أبو ردينة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية وقرارات مجلس الأمنفتـــح شعث بندوة في بغداد: صفقة القرن عار لمن يقبل بها والهيمنة الأميركية إلى زوالفتـــح اشتية: الفلسطينيون واعون لما يسهم بتعزيز اقتصادهم وما ينتقص من حقوقهمفتـــح شعبنا في الوطن والشتات ينتفض لليوم الثاني رفضا للورشة الأميركية في البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح د. ابو هولي يطالب الدول المانحة المشاركة في مؤتمر التعهدات بدعم الأونروا وتغطية العجز المالي في ميزانيتهافتـــح عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح أبو هولي: الدول المانحة تجتمع الثلاثاء في نيويورك لحشد الدعم المالي "للأونروا"فتـــح بشارة لوزراء المالية العرب: وضعنا المالي أمام منعطف خطير والمطلوب تفعيل شبكة الأمانفتـــح

تنظيم "داعش" يعدم 7 من عناصره بينهم قياديان شرقي العراق

29 أكتوبر 2018 - 17:40
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بعقوبة (العراق)- وكالات- أعدم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" سبعة من عناصره، بينهم قياديان بسبب إخفاقهم في حماية مخزن للسلاح ضبطته القوات العراقية قبل أيام في شرقي العراق، حسب قيادي في الحشد الشعبي.

وقال القيادي في قوات الحشد الشعبي العراقية جبار المعموري، لوكالة أنباء "شينخوا" اليوم الإثنين، إن" ما يسمى بولاية ديالى التابعة لتنظيم داعش الإرهابي نفذت عملية إعدام جماعي بحق اثنين من قادة التنظيم وخمسة من عناصره في حوض حمرين" الواقع على بعد (75 كم شمال شرق مدينة بعقوبة) مركز محافظة ديالى.

وأضاف المعموري أن إعدام هؤلاء جرى "بسبب إخفاقهم في حماية المخزن الاستراتيجي للأسلحة والمتفجرات والعبوات لما يسمى بولاية ديالى، والذي تم ضبطه قبل أيام معدودة من قبل فريق استخباري عراقي".

وكان رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى صادق الحسيني، قد كشف الأربعاء الماضي عن قيام قوة استخبارية عراقية بضبط مضافة، هي الأكبر من نوعها في ديالى منذ أربع سنوات بمنطقة اكباشي الواقعة على بعد (65 كم) شمال شرق بعقوبة.

وقال الحسيني إن المضافة كانت تحتوي على 300 بندقية وعشرات العبوات الناسفة والمتفجرات، تشكل الخزين الاستراتيجي لولاية ديالى التابعة لتنظيم الإرهابي.

من جهة ثانية، قتل المدعو ابو معاذ العراقي، وهو واحد من أبرز خبراء صنع العبوات الناسفة في "ولاية ديالى" بالتنظيم المتطرف في انفجار عبوة ناسفة أثناء قيامه بإعدادها في بساتين الوقف الواقعة على بعد (30 كم) شمال شرق بعقوبة، حسب الرائد خليل التميمي من قيادة عمليات ديالى.

ومازالت العديد من مدن محافظة ديالى تشهد تفجيرات وهجمات مسلحة من حين لاخر بسبب وجود خلايا تابعة لتنظيم "داعش".

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر