السيسي: القضية الفلسطينية تقف دليلا على عجز النظام الدوليفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح

"الخارجية والمغتربين" تطالب ادارة ترمب وقف هدم الخان الاحمر ان بقي لديها ذرة من حسن النوايا تجاه شعبنا

14 سبتمبر 2018 - 12:39
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، الادارة الاميركية، ان تثبت لنفسها ولمنتقديها الكثر في كل أنحاء العالم بما فيهم الجالية اليهودية الأميركية، أن لديها بقايا حسن نوايا، وأن تتدخل فورا لدى دولة الاحتلال الاسرائيلي لوقف هدم قرية الخان الاحمر بشكل نهائي، واجبار حكومة المستوطنين المارقة، على التخلي بالكامل عن قراراتها بهدم التجمعات البدوية أينما تواجدت هذه التجمعات القانونية.

واشارت الوزارة في بيان لها اليوم الجمعة، الى انه نتيجة للجهود السياسية والدبلوماسية التي يقودها الرئيس محمود عباس، مع عواصم الدول كافة والقادة الدوليين ومع الامم المتحدة ومنظماتها المختصة، والتحرك الفلسطيني تجاه المحكمة الجنائية الدولية لمواجهة قرار الاحتلال العنصري التعسفي بهدم الخان الاحمر وترحيل مواطنيه بالقوة، وبفعل صمود وثبات اهلنا وابناء شعبنا وفعالياته المختلفة، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان في الخان الاحمر والمتضامنين الدوليين، تتوالى ردود الفعل الدولية المنددة بعمليات التطهير العرقي، والتي تطالب الحكومة الاسرائيلية بالتراجع الفوري عن هذا القرار الاستعماري، بصفته جريمة ومخالفا للقانون الدولي واتفاقيات جينيف، وان هذه الردود تؤكد على وجود اجماع دولي على ادانة ورفض هذا القرار. 

ورأت الوزارة، أن على  كل من كوشنير وغرينبلات، توفير وقتهما الذي يذهب سدى في عمل مقابلات لا يقرأها أحد من أبناء شعبنا، او في ارسال رسائل تهديد ووعيد للقيادة او بتنصيب أنفسهم مكان شعبنا في تحديد قيادة هذا الشعب ونيابة عنه، وبدل اضاعة وقتهما في كتابة رسائل قصيرة غبية على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر جهلا فاضحا في معدن هذا الشعب المناضل او في بديهيات القضية واسسها، أو في انتهاج منطق متصهين عنصري برؤية دكتاتورية شوفينية، وأحيانا بالبكاء على أوضاع شعبنا الإنسانية خاصة في غزة، في الوقت الذي يوقفوا دعم مستشفيات القدس التي تقوم بالعمل الإنساني الحقيقي الذي يدعونه وتنقذ حياة العديد من المرضى الفلسطينيين من قطاع غزة الذي يتباكون عليه، بدلا من كل ذلك أن يتدخلوا فورا لدى دولة الاحتلال لوقف هدم الخان الاحمر بشكل نهائي، واجبار حكومة المستوطنين المارقة على التخلي بالكامل عن قراراتها بهدم التجمعات البدوية أينما تواجدت هذه التجمعات القانونية.

وختمت الوزارة بالقول "اعتقادنا أن كل من كوشنير وغرينبلات، لن يتجرآ على الأقدام على هكذا خطوة، لأنها تتعارض مع حقيقة مواقفهما العدوانية لحقوق شعبنا، وستكشف تلك الحقيقة التي طالما حاولوا التستر عليها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد