"مركزية فتح" تناقش عددا من القضايا السياسية والملفات الداخليةفتـــح الحكومة تُدين استهداف الاحتلال المسجد الاقصى المباركفتـــح "التعاون الإسلامي" تدين قرار إسرائيل اقتطاع رواتب شهداء وأسرى وجرحى فلسطينفتـــح مركزية "فتح " وتنفيذية المنظمة تجتمعان لبحث تداعيات القرصنة الاسرائيليةفتـــح الاحتلال يعتقل إمام مسجد بيت حنينا من "باب العامود"فتـــح ابو هولي: الكل الفلسطيني سيقف في وجه المؤامرة التصفويةفتـــح تسيبي ليفني تدرس اعتزال الحياة السياسيةفتـــح الجاغوب: لن نتسلم اموال المقاصة منقوصةفتـــح مجلس الأوقاف يطالب بإزالة السلاسل الحديدية فورا عن مبنى باب الرحمة في الأقصىفتـــح الاحتلال يجرف مساحات واسعة من أراضي بورين جنوب نابلسفتـــح الأسير منتصر أبو غليون من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسرفتـــح بعد اغلاقه بالسلاسل: دعوات لإقامة الصلوات أمام "باب الرحمة" في الأقصىفتـــح العالول: الإجراءات الإسرائيلية تتخذ لأسباب انتخابية والأحزاب الإسرائيلية تتسابق لاتخاذ الموقف الأكثر تشددا ضد شعبنافتـــح مستوطنون يحتشدون قرب اللبن الشرقيةفتـــح محرك غوغل يمنح ليبرمان صفة جاسوسفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل إهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعةفتـــح حركة فتح تنعي المناضل الكبير الحاج عبد الفتاح حميد ( أبو علاء )فتـــح نصر: هناك مواقف فلسطينية تتساوق مع الموقف الأمريكي في وارسوفتـــح انتخابات اسرائيل: غانتس يتراجع والعمل يتعافىفتـــح اقتحامات واعتقالات في الضفةفتـــح

بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة" #قرارك_وطن"

22 سبتمبر 2018 - 06:17
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:
بسم الله الرحمن الرحيم

يا أبناء شعبنا العظيم
إنطلاقاً من إيماننا المطلق بوحدة شعبنا، وحقه المشروع في الوجود، والحياة، وإقامة دولته المستقلة، بعد سنوات نضاله الطويلة، وكوكبة الشهداء وقوافل الأسرى، ويقيناً بأن إسرائيل بكل ما ترتكبه من جرائم، وما تنفذه من معيقات أمام الشعب الفلسطيني، هزمت أخلاقياً، وانزاحت عن خارطة الانسانية، لتتربع على عرش الجريمة، وانتهاك حقوق الانسان، ومن هذا اليقين تنطلق الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة، والذي سيلقيه رمز الشرعية الوطنية السيد الرئيس محمود عباس، وسيسمع العالم بأسره، كلمة فلسطين، كلمة الحق، وهزيمة الباطل، كلمة الصمود أمام الضغوط الهائلة، من أجل تمرير مشاريع مشوهة، لا تستند إلى المرجعيات الدولية، وتنتهك حق الشعب الفلسطيني، وتبخسه حقوقه المشروعة، كلمة إسقاط صفقة القرن، وانتصار الإرادة الوطنية، رغم كل الظروف الخشنة، والواقع الصعب الذي يمر به الكل الفلسطيني".

يا أبناء فلسطين البواسل
إننا في الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة ندعو إلى إيقاظ الضمير الوطني، لدى الجميع الفلسطيني، وتهميش الخلافات الداخلية، وطمر التجاذبات السياسية، والوقوف صفاً واحداً خلف إمام الوطنية الفلسطينية، السيد الرئيس محمود عباس وهو يخاطب العالم، ويطالبه بنصرة أعدل قضية في الوجود، وأن هذا هو الوقت الأنسب لكل صاحب انتماء لشعبه وقضيته، لكي ينخرط في الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة، لخطورة المرحلة ودقتها، وللغبش الذي سببه الانقسام الداخلي، ونتائجه الفظيعة التي أوهنت البيت الوطني، هذا الوقت ميزان الوطنية عند الكل الفلسطيني، والاصطفاف خلف خطاب فلسطين لدعم الحقوق الوطنية، مقاومة ونضال وكفاح، وخلاف ذلك خيانة وتربص واصطياد من أجل البدائل المقيتة، فمنظمة التحرير الفلسطينية، هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وستبقى إلى أن تعود الحقوق وتقام الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وبعد تحرير الأسرى كافة من المعتقلات، وعودة اللاجئين إلى وطنهم.
يا أبناء العروبة والإسلام والإنسانية
ندعوكم اليوم إلى ضرورة الالتفاف من حول خطاب فلسطين في الأمم المتحدة، وعدم الالتفاف عليه، لتمرير الصفقة المشوهة، فأن العمق العربي والإسلامي والدعم الدولي للقضية الفلسطينية، شيء مركزي وغاية بالأهمية، وهذا هو الوقت الجدي والمناسب لدعم فلسطين، وتحقيق حلم الفلسطينيين، بنيل استقلالهم وكنس الإحتلال، وإقامة دولتهم المستقلة، ولنؤكد على أن استقلال فلسطين يعني استقرار العالم العربي والإسلامي والدولي، ورفع الظلم عن الإنسان وحماية حقه في العيش والحياة الكريمة.

يا أبناء شعبنا المناضل...
يا أبناء منظمة التحرير الفلسطينية ..
يا كلنا الوطني ..

إن الحملة الوطنية لدعم فلسطين في الأمم المتحدة، سيعلن عنها رسمياً يوم 24/9/2018 وستبقى إلى يوم خطاب السيد الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة، وانطلاقتنا مسلحة بإرادة الكل الفلسطيني، من أجل ابراز صورة فلسطين المشرقة، والمناضلة والموحدة في وجه القمع والاستيطان والعدوان الاسرائيلي، ولقرع الخزان بوجه العالم، وتذكيره بالتزاماته تجاه الشعب الفلسطيني، ووضع حد نهائي لانتهاكات شعبنا، وإحباط جميع الصفقات المشبوهة ومنها صفقة القرن التي تتجاوز كل الحقوق الوطنية، ولإنعاش حل الدولتين، حسب المرجعيات الدولية الضامنة لإنهاء الإحتلال الاسرائيلي ولإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

معاً لرفع صوت فلسطين الواحد أمام العالم

الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة
21/9/2018
#قرارك_وطن
 
 
 
 
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر