقى حركة فتح مادامت موجودة منحازة لمصالح شعبها وضعيفة امام دماء شعبها مهما شكك المشككين وهي حركة تستقوي بشعبها ولا تستقوي عليه.

- من ينتظر أن الازمات التحديات والتجارب المريرة تجعلنا نغير من مواقفنا المبدئية تجاه حرمة الدم الفلسطيني وحرصنا على مصالح شعبنا سينتظر طويلاً.

- المصالحة : - ستبقى المصالحة هي الخيار الاوحد اما م شعبنا وقواه السياسية وكل محاولات البحث عن بدائل اخرى مستمدة من هنا اوهناك من خلال بعض المقاولين لن تنجح ، ولا بديل عن المصالحة الا المصالحة نفسها.

- الممارسات التي نشهدها لا تشير الى جدية لدى حركة حماس في الولوج في المصالحة.

- البحث دائماً عن ذرائع وحجج لإطالة امد الانقسام لا يفيد ، يجب ان ننخرط في جهد مخلص وصادق للخروج من حالة الانقسام التي انعكست على المشروع الوطني واثقلت كاهل شعبنا.

- اثمن الجهد المصري الدؤوب على الرغم من المصاعب التي يواجهها الى اننا نجد اصرار من المصريين للوصول الى تحقيق المصالحة.

- اطلعت الوفد المصري على كافة الجهود لإحياء الانطلاقة بشكل سلمي ، ووضعناهم في تفاصيل الممارسات التي قامت بها حركة حماس تجاه كوادر وقيادات الحركة والاعتقال الذي طال كل الاطر الحركية.

- ابلغنا المصريين ان قرار الغاء مهرجان الانطلاقة لا يعني تنازلنا عن احياء مناسباتنا الوطنية .

- وضعنا الوفد المصري للمعيقات التي اعترضت طواقم العمل في معبر رفح والإجراءات المهينة بحقهم ، والاعتداء على تلفزيون فلسطين.

- الهيئة القيادية كافة الاطر التنظيمية في المحافظات الجنوبية يستحقون التكريم .

- لن نتخلى عن مسؤولياتنا ولن نهرب الا باتجاه مصالح شعبنا .

- اتوجه بتحية اجلال واكبار لجماهير شعبنا العظيم والذين اثبتوا انهم متقدمين ، وسنبذل كل جهد لنكون عند حسن ظنهم بنا .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر