"استشاري فتح" يعقد أعمال دورة "القدس عاصمتنا" بحضور الرئيسفتـــح الأحمد: لجنة فلسطين كَلّفت رئيسَ البرلمان العربي بالاتصال مع الجهات المعنية بملف المصالحةفتـــح بمشاركة الرئيس: بدء اجتماع المجلس الاستشاري لحركة "فتح"فتـــح أبو الغيط يرحب بعدم اعتماد الجمعية العامة للقرار الأميركي المنحاز ضد النضال الوطني الفلسطينيفتـــح الحكومة تحذر من المخاطر المحدقة بالقدس المحتلةفتـــح خادم الحرمين: نسعى لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدسفتـــح ادعيس يعتمد قرية الخان الأحمر ضمن البلدات التي ستسجل للحج هذا العامفتـــح الرئيس يلقي كلمة هامة أمام المجلس الاستشاري لحركة فتح مساء اليومفتـــح الاحتلال يعتقل ثمانية مواطنين من الضفةفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يعتدي على ثلاثة فتية مقدسيين أثناء عملية اعتقالهمفتـــح الرئيس: لن أتنازل عن حقوق شعبنا وهناك ثلاثة إجراءات مع إسرائيل وأميركا وحماسفتـــح حركة فتح _ مفوضية الإعلام تخرج دورة التعبئة والتثقيف وتكرم المساهمين والمشاركينفتـــح الصفدي: استقرار المنطقة مرهون بحلّ الدولتينفتـــح "القوى" تدعو للمشاركة بإحياء الذكرى الرابعة لاستشهاد المناضل زياد أبو عين الاثنين المقبل في الخان الأحمرفتـــح الحمد الله: ندعم أية مشاركة فرنسية من أجل إنشاء مجموعة دعم دولية لتحقيق السلامفتـــح المالكي: فرنسا وافقت من حيث المبدأ على التعاون في فتح بروتوكول باريس الاقتصاديفتـــح فتح في ذكرى انتفاضة الحجارة: سنواصل الكفاح حتى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلةفتـــح الاحتلال يجبر عائلة مقدسية على هدم منزليها في سلوانفتـــح أبو هولي: مؤتمر المشرفين في القاهرة سيبحث سبل مواجهة التحرك الاميركي لتغيير تفويض "الأونروا"فتـــح قرار إسرائيلي بمد خطوط مياه بين المستوطنات فوق اراضي المواطنين جنوب نابلسفتـــح

القواسمي: غزة عزيزة على قلوبنا ولكن المعركة الحقيقية في القدس

30 نوفمبر 2018 - 16:55
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: قال المتحدث باسم حركة فتح وعضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي، إن غزة عزيزة وغالية على قلوبنا، وهي جزء أصيل لا يتجزأ من دولة فلسطين المحتلة وعاصمتها القدس الأبدية، وهي مثل باقي محافظات الوطن، ولكن على الجميع أن يدرك أن المعركة الحقيقية في القدس وليس في مكان آخر.

وأوضح القواسمي في تصريح صحفي، "عبر أحد عشر عاماً وأكثر،  ومنذ انقلاب حماس في غزة، استطاعت اسرائيل وللأسف الشديد ووجدت في حماس ضالتها، إلى حرف البوصلة من الصراع الحقيقي الكامن في القدس، وهو صراع الرواية والتاريخ والحاضر والمستقبل، إلى قضايا أخرى استفادت منها للتغطية على جرائمها وتحويل القضية الفلسطينية من سياسية وقانونية واحتلال غاشم ونظام فصل عنصري، إلى هدنة وتهدئة ووقف إطلاق نار ومساعدات إنسانية وميناء في قبرص وميناء في إيلات وخزعبلات".

وطالب القواسمي الجميع بقراءة المشهد دون عاطفة وغوغائية، لأن اسرائيل تسمح من جانب إدخال الأموال عبر الحقائب من خلال مطار اللد إلى حركة حماس مباشرةً، وفي ذات الوقت تقوم بحملة مسعورة ضد قيادات وازنة من السلطة الوطنية الفلسطينية وحركة فتح في القدس، وتشن حملة تطهير عرقي وتسابق الزمن لأسرلة المدينة المقدسة، إلى جانب أن كافة القرارات الأميركية والإسرائيلية تتعلق بالقدس وليس غيرها.

كما طالب حماس بالتراجع عن سياستها وتوحيد البوصلة نحو المعركة الحقيقية، وعدم اعطاء فرصة لإسرائيل لتضليل الرأي العام الدولي بأن القضية الفلسطينية تحل بالقضايا الانسانية والمشاريع الاقتصادية، وكأننا شعب يناضل من أجل تحسين أوضاع معيشية، بينما الحقيقة أن الشعب الفلسطيني يناضل من أجل الحرية والاستقلال وإنهاء الاحتلال الاسرائيلي عن أرض دولته الفلسطينية وعاصمتها الأبدية القدس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • ديسمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر