"مركزية فتح" تناقش عددا من القضايا السياسية والملفات الداخليةفتـــح الحكومة تُدين استهداف الاحتلال المسجد الاقصى المباركفتـــح "التعاون الإسلامي" تدين قرار إسرائيل اقتطاع رواتب شهداء وأسرى وجرحى فلسطينفتـــح مركزية "فتح " وتنفيذية المنظمة تجتمعان لبحث تداعيات القرصنة الاسرائيليةفتـــح الاحتلال يعتقل إمام مسجد بيت حنينا من "باب العامود"فتـــح ابو هولي: الكل الفلسطيني سيقف في وجه المؤامرة التصفويةفتـــح تسيبي ليفني تدرس اعتزال الحياة السياسيةفتـــح الجاغوب: لن نتسلم اموال المقاصة منقوصةفتـــح مجلس الأوقاف يطالب بإزالة السلاسل الحديدية فورا عن مبنى باب الرحمة في الأقصىفتـــح الاحتلال يجرف مساحات واسعة من أراضي بورين جنوب نابلسفتـــح الأسير منتصر أبو غليون من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسرفتـــح بعد اغلاقه بالسلاسل: دعوات لإقامة الصلوات أمام "باب الرحمة" في الأقصىفتـــح العالول: الإجراءات الإسرائيلية تتخذ لأسباب انتخابية والأحزاب الإسرائيلية تتسابق لاتخاذ الموقف الأكثر تشددا ضد شعبنافتـــح مستوطنون يحتشدون قرب اللبن الشرقيةفتـــح محرك غوغل يمنح ليبرمان صفة جاسوسفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل إهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعةفتـــح حركة فتح تنعي المناضل الكبير الحاج عبد الفتاح حميد ( أبو علاء )فتـــح نصر: هناك مواقف فلسطينية تتساوق مع الموقف الأمريكي في وارسوفتـــح انتخابات اسرائيل: غانتس يتراجع والعمل يتعافىفتـــح اقتحامات واعتقالات في الضفةفتـــح

اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: نحو أوسع حراك شعبي خلف الرئيس في كلمته المرتقبة بالأمم المتحدة

21 سبتمبر 2018 - 19:33
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 كوبنهاغن – مفوضية الإعلام- دعت اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا إلى إطلاق سلسلة فعاليات وطنية تهدف إلى تحقيق أوسع حراك شعبي يتزامن والكلمة المفصلية التي سيلقيها رئيس دولة فلسطين محمود عباس في الأمم المتحدة يوم الخميس المقبل، الموافق السابع والعشرين من الشهر الجاري.

وأهابت اللجنة، على لسان رئيسها أبو كريم فرهود، مساء اليوم الجمعة، بجميع الجاليات الفلسطينية والعربية والصديقة والمنظمات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية، وتلك الداعمة للقضية الفلسطينية، المشاركة الكثيفة في هذه الفعاليات التي بدأت تباشيرها بالظهور في دول أوروبية مختلفة.

وشدد فرهود على" أن صوت الحق الفلسطيني الذي يمثله الأخ الرئيس محمود عباس هيهات يخبو ومعه الملايين من أبناء شعبنا وأحرار العالم صفا واحدا، ليبقى مدافعا قويا عن الحق الفلسطيني المقدس على كل المنابر".

وأكد أن "زمن السكوت عن الظلم والانتهاكات الإسرائيلية والأميركية ذهب إلى غير رجعة"، لافتا إلى ضرورة "أن يبلغ تلاحم الساحات الخارجية كلها مع الوطن السليب ذروته مع الكلمة التي يلقيها قائد الشعب الفلسطيني في الـ27 من الشهر الجاري مخاطبا العالم برمته دفاعا عن فلسطين وعاصمتها القدس الشريف".

ومن المنتظر أن تشهد مدن ومخيمات الوطن ومختلف دول الشتات الفلسطيني في هذه المناسبة فعاليات مختلفة، تحمل راية الإجماع الوطني على التمسك بالحقوق كاملة والتصدي لمحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر