شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثالث رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح "محافظو غزة" ينددون بورشة البحرين ويجددون البيعة للسيد الرئيسفتـــح أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح

صفقة القرن من القرارات الصعبة الى خرافة التطبيق

04 يناير 2019 - 20:01
د. مازن صافي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

في نهاية العام 2017 قرر ونفذ الرئيس الأمريكي ترامب قراره بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة "اسرائيل"، ودخل العام الماضي 2018 وهو يحمل كل الحقد والتطرف ضد الشعب الفلسطيني، والانحياز الأعمى للاحتلال وللمشروع الصهيوني، فأصدر 6 قرارات تنفيذية في غالبها مالية فمن تجميد كامل ومنع لأي مساعدات مالية للأونروا الى منع كامل لأي مساعدات تدخل الخزينة الفلسطينية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وفي نفس الوقت حجب المساعدات لبعض المؤسسات التي اعتمدت سابقا على تلك المعونات ومنها مستشفيات في شرق القدس تخدم المرضى الفقراء من الضفة والقطاع ومرضى السرطان، وكان نقل السفارة الأمريكية الى قلب القدس هو القرار الأصعب على الشعب الفلسطيني وقد دافع شعبنا عن قدسنا المحتلة وقانونية وضعها في الأمم المتحدة واستشهد 62 فلسطيني بالإضافة الى مئات الجرحى رفضا لهذا القرار الجرائر والذي أعدم العملية السياسية كاملة، ومن القرارات المؤجلة  ما ينتظر التنفيذ وربما يكون في العام الحالي 2019 باعتماد قرار يحدد عدد اللاجئين رسميا وحيث أعلن البيت الأبيض "سابقا" أن عددهم لا يزيد عن بضع آلاف، واستوجب كل ذلك قرارات دولية وإجماع دولي واقليمي وعربي بإعتبار أن تلك القرارات الأمريكية منافية تماما لكل المواثيق والقرارات الدولية وتُدخل المنطقة في أتون صراع عميق قد يتطور الى صراع ديني.

وقبل نهاية العام دخل انسحاب واشنطن من اليونسكو حيز التنفيذ، وبذلك يُسجل أن ولاية ترامب هي الأكثر عدائية وتطرفا في تاريخ قضيتنا الفلسطينية وتحديا للمجتمع الدولي، وكما أكدت تلك القرارات على أن مشروع صفقة القرن هو مشروع اسرائيلي، وخرافة لا يمكن أن يوافق عليها أي فلسطيني يؤمن بعدالة القضية والثوابت الراسخة وأن القدس عاصمة دولة فلسطين.

ان تلك الصفقة "الفضفاضة" والتي ترافقها قوة اعلامية ضخمة وتهديدات مستمرة ضد القيادة الفلسطينية، تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية، وتهدد كل معالم نضال شعبنا وكما تهدف لإخراج الملفات الهامة والمصيرية الى خارج طاولة المفاوضات مثل ملفات القدس، وحق العودة واللاجئين، والحدود والسيادة والمياه وكل ما له علاقة بحل الدولتين وفق القرارات الدولية ذات الصلة.

   في عام 2019 قد يعمل ترامب على إخراج جديد لتلك الخرافة المسماة "صفقة القرن" ومن المتوقع أن يصطدم بمتغيرات كثيرة، ولن يتمكن من فرض أي من شروطه وأوهامه، وسيبقى موقف القيادة الفلسطينية صامدا وقويا وستخف تدريجيا آثار حجب المعونات، ولن يكتب لصنَّاع الفوضى في المدن الفلسطينية النجاح، وسيجد ترامب نفسه محاطا بالوهم الكبير حتى تنتهي ولايته ويبقى الأكثر عدائية ضد الشعب الفلسطيني.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر