"مركزية فتح" تناقش عددا من القضايا السياسية والملفات الداخليةفتـــح الحكومة تُدين استهداف الاحتلال المسجد الاقصى المباركفتـــح "التعاون الإسلامي" تدين قرار إسرائيل اقتطاع رواتب شهداء وأسرى وجرحى فلسطينفتـــح مركزية "فتح " وتنفيذية المنظمة تجتمعان لبحث تداعيات القرصنة الاسرائيليةفتـــح الاحتلال يعتقل إمام مسجد بيت حنينا من "باب العامود"فتـــح ابو هولي: الكل الفلسطيني سيقف في وجه المؤامرة التصفويةفتـــح تسيبي ليفني تدرس اعتزال الحياة السياسيةفتـــح الجاغوب: لن نتسلم اموال المقاصة منقوصةفتـــح مجلس الأوقاف يطالب بإزالة السلاسل الحديدية فورا عن مبنى باب الرحمة في الأقصىفتـــح الاحتلال يجرف مساحات واسعة من أراضي بورين جنوب نابلسفتـــح الأسير منتصر أبو غليون من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسرفتـــح بعد اغلاقه بالسلاسل: دعوات لإقامة الصلوات أمام "باب الرحمة" في الأقصىفتـــح العالول: الإجراءات الإسرائيلية تتخذ لأسباب انتخابية والأحزاب الإسرائيلية تتسابق لاتخاذ الموقف الأكثر تشددا ضد شعبنافتـــح مستوطنون يحتشدون قرب اللبن الشرقيةفتـــح محرك غوغل يمنح ليبرمان صفة جاسوسفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل إهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعةفتـــح حركة فتح تنعي المناضل الكبير الحاج عبد الفتاح حميد ( أبو علاء )فتـــح نصر: هناك مواقف فلسطينية تتساوق مع الموقف الأمريكي في وارسوفتـــح انتخابات اسرائيل: غانتس يتراجع والعمل يتعافىفتـــح اقتحامات واعتقالات في الضفةفتـــح

الخارجية: الطالبة لارا قاسم ضحية لعنصرية إسرائيل وسياسة الانحياز الامريكي

10 أكتوبر 2018 - 09:26
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله- مفوضية الاعلام- قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن قيام سلطات الاحتلال، باحتجاز الطالبة الأميركية لارا قاسم في المطار ومنعها من دخول اسرائيل، كعقاب لها على افكارها، هو ابشع صورة الارهاب السياسي، الذي اعتادت إسرائيل ممارسته ضد أبناء شعبنا الفلسطيني والمتضامنين معه طيلة عقود.

وأضافت الخارجية في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أن سلطات الاحتلال لم تكتف بذلك، بل مارست الابتزاز الرخيص على الطالبة الامريكية قاسم (22 عاما)، عندما طالبها وزير الشؤون الاستراتيجية جلعاد اردان بالاعتذار عن "دعم مقاطعة اسرائيل".

وأكدت أن عنصرية دولة الاحتلال وصلت الى درجة الفاشية في معاقبة ومحاكمة وقتل الاخرين بسبب افكارهم ومعتقداتهم، التي تنسجم تماماً مع القانون الدولي والقانون الانساني الدولي ومبادئ حقوق الانسان والقيم الانسانية.

ورأت الخارجية أن اساليب الاحتلال غير القانونية وغير الشرعية في قضية القاسم تعكس همجيته وانتهاكاته الجسيمة بحق شعبنا وحقوقه.

وقالت: إن تجربة القاسم تبرز حجم الانحياز الامريكي الاعمى للاحتلال لدرجة التخلي عن حقوق المواطنة الامريكية، التي تعاني من ابشع اضطهاد سياسي، وتكشف عنصرية الحكومة الاسرائيلية واذرعها المختلفة تجاه الفلسطينيين والمتضامنين معهم.

وأضافت أن حكومة الاحتلال لم تقدم على محاكمة المجرمين والقتلة من المستوطنين محاكمة جدية، بل توفر لعصاباتهم الارهابية كل الدعم والاسناد.

ودعت المجتمع الدولي والدول التي تدعي الحرص على حقوق الانسان، أن تخجل من صمتها وعدم مبالاتها تجاه انتهاك سلطات الاحتلال لمبادئ حقوق الانسان، وأن تدافع عن مصداقية مواقفها ومبادئها وتبادر الى احتجاز وملاحقة عناصر المستوطنين الارهابية والمعرفة بالاسم ممن ارتكبوا جرائم قتل بحق المواطنين الفلسطينيين، ووضع اسمائهم على قوائم الارهاب.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر