أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح أبو هولي: الدول المانحة تجتمع الثلاثاء في نيويورك لحشد الدعم المالي "للأونروا"فتـــح بشارة لوزراء المالية العرب: وضعنا المالي أمام منعطف خطير والمطلوب تفعيل شبكة الأمانفتـــح

رئيس حزب العمل سيطرح مشروع قرار للانفصال عن الفلسطينيين

27 ديسمبر 2018 - 14:50
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

تل ابيب- مفوضية الاعلام- ينوي رئيس حزب العمل آبي غباي، عرض مشروع قرار للانفصال عن الفلسطينيين، على أساس مبدأ الدولتين، على مؤتمر حزبه، الذي سينعقد في الأسابيع القريبة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" إن نية غباي بعرض مشروع الانفصال تأتي في أعقاب قرار مؤتمر الليكود، مؤخرا، ضم الضفة الغربية، ومبادرة شبيبة الليكود.
يشار إلى أن غباي تعرض في الأشهر الأخيرة إلى انتقاد شديد داخل حزبه بعد سلسلة من التصريحات التي وجهها للناخبين في اليمين، كما حدث مؤخرا انخفاض في عدد المنتسبين للحزب ونسبة الدعم له في صناديق الاقتراع، مما زاد من الضغط عليه.
وفي تشرين الثاني الماضي، أثار غضب المعسكر اليساري بقوله في مقابلة مع قناة "الأخبار 2"، انه لن يكون من الضروري إخلاء المستوطنات كجزء من اتفاق سلام. وأضاف: "إذا أبرمت اتفاق سلام، فبإمكانك العثور على حلول لا تلزم الإخلاء".
وفي ضوء تصريحاته، تم الادعاء بأنه كان يحاول التحدث إلى قلوب الناخبين اليمينيين خلافا لقيم الحزب في القضايا الأساسية، لا سيما القضية السياسية.
وجاء قرار تقديم اقتراح إلى مؤتمر الحزب بروح الحل القائم على الدولتين، أيضا في أعقاب سلسلة من الاجتماعات التي عقدها غباي في إسرائيل وخارجها، مع الأشخاص المشاركين في مبادرات السلام وفي المفاوضات العامة والسرية بين إسرائيل والفلسطينيين.
ومن بين الذين اجتمع بهم، موفد الرباعي الدولي توني بلير، والمبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط، سابقا، ومستشار كبير للسلطة الفلسطينية الذي شارك في اتصالات دبلوماسية سرية بين إسرائيل والفلسطينيين، ومبعوثين من الإدارة الأميركية وممثلين عن الاتحاد الأوروبي.
وحسب مصادر في الحزب، فإن القرار الذي سيطرحه في المؤتمر "يعكس مواقف ورغبة غالبية الإسرائيليين"، خلافا لقرار الضم الذي اتخذه الليكود "الذي يتبنى سياسة خطيرة وغير مسؤولة قوميا، بدعوته إلى ضم ملايين الفلسطينيين".
وكان غباي قد قال في الأيام الأخيرة لشبيبة حزب العمل أن "مبدأ الدولتين هو مصلحة إسرائيلية عليا، وضرورة وجودية وأمنية لمستقبل إسرائيل. ويقود الجمود السياسي إلى فقدان الأمل في الجانبين ومن شأنه أن يدهورنا إلى واقع أمنى صعب، والى دولة ثنائية القومية وفقدان الغالبية اليهودية. هذه ليست الرؤية الصهيونية التي بنينا عليها الدولة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر