شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثالث رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح "محافظو غزة" ينددون بورشة البحرين ويجددون البيعة للسيد الرئيسفتـــح أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح

"درع شمالي": الإسرائيليون لا يصدقون جيشهم

19 ديسمبر 2018 - 08:14
منطقة الحدود الإسرائيلية - اللبنانية الاسبوع الماضي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ يدعي الجيش الإسرائيلي أنه اكتشف حتى الآن أربعة أنفاق حفرها حزب الله وتمتد بين جانبي الحدود اللبنانية – الإسرائيلية في إطار عملية "درع شمالي"، فيما تقول قوات يونيفيل التابعة للأمم المتحدة أنه تم اكتشاف نفقين. ويزداد الغموض حول عدد الأنفاق بعدما رفض الجيش الإسرائيلي الكشف عن مكان ثلاثة أنفاق، وكشف عن موقع نفق واحد يمتد من قرية كفركلا إلى المطلة في الجانب الإسرائيلي من الحدود.

وذكر تقرير بثته القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي اليوم، الثلاثاء، أن سكان الشمال يتخوفون من عدم كشف الأنفاق ومن وجود أنفاق أخرى تتوغل إلى داخل بلداتهم الحدودية، وأن أحد أسباب هذا التخوف هو أن الجيش الإسرائيلي يمتنع عن كشف مكان ثلاثة أنفاق.

وإثر ذلك، بدأ الجيش الإسرائيلي يعقد اجتماعات مع رؤساء سلطات محلية، ومنذ الأمس بدأ بعقد لقاءات شخصية مع سكان يقطنون في البلدات الحدودية في محاولة لمنع تخوفاتهم. 

وبحسب القناة، فإن ضابطا كبيرا التقى مع سكان من إحدى هذه البلدات في اجتماع مغلق حول موضوع الأنفاق وأمن السكان. وخلال الاجتماع وجهت إحدى المشاركات في الاجتماع انتقادات للجيش، وقالت إن "هذه الأكاذيب (بخصوص الأنفاق)، اليوم أنت تقول لي ’إنني أريد أن أهدئكم’. فإذا نحن اليوم لا نصدق كل ما تقولونهلأنكم تريدون تهدئتنا وحسب وليس أن تقولوا الحقيقة".

وقالت مواطنة أخرى للضابط إنه "يجلس هناك أفراد حزب الله بلباس مدني والجيش لا يفعل شيئا. أي أمن يوجد للسكان؟ وهذه صحوة الآن بسبب الأنفاق، لكن السكان لا يحميهم إلا الرب".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر