40 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في رحاب الأقصىفتـــح فتح تنعي المناضل الوطني خالد السواركة "أبو ياسر"فتـــح الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقله من هدم الممتلكات الفلسطينية في القدس الشرقيةفتـــح د. ابو هولي: خطة إعلامية موحدة لمواجهة المؤامرات التي تستهدف قضية اللاجئين الفلسطينيينفتـــح نقابة الصحفيين تستنكر ما قامت به بعض وسائل الإعلام المحسوبة على حركة حماس من فعل منحدر وخطير جدافتـــح "فتح": لن يجدوا عربيا واحدا يوافق على بيع القدسفتـــح مجدلاني: المرحلة تحتم علينا تلبية احتياجات المواطن بما يعزز صمودهفتـــح مستوطنون يلقون موادا سامة في بئر مياه شرق يطافتـــح رأفت: حماس تهدف لتشكيل إطار بديل لمنظمة التحريرفتـــح "الخارجية": تصريحات جرينبلات حول "أبو جهاد" تنكر واضح لحق شعبنا في مواجهة الاحتلالفتـــح 250 مستوطنا يقتحمون موقعا أثريا في قرية الجيب بالقدسفتـــح اشتية: المقدسيون خط الدفاع الأول عن الأمةفتـــح نحو 300 مستعمر يقتحمون الأقصى ومحاولات متكررة لأداء طقوس تلموديةفتـــح ردا على وصف غرينبلات للشهيد أبو جهاد بالإرهابي.. شبية فتح: شهدائنا رمز عزتنا والإدارة الأميركية رمز الارهاب العالميفتـــح طوباس: مهرجان تأبيني في ذكرى استشهاد أبو جهاد وعدد من شهداء المحافظةفتـــح اللجنة الوطنية لدعم الأسرى في نابلس.. تنظم زيارات لذوي عدد من الأسرىفتـــح "فتح" ومؤسسات سلفيت تطلق مبادرة لإعادة بناء منزل عائلة الشهيد أبو ليلىفتـــح فوز ساحق لـ"فتح" في انتخابات جامعة بوليتكنك فلسطين بالخليلفتـــح د. ابو هولي : رسائل موحدة ستنقلها فعاليات النكبة (71) رفض صفقة القرن والتمسك بالعودة وبخدمات الأونروافتـــح الرجوب: نية حماس تشكيل لجنة لمواجهة صفقة القرن ليس له رصيد داخلي أو خارجيفتـــح

عشراوي: الدعم الإضافي للأونروا تعبير عن شراكة جديدة ستمكنها من تنفيذ تفويضها الدولي

13 سبتمبر 2018 - 12:41
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله- مفوضية الاعلام- أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، أهمية الدور الذي تقوم به وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) في حماية حقوق اللاجئين الفلسطينيين، بما فيها القانونية والسياسية، ومساهمتها الشاملة في استقرار المنطقة عموما.

كما أثنت على جهودها الإغاثية والإنسانية والخدماتية والتنموية التي تقدمها لأكثر من 5.3 مليون لاجئ مقيمين في الأراضي الفلسطينية المحتلة والأردن وسوريا ولبنان.

جاء ذلك خلال لقائها، اليوم الخميس، المفوض العام للأونروا بيير كراهينبول، يرافقه مدير عام المكتب التنفيذي حكم شهوان، وذلك في مقر منظمة التحرير الفلسطينية برام الله.

وناقش اللقاء، حسب بيان لعشراوي، التحديات الكبيرة التي تواجه الوكالة والعجز المالي الذي تعاني منه جراء قيام الولايات المتحدة بتسييس المساعدات الإنسانية، ووقف تمويلها بشكل كامل، وتأثير ذلك على استمرار الوكالة في القيام بمسؤولياتها وتنفيذ برامجها.

وأعرب الطرفان عن شكرهما وتقديرهما لأكثر من 25 دولة مانحة، على مساهماتها المالية الإضافية ومساعدتها في سد العجز الناجم عن قرار الولايات المتحدة وقف تمويلها للوكالة، بما في ذلك الصين، وألمانيا، وقطر، والمملكة العربية السعودية، وإسبانيا، وكوريا الجنوبية، وسويسرا، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة. وأكدا: "نحن على ثقة بأن هذا الدعم الإضافي للوكالة هو تعبير عن شراكة جديدة حيث ستتمكن من خلالها "الاونروا" الانطلاق بمرحلة جديدة لتنفيذ تفويضها الدولي ومهامها بفاعلية، كما أنه يشكل نظام دعم يمنحها الأمان والاستقرار".

وقالت عشراوي في هذا السياق: "من المؤسف أن الإدارة الأميركية قامت باستهداف "الأونروا" واستخدامها كأداة سياسية في ضغطها وابتزازها للشعب الفلسطيني وقيادته، وبالتالي ألحقت الضرر باللاجئين الفلسطينيين الشريحة الأكثر معاناة في الشعب الفلسطيني".

ولفتت إلى أن السياسات الكارثية التي تنتهجها الولايات المتحدة الأميركية تستهدف أيضا المنظمات والهيئات الدولية التي قامت بناء على قرار أممي وتحكمها قوانين دولية، وذلك تنفيذا للمخططات والمصالح الإسرائيلية التي تؤدي إلى تدمير أسس السلام والاستقرار في المنطقة وخارجها، وأضافت: "إن الإدارة الأميركية تستهدف المنظمات الأممية وسيادة القانون الدولي لإعادة صياغتها بشكل أحادي، وهذه المحاولات حتما ستفشل ولكنها ستؤدي إلى عزل الحكومة الأميركية على الساحة الدولية، وإضعاف مكانتها وتأثيرها عالميا".

كما شددت على التزام منظمة التحرير الفلسطينية بالعمل مع "الأونروا" ودعمها لضمان استقرارها وديمومتها وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 302 (4)، الى حين إيجاد حل عادل لقضية لاجئي فلسطين، بموجب القانون الدولي، بما في ذلك قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194، وطالبت المجتمع الدولي بالعمل على توفير شبكة الأمان والاستقرار المالي "للأونروا" ولفلسطين بشكل عام.

وأكد الطرفان في نهاية اللقاء أهمية مواصلة التنسيق والتعاون بين "الأونروا" والقيادة الفلسطينية واستمرار المشاورات حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر