أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح أبو هولي: الدول المانحة تجتمع الثلاثاء في نيويورك لحشد الدعم المالي "للأونروا"فتـــح بشارة لوزراء المالية العرب: وضعنا المالي أمام منعطف خطير والمطلوب تفعيل شبكة الأمانفتـــح

الذكرى الأولى لرحيل المربي الحاج/ حسن حسين صرصور (أبو غسان)

18 ديسمبر 2018 - 10:07
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1933م – 2017م)

قبل عام أي بتاريخ 18/12/2017م يوم الإثنين انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج/ حسن حسين صرصور (أبو غسان) المربي الفاضل، ورفيق درب الشهيد الرئيس/ ياسر عرفات، ومن الذين التحقوا بحركة فتح مبكراً في نهاية خمسينات القرن الماضي في دولة الكويت، ورئيس اتحاد المعلمين السابق عن عمرٍ يناهز الرابعة والثمانين عاماً قضاها في خدمة وطنه والعلم والنضال.
المربي/ حسن حسين صرصور من مواليد قرية الجسير الواقعة شمال شرق قرية الفالوجا شمال مدينة غزة، بتاريخ 8/5/1933م، هاجرت أسرته عام 1948م بعد أن حلت النكبة بالشعب الفلسطيني وتم تشريده من دياره حيث استقر بهم المطاف في مدينة خان يونس، المعسكر الغربي.
حصل على الثانوية العامة، وعمل مدرساً في مدارس الوكالة للغة الإنجليزية آنذاك، ومن ثم سافر إلى القاهرة حيث التحق بجامعة القاهرة والتي حصل منها على ليسانس أدب إنجليزي.
تزوج عام 1955م حيث رزق فيما بعد بأربعة أبناء وثلاث بنات.
غادر إلى السعودية حيث عمل مدرساً هناك من عام 1956 – 1958م، وبعدها انتقل للعمل مدرساً في الكويت، حيث التحق بتنظيم حركة فتح هناك، وأصبح فيما بعد رئيس اتحاد المعلمين سابقاً.
غادر الكويت عام 1992م متوجهاً إلى الجمهورية اليمنية.
عاد إلى أرض الوطن عام 1995م بعد عودة قيادة المنظمة وقواتها حيث عينه الرئيس/ أبو عمار في وزارة التربية والتعليم العالي مدير عام المناهج ومن ثم مدير عام اللوازم من عام 1995 – 2006م حيث تقاعد بعدها.
في غزة كان الحاج/ حسن صرصور (أبو غسان) ناشطاً سياسياً في موضوع حق اللاجئين والعودة، وكذلك قام مع زملائه بتأسيس مركز التعويضات للفلسطينيين الذين غادروا الكويت بعد عام 1990م لتعويضهم عما فقدوه أثناء عملهم في دولة الكويت الشقيق.
هذا وقد أقيمت الصلاة على جثمانه الطاهر في مسجد عمار بن ياسر بتل الهوى ووري جثمانه الثرى إلى مثواه الأخير.
كان الحاج/ أبو غسان مثالاً للعطاء والانتماء الوطني والديني وحب عمل الخير للجميع ومساعدته المحتاجين.
كرَّس جلَّ حياته من أجل فلسطين وحريتها واستقلالها حيث ظل وفياً لمبادئ الحركة.
رحم الله المربي الفاضل الحاج/ حسن حسين صرصور (أبو غسان) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر