أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح أبو هولي: الدول المانحة تجتمع الثلاثاء في نيويورك لحشد الدعم المالي "للأونروا"فتـــح بشارة لوزراء المالية العرب: وضعنا المالي أمام منعطف خطير والمطلوب تفعيل شبكة الأمانفتـــح

ذكرى رحيل اللواء خالد سحيمان موسى (أبو نضال الأسمر)

23 نوفمبر 2018 - 07:34
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

خالد سحيمان موسى من مواليد بلدة الحمة 1954م من أسرة عروبية الانتماء آمنت بعدالة القضية الفلسطينية منذ أمد بعيد، استقرت عائلته في مخيمات اللجوء والبؤس في صيدا بجنوب لبنان، أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية، والتحق مبكراً في صفوف الثورة الفلسطينية.
اجتاز العديد من الدورات العسكرية الداخلية والخارجية في كل من سوريا والاتحاد السوفييتي عام 1976م قادة سرايا وعام 1982م قادة كتائب مشاة.
شارك في جميع معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية وكذلك الاجتياحات الإسرائيلية لجنوب لبنان، ومشاركته في الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982م.
بقي خالد سحيمان في جنوب لبنان بعد مغادرة قوات الثورة الفلسطينية العاصمة اللبنانية بيروت، ولخبرته العسكرية وإقدامه وشجاعته أهلته لاستلام العديد من المهام في الحركة منها:
- قائد كتيبة الشهيد أبو يوسف النجار عام 1985م.
- ركن عمليات قوات المليشيا.
- قائد الوحدات العسكرية نائب رئيس اللجنة العسكرية/ لبنان.
- قائد قوة الاحتياط عام 2007م.
- قائد كتيبة شهداء دير ياسين.
خاض اللواء/ خالد سحيمان العديد من معارك الدفاع عن مواقع الثورة الفلسطينية والقرار الوطني المستقل، حيث أصيب إصابة قاتلة في كبده عام 1986م في معركة مغدوشة بجنوب لبنان دفاعاً عن المخيمات الفلسطينية.
كان يتمتع بالشجاعة والإقدام والسلوك الحسن والالتزام مما جعله محبوباً من جميع أصدقائه ومعارفه.
كان عنيداً ومقاتلاً شرساً محباً لإخوته أبناء حركة فتح ومحباً لفلسطين وشعبها وقضيتها الماجدة، ومثالاً للمناضل الملتزم، وصاحب المواقف في كل الحالات الصعبة في تاريخ حركة فتح.
أحيل اللواء/ خالد سحيمان موسى إلى التقاعد بتاريخ 1/1/2014م، وبقي ملتزماً بالحركة والثورة رغم إصابته بالمرض العضال، بقي مهتماً بالقضية الفلسطينية حاملاً الهم الفلسطيني على أمل العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وافته المنية صبيحة يوم الخميس الموافق 24/11/2017م، حيث تم الصلاة على جثمانه الطاهر بعد صلاة العصر في مسجد الشهداء، ساحة الشهداء/ صيدا ومن ثم انطلق الموكب التشييع إلى مقبرة صيدا الجديدة.
وقد شارك رفاق دربه من ضباط ومناضلي حركة فتح وفصائل (م.ت.ف) والقوى الإسلامية وقوى التحالف إضافة إلى أهله ومحبيه في موكب التشييع.
هذا وقد نعت حركة فتح في لبنان ومنظمة التحرير الفلسطينية والهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين إلى جماهير أمتنا العربية والإسلامية وشعبنا الفلسطيني واللبناني اللواء/ خالد سحيمان موسى (أبو نضال الأسمر) وكذلك نعى قائد قوات الأمن الوطني في لبنان الراحل الكبير، الذي أفنى سنين عمره في درب النضال والكفاح من أجل القضية الفلسطينية.
وقد أقامت حركة فتح حفل تأبين اللواء/ خالد سحيمان (أبو نضال الأسمر)، بحضور عضو المجلس الثوري للحركة الحاج/ رفعت شناعة وقائد قوات الأمن الوطني اللواء/ صبحي أبو عرب والمستشار في سفارة فلسطين في لبنان خالد عبادي، وأمين سر حركة فتح إقليم لبنان حسبن فياض ورئيس هيئة المتقاعدين العسكريين في لبنان اللواء المتقاعد/ أبو علي طانيونس، وممثلوا الفصائل الفلسطينيين واللجان الشعبية وضباط وكوادر حركة فتح والأمن الوطني وحشد كبير من أبناء شعبنا في مخيمات صيدا.
حيث تحدثت الكلمات عن سيرة ومناقب الفقيد الذي تنقل في المواقع النضالية من موقع لآخر في خدمة قضيتنا الفلسطينية تحقيقاً لآمال وطموحات شعبنا في التحرير والعودة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
رحم الله اللواء/ خالد سحيمان موسى (أبو نضال موسى) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر