أبو الغيط: اعتراف استراليا بالقدس عاصمة لإسرائيل سيؤثر سلبا على علاقاتها بالدول العربيةفتـــح إصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق دير البلحفتـــح طولكرم: اعتصام تضامني مع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلالفتـــح الأحمد: شعبنا موحد في مواجهة السياسة الإسرائيلية الامريكية الهادفة لتصفية قضيتهفتـــح ادعيس: ما يتعرض له "الأقصى" من انتهاكات نتيجة الصمت العربي والإسلاميفتـــح "هآرتس": مجندة إسرائيلية تطلق النار صوب فلسطيني بهدف التسليةفتـــح الحساينة: منحة كويتية بـ2.5 مليون دولار لاستكمال إعمار غزةفتـــح مستوطنون وعناصر من مخابرات الاحتلال يقتحمون "الأقصى"فتـــح الخارجية تدعو استراليا إلى عدم تغيير موقفها من القدس حفاظا على مصالحهافتـــح مجلس الوزراء: إدخال المساعدات وتنفيذ المشاريع في القطاع بالالتفاف على السلطة وتجاوزها لن يخرج أهلنا من المعاناةفتـــح الحكومة: بدء العمل بالتوقيت الشتوي فجر السابع والعشرين من الشهر الجاريفتـــح الجمعية العامة تصوت اليوم على منح فلسطين صلاحيات إضافية لرئاسة مجموعة الـ (77+الصين)فتـــح عريقات يطلع رئيس برلمان ليتوانيا على جرائم الاحتلالفتـــح الأحمد: التوسع الاستعماري وقانون القومية العنصرية يهدفان للقضاء على فرص السلامفتـــح د. ابو هولي يطالب روسيا التحرك على المستوى الدولي لدعم تجديد تفويض عمل وكالة الغوثفتـــح جرافات الاحتلال تعود للعمل في محيط الخان الأحمر والاحتلال يحاصر القريةفتـــح إصابة 19 مواطنا برصاص بحرية الاحتلال شمال غرب غزةفتـــح الفتياني: "المركزي" الجهة التشريعية الوحيدة لشعبنا في ظل شلل "التشريعي" نتيجة انقلاب حماسفتـــح الأحمد: إسرائيل تقتل أي فرصة للسلامفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال غرب سلفيتفتـــح

مؤامرات في وجه الرئيس

21 سبتمبر 2018 - 20:03
د.هشام صدقي ابويونس
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

المتتبع للأحداث بصفة مستمرة يقتنع أن الرئيس محمود عباس قائداً عنيداً متمسكاً بحقوق شعبه وثوابته التي لا تقبل القسمة ويقاوم كل الضغوطات الخارجية و التقويضات من الداخل ، وهو الآن يحارب على جبهات عدة منها حشد دول لدعم القضية الفلسطينية و مقاومة الضغط الأمريكي و التسلح بالعرب ضد التهديدات الإسرائيلية وأخرها التي صدرت من ترامب بان أبو مازن سيدفع ثمنا باهظا ، وهذا جمع من الدلائل بان أبو مازن مازال متمسكاً بأبجديات الثورة الفلسطينية وبنهج الشهيد ياسر عرفات ويسير على ذات القاعدة الثورية (لا للتبعية لا للوصاية لا للخضوع )، ومعها لا يأبه ولا يحسب أي حساب لأي تهديدات أو مؤامرات تحاك في الخفاء وعلى مستويات كبيرة في دولة الاحتلال لمحاولة استبدال أبو مازن و الآتيان بمن ينفذ أجندة إسرائيل القادمة في المنطقة ، وإن كانت إسرائيل تعتقد أنها بقوتها وبجبروتها وبهمجيتها سترهب السيد الرئيس أبو مازن و تدفعه للتراجع و تلين موقفة تجاه حلول مؤقتة ومنقوصة و حلول الاعتراف بالدولة اليهودية فهي واهمة فكما رفض الشهيد ياسر عرفات كل الضغوطات الأمريكية والإسرائيلية ووقف شامخاً متحدياً جبروت إسرائيل بقي الرئيس الأقوى وهاهو السيد الرئيس أبو مازن يقف الموقف نفسه متسلحاً بالإيمان والإرادة الفلسطينية الصلبة التي لا تلين.

أن القيادة الفلسطينية والرئيس أبو مازن لن تقبل سلاماً منقوصاً حسب نظريات الأمن الإسرائيلي المزعوم ولن يقبل دون القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين، ومن دون هذا لا يوجد حل، ولا أحد مخول أن يوقع على غير ذلك.

ومن هنا بات واجباً علي كافة أطياف الشعب الفلسطيني أن يصطفوا خلف الرئيس محمود عباس الذي هو خير خلف لخير سلف ليبقي قوياً متماسكا يخوض معركة الثوابت والدفاع عن الوطن دون اعتبار لاي مؤامرات.

إلا أن هناك حملة غير مسبوقة تشن الآن لتطال سيادة الرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية وحركة فتح بسبب ثباتهم وصلابة موقفهم وتمسكهم بالثوابت والحقوق الوطنية كما أسلفت فبدلا من الالتفاف الشعبي حول الشرعية الفلسطينية متمثلة بالرئيس أبو مازن نجد لغة التشكيك والمزايدات الفصائلية والفئوية الرخيصة التي من شأنها إضعاف الموقف الفلسطيني، وخاصة في ظل المؤمرات التى اتضحت على عين الاشهاد.ونستغرب مواقف البعض اتجاه الرئيس والقيادة. فبدلا من السعي نحو مصالحة وانهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطيني وعدم الاسائة لبطولات أبناء هذا الوطن والذين ضحوا بالنار والدم, نجد الهجوم عبر الفضائيات والمواقع الالكترونية يشن دون وازع وطني ولا التزام وطني مما قد يضعف الموقف الفلسطيني اتجاه خصومها, وأمام هذه المؤامرات لابد وان يصحوا الجميع من نومهم ويتركوا ولائهم للدمى التي تدفع الأموال ويقفوا عند مسئولياتهم ويعملوا بكل إخلاص علي توحيد الوطن وتماسكه لان حركة فتح تبقي أولا وأخيرا حامية المشروع الوطني التحرري لشعبنا الفلسطيني .

د.هشام صدقي ابويونس

كاتب ومحلل سياسي

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد