استشهاد شاب برصاص الاحتلال غرب سلفيتفتـــح الاحمد: لا جديد في ملف المصالحة، ووفد مصري سيصل رام الله يوم الخميس المقبلفتـــح "الخارجية": أكاذيب نتنياهو لن تنطلي على شعبنا والمسيحيين الأحرار في العالمفتـــح المتطرف "غليك" يقود اقتحاما استفزازيا جديدا للمسجد الأقصىفتـــح الجامعة العربية ترفض التلويح بفرض عقوبات على المملكة العربية السعودية أو توجيه تهديدات إليهافتـــح "الحكومة": إعلان الاحتلال إقامة مستوطنة في قلب الخليل إعلان حرب جديدة على شعبنافتـــح "ثوري فتح" يدعو "المركزي" لحل المجلس التشريعي والدعوة لانتخابات عامةفتـــح العاهل الأردني: لا بد من رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني وإقامة دولته الـمستقلةفتـــح إصابة شاب بجروح بقصف اسرائيلي شرق بيت حانونفتـــح الزعنون: الانتهاء من توجيه دعوات الدورة الـ30 للمجلس المركزيفتـــح د. ابو هولي يعلن انطلاق موقع دائرة شؤون اللاجئين الرسمي بحلته الجديدةفتـــح مستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم الاستفزازية للأقصىفتـــح "الخارجية": الاحتلال يواصل عمليات تهويد البلدة القديمة بالخليل في ظل غياب دولي مُريبفتـــح حكومة الاحتلال تناقش مخططا لبناء عشرات الوحدات الاستيطانية في قلب الخليلفتـــح إصابة عاملين بجروح بعد دعسهما من قبل مستوطنة شرق قلقيليةفتـــح الحمد الله يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للإسكانفتـــح العثور على مسن مقتول طعناً بالسكين غرب غزة فجر اليومفتـــح مساء اليوم: انتهاء اعمال الدورة الرابعة للمجلس الثوري لحركة فتحفتـــح الخارجية: إعدام الشهيدة الرابي يستدعي تحقيقا دوليا عاجلافتـــح الرئيس: لوالد وزوج الشهيدة الرابي: جريمة بشعة ولا يجوز ان تمر دون عقابفتـــح

بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة" #قرارك_وطن"

22 سبتمبر 2018 - 06:17
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:
بسم الله الرحمن الرحيم

يا أبناء شعبنا العظيم
إنطلاقاً من إيماننا المطلق بوحدة شعبنا، وحقه المشروع في الوجود، والحياة، وإقامة دولته المستقلة، بعد سنوات نضاله الطويلة، وكوكبة الشهداء وقوافل الأسرى، ويقيناً بأن إسرائيل بكل ما ترتكبه من جرائم، وما تنفذه من معيقات أمام الشعب الفلسطيني، هزمت أخلاقياً، وانزاحت عن خارطة الانسانية، لتتربع على عرش الجريمة، وانتهاك حقوق الانسان، ومن هذا اليقين تنطلق الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة، والذي سيلقيه رمز الشرعية الوطنية السيد الرئيس محمود عباس، وسيسمع العالم بأسره، كلمة فلسطين، كلمة الحق، وهزيمة الباطل، كلمة الصمود أمام الضغوط الهائلة، من أجل تمرير مشاريع مشوهة، لا تستند إلى المرجعيات الدولية، وتنتهك حق الشعب الفلسطيني، وتبخسه حقوقه المشروعة، كلمة إسقاط صفقة القرن، وانتصار الإرادة الوطنية، رغم كل الظروف الخشنة، والواقع الصعب الذي يمر به الكل الفلسطيني".

يا أبناء فلسطين البواسل
إننا في الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة ندعو إلى إيقاظ الضمير الوطني، لدى الجميع الفلسطيني، وتهميش الخلافات الداخلية، وطمر التجاذبات السياسية، والوقوف صفاً واحداً خلف إمام الوطنية الفلسطينية، السيد الرئيس محمود عباس وهو يخاطب العالم، ويطالبه بنصرة أعدل قضية في الوجود، وأن هذا هو الوقت الأنسب لكل صاحب انتماء لشعبه وقضيته، لكي ينخرط في الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة، لخطورة المرحلة ودقتها، وللغبش الذي سببه الانقسام الداخلي، ونتائجه الفظيعة التي أوهنت البيت الوطني، هذا الوقت ميزان الوطنية عند الكل الفلسطيني، والاصطفاف خلف خطاب فلسطين لدعم الحقوق الوطنية، مقاومة ونضال وكفاح، وخلاف ذلك خيانة وتربص واصطياد من أجل البدائل المقيتة، فمنظمة التحرير الفلسطينية، هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وستبقى إلى أن تعود الحقوق وتقام الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وبعد تحرير الأسرى كافة من المعتقلات، وعودة اللاجئين إلى وطنهم.
يا أبناء العروبة والإسلام والإنسانية
ندعوكم اليوم إلى ضرورة الالتفاف من حول خطاب فلسطين في الأمم المتحدة، وعدم الالتفاف عليه، لتمرير الصفقة المشوهة، فأن العمق العربي والإسلامي والدعم الدولي للقضية الفلسطينية، شيء مركزي وغاية بالأهمية، وهذا هو الوقت الجدي والمناسب لدعم فلسطين، وتحقيق حلم الفلسطينيين، بنيل استقلالهم وكنس الإحتلال، وإقامة دولتهم المستقلة، ولنؤكد على أن استقلال فلسطين يعني استقرار العالم العربي والإسلامي والدولي، ورفع الظلم عن الإنسان وحماية حقه في العيش والحياة الكريمة.

يا أبناء شعبنا المناضل...
يا أبناء منظمة التحرير الفلسطينية ..
يا كلنا الوطني ..

إن الحملة الوطنية لدعم فلسطين في الأمم المتحدة، سيعلن عنها رسمياً يوم 24/9/2018 وستبقى إلى يوم خطاب السيد الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة، وانطلاقتنا مسلحة بإرادة الكل الفلسطيني، من أجل ابراز صورة فلسطين المشرقة، والمناضلة والموحدة في وجه القمع والاستيطان والعدوان الاسرائيلي، ولقرع الخزان بوجه العالم، وتذكيره بالتزاماته تجاه الشعب الفلسطيني، ووضع حد نهائي لانتهاكات شعبنا، وإحباط جميع الصفقات المشبوهة ومنها صفقة القرن التي تتجاوز كل الحقوق الوطنية، ولإنعاش حل الدولتين، حسب المرجعيات الدولية الضامنة لإنهاء الإحتلال الاسرائيلي ولإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

معاً لرفع صوت فلسطين الواحد أمام العالم

الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة
21/9/2018
#قرارك_وطن
 
 
 
 
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد