"مركزية فتح" تناقش عددا من القضايا السياسية والملفات الداخليةفتـــح الحكومة تُدين استهداف الاحتلال المسجد الاقصى المباركفتـــح "التعاون الإسلامي" تدين قرار إسرائيل اقتطاع رواتب شهداء وأسرى وجرحى فلسطينفتـــح مركزية "فتح " وتنفيذية المنظمة تجتمعان لبحث تداعيات القرصنة الاسرائيليةفتـــح الاحتلال يعتقل إمام مسجد بيت حنينا من "باب العامود"فتـــح ابو هولي: الكل الفلسطيني سيقف في وجه المؤامرة التصفويةفتـــح تسيبي ليفني تدرس اعتزال الحياة السياسيةفتـــح الجاغوب: لن نتسلم اموال المقاصة منقوصةفتـــح مجلس الأوقاف يطالب بإزالة السلاسل الحديدية فورا عن مبنى باب الرحمة في الأقصىفتـــح الاحتلال يجرف مساحات واسعة من أراضي بورين جنوب نابلسفتـــح الأسير منتصر أبو غليون من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسرفتـــح بعد اغلاقه بالسلاسل: دعوات لإقامة الصلوات أمام "باب الرحمة" في الأقصىفتـــح العالول: الإجراءات الإسرائيلية تتخذ لأسباب انتخابية والأحزاب الإسرائيلية تتسابق لاتخاذ الموقف الأكثر تشددا ضد شعبنافتـــح مستوطنون يحتشدون قرب اللبن الشرقيةفتـــح محرك غوغل يمنح ليبرمان صفة جاسوسفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل إهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعةفتـــح حركة فتح تنعي المناضل الكبير الحاج عبد الفتاح حميد ( أبو علاء )فتـــح نصر: هناك مواقف فلسطينية تتساوق مع الموقف الأمريكي في وارسوفتـــح انتخابات اسرائيل: غانتس يتراجع والعمل يتعافىفتـــح اقتحامات واعتقالات في الضفةفتـــح

أبو حصيرة تطالب بدور أكثر فعالية للاتحاد الأوروبي

19 سبتمبر 2018 - 17:16
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

باريس – مفوضية الإعلام- طالبت السفير المناوب لفلسطين في الاتحاد الأوروبي هالة أبو حصيرة، بأن يضطلع الاتحاد الأوروبي بدور فاعل يتجاوز التصريحات، مؤكدة أن هناك ضرورة للقيام بإجراءات عملية لمواجهة التفرد الأميركي، والعمل على تقديم مبادرة سياسية لإنقاذ حل الدولتين واعتراف الدول الأوروبية بالدولة الفلسطينية، التي لم يعد من المبرر عدم الاعتراف بها وبجاهزية مؤسساتها رغم الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال لقائها، اليوم الأربعاء، بمدير شمال افريقيا والشرق الأوسط في جهاز الخدمة الخارجي في الاتحاد الأوروبي كولين شيكلونا.

وأعربت أبو حصيرة عن شكرها للاتحاد الأوروبي على دعمه المتواصل للشعب الفلسطيني والمؤسسات الفلسطينية، وركزت على أهمية استمرار الاتحاد في دعم موازنة الحكومة الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) والبرامج المشتركة، خاصة قطاعي التعليم والصحة.

كما ثمنت أعمال اللجنة المشتركة التي عقدت الأسبوع الماضي بين فلسطين والاتحاد الأوروبي في بروكسل، وأهمية زيادة الدعم الأوروبي، خاصة في الوقت الذي تقوم فيه الولايات المتحدة بقطع جميع مساعداتها، بما فيها قطاعا الصحة و"الأونروا"، وإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن وطرد عائلة السفير، في إجراء مناف للأخلاق والأعراف الدبلوماسية، إضافة لممارسة سياسة التهديد ليس فقط للفلسطينيين، بل لمؤسسات دولية كمحكمة الجنايات الدولية وقضاتها، معتبرة أن واشنطن بخطواتها هذه تقوض النظام الدولي برمته.

وأطلعت أبو حصيرة مضيفها على آخر التطورات الميدانية والانتهاكات المستمرة لقوات الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا، والتغول الاستيطاني الذي تقوده حكومة اليمين المتطرف برئاسة بنيامين نتنياهو، التي تهدف لإفراغ الأرض الفلسطينية من سكانها، وتقطيع التواصل الجغرافي في أراضي دولة فلسطين، مشيرة إلى التطورات الأخيرة في قرية الخان الأحمر.

 وبينت أنه حتى منظومة القضاء الإسرائيلية التي تدعي الحياد، هي جزء من منظومة الاحتلال وأداة استيطانية بيد الساسة المتطرفين في إسرائيل.

وأكدت التزام الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية بحل الدولتين كأساس لأي مفاوضات مع إسرائيل، محذرة من أن النهج الأميركي، المتمثل بفرض حل أحادي الجانب يتماشى مع موقف حكومة اليمين الإسرائيلي ويخرج جميع قضايا الوضع النهائي من طاولة المفاوضات، سيدفع المنطقة برمتها إلى انفجار سيتجاوز حدود المنطقة.

كما شددت أبو حصيرة على التزام الرئيس بالمصالحة الفلسطينية، واستمرار قيام الحكومة بواجباتها تجاه قطاع غزة بما يشمل تقديم 95 مليون دولار أميركي شهريا، تغطي قطاعات الصحة والتعليم والرفاه الاجتماعي والطاقة والتقاعد.

من جهته، أكد شيكلونا استمرار الاتحاد الأوروبي في دعم حل الدولتين، والعمل على خلق إجماع أوروبي رغم التغييرات السياسية الداخلية للدول الأعضاء والتغيرات الدولية.

وبالنسبة لاعتراف الاتحاد الأوروبي بدولة فلسطين، أشار شيكلونا إلى أن الاعتراف هو مسألة ثنائية سيادية تخص الدول الأعضاء، رغم وجود نقاش تقني حول موضوع الاعتراف مع الدول الأعضاء للتوصل إلى إجماع أوروبي حول هذه المسألة.

وثمن اجتماع اللجنة المشتركة الأخير في بروكسل، الذي يأتي في ظرف سياسي معقد، مؤكدا أن الاتحاد سيستمر في خطوات عملية تعبر عن التزامه بمبدأ حل الدولتين، عبر الاستمرار في دعم بناء مؤسسات الحكومة الفلسطينية، ودعم الخطوات الفلسطينية في مسار الإصلاح بالقوانين الفلسطينية.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر