أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح أبو هولي: الدول المانحة تجتمع الثلاثاء في نيويورك لحشد الدعم المالي "للأونروا"فتـــح بشارة لوزراء المالية العرب: وضعنا المالي أمام منعطف خطير والمطلوب تفعيل شبكة الأمانفتـــح

ذكرى رحيل الرفيق عبد الغني خليل هللو (أبو خلدون)

03 نوفمبر 2018 - 07:12
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

عبد الغني خليل هللو من مواليد مدينة يافا عام 1947م، هجرت عائلته إلى سوريا عام 1948م بعد أن حلت النكبة بالشعب الفلسطيني وذلك من قبل العصابات الصهيونية، حيث استقرت العائلة في مخيم جرمانا، أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية في مدارسها وكذلك الجامعية في جامعة دمشق.
انخرط عبد الغني هللو وهو طالب على مقاعد الدراسة في النضال الوطني والقومي من أجل فلسطين وحق اللاجئين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها عام 1948م.
في شباط عام 1969م انتمى إلى صفوف الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وكان واحداً من مؤسسيها، وانتقل إلى الأردن، حيث انخرط في العمل العسكري وخاض العديد من العمليات القتالية الناجحة ضد جنود ومواقع العدو الصهيوني.
عاد الرفيق عبد الغني هللو إلى سوريا حيث انخرط في العمل النضالي إلى جانب أبناء المخيمات الفلسطينية، ثم تولى تمثيل الجبهة الديمقراطية في العاصمة العراقية (بغداد) ومن ثم عمل ممثلاً للجبهة في العاصمة الليبية طرابلس.
تولى في سوريا مسؤولية إدارة الفروع الخارجية للجبهة، ثم تولى بعد ذلك قيادة إقليم الجبهة في سوريا، وكان مناضلاً صلباً في خدمة قضية شعبه وحقوقه إلى أن رحل عام 2017م.
تقلد الرفيق/ عبد الغني هللو العديد من المهام النضالية منها:
• عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.
• عضو المجلس الوطني الفلسطيني في منظمة التحرير الفلسطينية.
• عضو المؤتمر القومي العربي.
• عضو المؤتمر الشعبي العربي.
لقد شكل الرفيق/ أبو خلدون نموذجاً للمناضل الصادق الذي وهب حياته كاملة لشعبه وقضيته الوطنية، لم يتوان لحظة واحدة في الإقدام على تأدية واجباته النضالية، ولا تعيقه المخاطر ولا الحسابات الذاتية والشخصية، حيث تربت على يديه أجيال من الرفاق في أغوار الأردن وسوريا والفروع الخارجية.
وافته المنية بعد معاناة مع المرض العضال في دمشق يوم السبت الموافق 5/11/2017م، وتم تشييع الرفيق/ عبد الغني هللو (أبو خلدون) بمشاركة العديد من الأحزاب السورية والعربية وبمشاركة أبناء شعبنا في مخيم جرمانا والمخيمات الأخرى، وقد انتقل موكب التشييع للفقيد الكبير من مشفى الطلياني بدمشق باتجاه مخيم جرمانا حيث ووري الثرى في مقبرة المخيم.
الرفيق/ عبد الغني هللو (أبو خلدون) قائد وبطل ومعلم لم يترك المخيمات، وحدوياً حتى النخاع، كان عملاقاً في العمل الوطني الوحدوي، أفنى عمره وحياته من أجل تقريب وجهات النظر بين الفرقاء، كان مؤمناً بأنه سيعود حتماً إلى مسقط رأسه مدينة يافا التي هجرت عائلته منها.
وسوف يظل فكره وتعليمه نبراس المناضلين الأوفياء للقضية على طريق الاستقلال.
هذا وقد نعت اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الرفيق القائد الوطني الكبير/ عبد الغني هللو (أبو خلدون) مشيدة بمناقب الفقيد حيث تقدمت الجبهة بالتعزية الحارة لعائلة الفقيد، وتقدمت إلى الحركة الوطنية الفلسطينية التي خسرت واحداً من قادتها المؤسسين.
هذا وقد نعاه حزب الشعب الفلسطيني.
رحم الله الرفيق القائد/عبد الغني خليل هللو (أبو خلدون) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر