السيسي: القضية الفلسطينية تقف دليلا على عجز النظام الدوليفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح

دير الزور: 20 قتيلا من قوات موالية للنظام بكمين لـ"داعش"

15 سبتمبر 2018 - 14:18
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

وكالات _ قتل 20 مسلحا من "قوات سورية الديموقراطية" المدعومة من التحالف الذي تقوده أميركا، كما أصيب العشرات بجروح، وذلك جراء هجوم لعناصر تنظيم "داعش" في محافظة دير الزور، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت.

ووقع الهجوم في وقت متأخر من ليل الجمعة، في محافظة دير الزور، حيث شنت "قوات سورية الديمقراطية" التي يقودها الأكراد والمدعومة من واشنطن حملة واسعة هذا الأسبوع لاستعادة الجيب الأخير الذي يسيطر عليه التنظيم في سورية.

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن عناصر "داعش" استغلوا عاصفة رملية لشن هجوم مضاد، ما أسفر عن مقتل 20 مقاتلا وإصابة آخرين.

وذكر المسؤول الكردي إبراهيم إبراهيم أن العشرين شخصا قتلوا في كمين نصبه مقاتلو التنظيم.

بدوره، قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، في اتصال مع فرانس برس، إن "المنطقة مزروعة بعدد كبير من الالغام وعناصر داعش يختبئون في أنفاق".

ورصد المرصد السوري، عقب منتصف ليل الجمعة – السبت، عمليات قصف مدفعي من قبل قوات التحالف الدولي، طالت مناطق سيطرة التنظيم في جيبه الأخير بشرق الفرات، فيما رصد كذلك عودة نحو 16 آلية من ضمنها 3 عربات همر أمريكية، تتبع لقوات التحالف من خطوط التماس مع التنظيم إلى قاعدة العمر ضمن حقل العمر النفطي، وأكدت المصادر أنها عملية تبديل للمجموعات المقاتلة على خطوط الجبهة.

ومنذ أن شنت "قوات سورية الديمقراطية" هجومها على الجيب الذي يسيطر عليه التنظيم، بما في ذلك بلدة حاجين، قتل 53 مسلحا بالإضافة إلى 37 مسلحا مدعوما من الولايات المتحدة، حسبما أفاد المرصد.

وبدأت "قوات سورية الديموقراطية" يوم الإثنين الماضي، بإسناد من طيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، المرحلة الثالثة من عملية عسكرية تعتبر الفصل الأخير من هجوم يهدف إلى القضاء على وجود تنظيم "داعش" في شرق سورية.

ويستهدف الهجوم الجيب الأخير الذي يسيطر عليه مسلحو "داعش" على الضفة الشرقية لنهر الفرات في منطقة غير بعيدة من الحدود العراقية.

ويتحصن نحو ثلاثة آلاف من عناصر "داعش" معظمهم أجانب في منطقة هجين. وأعلنت "قوات سورية الديموقراطية"، أخيرا أن بينهم "قادة من الصف الأول".

وأقر قياديون في "قوات سورية الديموقراطية"، ومتحدث باسم التحالف الدولي، بأن العملية ستكون شاقة وخصوصا بسبب لجوء الجهاديين إلى ألغام تبطئ من تقدم المقاتلين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد