قوات الاحتلال تستدعي امين سر فتح بالعيساويةفتـــح "وثيقة الاستقلال"... محطة مفصلية في الطريق إلى الحريةفتـــح "فتح": إعلان الاستقلال منطلق ثابت لرؤيتنا الوطنية لبناء الدولة وتجسيد السيادةفتـــح السفير اللوح: اجتماع لمجلس الجامعة العربية غدا الخميس لبحث تطورات العدوان على غزةفتـــح وزارة الصحة: لدينا صفوة الأطباء ونظام صحي يشهد بتقدمه العالمفتـــح وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يستقيل من منصبهفتـــح الأحمد: العدوان الإسرائيلي وحد لغة شعبنافتـــح مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار بخصوص الاوضاع في غزةفتـــح مستوطنون يحرقون مركبة جنوب نابلسفتـــح الاحتلال يصيب شابا بالرصاص الحي ويعتقله على حدود شمال قطاع غزةفتـــح مستوطنون يمنعون شاحنات بضائع ومحروقات من الوصول إلى غزةفتـــح إيطاليا تعرب عن قلقها العميق إزاء التصعيد في غزةفتـــح جهود مصرية تتكلل بوقف إطلاق النار في غزةفتـــح رام الله: مسيرة جماهيرية منددة بالعدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح إصابة مواطنين في قصف إسرائيلي على رفحفتـــح الكابينت يقرر مواصلة العمليات العسكريةفتـــح طائرات الاستطلاع تقصف منزلا في شارع النخيل شرق غزةفتـــح بتكليف من الرئيس: المالكي يطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمنفتـــح شهيد و3 اصابات شمال القطاعفتـــح الحمد الله: على مدار العقود كان التعليم أهم الأدوات التي حفظت لنا هويتنا وتاريخنا وروايتنافتـــح

"الخارجية": حرب الاحتلال ضد شعبنا وأرضه ومؤسساته تدمير ممنهج لثقافة السلام

05 نوفمبر 2018 - 12:13
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: حذرت وزارة الخارجية والمغتربين، من نتائج وتداعيات استمرار الصمت الدولي على جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا وأرضه، ليس فقط على فرص الحل السياسي للصراع، وإنما على ثقافة السلام برمتها.

وقالت الخارجية في بيان صحفي اليوم الإثنين، إن المرحلة الحالية تشهد تصعيداً غير مسبوق في الحرب المفتوحة التي يشنها اليمين الحاكم في إسرائيل وجمهوره من المتطرفين والمستوطنين على الشعب الفلسطيني وأرضه ومؤسساته ومقدساته وممتلكاته عامةً، وعلى أبناء شعبنا في القدس المحتلة ومحيطها خاصة، وتترافق تلك الحرب مع تصاعد ملحوظ في حملة سن وتشريع المزيد من القوانين التمييزية العنصرية التي تستهدف الإنسان الفلسطيني ووجوده وصموده في أرض وطنه.

وأدانت الخارجية عمليات الاقتحام الهمجية التي ارتكبتها قوات الاحتلال وأذرعها العسكرية المختلفة لمقر محافظة القدس المحتلة ونادي سلوان الرياضي، وتخريب محتوياتهما والتنكيل بالمواطنين الفلسطينيين المتواجدين بالمكان.

كما أدانت إعطاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الضوء الأخضر لمواصلة تشريع قانون إعدام أسرى فلسطينيين، وكذلك تقديم نفتالي بينت زعيم " البيت اليهودي " ووزير التعليم الإسرائيلي مشروع قانون يسمح بطرد وتهجير وترحيل عائلات المقاومين الفلسطينيين.

وأكدت الخارجية أن الانحياز الأمريكي الأعمى للاحتلال وسياساته يُشجع حكومة المستوطنين في تل أبيب على التمادي في ممارسة أبشع أشكال التطهير العرقي للمواطنين الفلسطينيين من القدس المحتلة وتفريغها وفصلها عن محيطها الفلسطيني، كما يشكل مظلة لليمين الحاكم في إسرائيل لمواصلة تشريع حملة الإعدامات الميدانية التي تمارسها سلطات الاحتلال بشكلٍ يومي ضد أبناء شعبنا، وإسناداً لسيطرة المتطرفين والمستوطنين على مفاصل الحكم في دولة الاحتلال.

وشددت على أن التصعيد الحاصل في إجراءات الاحتلال وانتهاكاته الجسيمة للقانون الدولي وتمرده على الشرعية الدولية وقراراتها، يعكس حجم التخاذل الدولي واللامبالاة الدولية تجاه معاناة شعبنا الكبيرة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

الذكرى الـ(101) لوعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد

إعلان الاستقلال عن المجلس الوطني في الخامس عشر من نوفمبر – تشرين الثاني عام 1988

اقرأ المزيد