عريقات: شعبنا وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي ومعرفة اتجاهات الأمورفتـــح اشتية: المشروع الاقتصادي الأميركي تبييض للاستيطان وإضفاء للشرعية على الاحتلالفتـــح أبناء شعبنا في الوطن والشتات يخرجون رفضا لورشة البحرين ودعما لمواقف الرئيسفتـــح الرجوب: الإجماع الشعبي على رفض ورشة المنامة رسالة بأن قيادتنا وشعبنا هو من يقرر مصيرهفتـــح الشيخ: سقط قناع الحياء في محاولات تصفية القضية الفلسطينية بحفنة دولاراتفتـــح العالول: سنلغي الاتفاقيات مع الاحتلال والوجه الرئيسي للعلاقة معه هو الصراعفتـــح بيان هام صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" الاقاليم الجنوبيةفتـــح هيئة الأسرى تحذر من مواصلة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو وعرفتـــح الرجوب يدعو لبناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل للتصدي لصفقة القرنفتـــح اشتية: سنكون أوفياء للقلم وحرية الصحافة والتعبيرفتـــح "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامةفتـــح وزراء المالية العرب يؤكدون التزامهم بتفعيل شبكة أمان مالية بـ100 مليون دولار شهريا لدعم فلسطينفتـــح الزعنون: شعبنا وقيادته قادرون على حماية الحقوق وإسقاط الصفقة والورشةفتـــح أبو هولي: الدول المانحة تجتمع الثلاثاء في نيويورك لحشد الدعم المالي "للأونروا"فتـــح بشارة لوزراء المالية العرب: وضعنا المالي أمام منعطف خطير والمطلوب تفعيل شبكة الأمانفتـــح فعاليات احتجاجية في عدة مدن وعواصم عربية وأوروبية على الورشة الأميركية في المنامةفتـــح مستوطنون يجددون اقتحاماتهم للمسجد الأقصىفتـــح "الخارجية": الخطة الاقتصادية الأميركية وعد بلفور جديدفتـــح أبو الغيط باجتماع وزراء المالية العرب: تفعيل شبكة الأمان لدعم فلسطين ضرورة ملحةفتـــح أبو الغيط باجتماع وزراء المالية العرب: تفعيل شبكة الأمان لدعم فلسطين ضرورة ملحةفتـــح

المنظمات الشعبية لحركة فتح في شمال غزة تجدد دعمها للرئيس في مواجهة الابتزازات الأمريكية

12 سبتمبر 2018 - 18:52
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

غزة - مفوضية الإعلام: ترأس الأخ يزيد حويحي أبو العبد ، عضو مكتب التعبئة و التنظيم  لحركة فتح في المحافظات الجنوبيه ، اجتماع المكاتب الحركية في شمال غزة ، وذلك بحضور الاخ حاتم ابو الحصين أمين سر حركة فتح إقليم شمال غزة والأخ محمد أبو جاسر مفوض دائرة المنظمات الشعبية في الإقليم إضافة الى أعضاء من قيادة الإقليم وأمناء سر المكاتب الحركية.
وإستعرض حويحي الوضع السياسي على الصعيد المحلي والدولي ، مشيداً بالحراك السياسي والدبلوماسي الذي تخوضه القيادة الوطنية ممثلة بالرئيس "أبو مازن" بكل حكمة واقتدار في كل المجالات وتحديدا صفقة القرن والمصالحة الفلسطينية كما تحدث عن اخر المستجدات التنظيمية.
الى ذلك اكد حويحي على أن حركة فتح وبقيادة الرئيس محمود عباس تخوض معركة شرسة للدفاع عن حقوقنا المشروعة فيما طالب من الجميع الإلتفاف حول القيادة الفلسطينية ودعمها للتصدي لكل المشاريع التصفوية التي تعمل على إنهاء القضية الفلسطينية .
وفي الصورة المقابلة أكد على ضرورة استكمال بناء الهياكل التنظيمية لمواكبة التحديات المفروضة وأن  المنظمات الشعبية في الحركة تشكل أحد الأجنحة الثلاثة و التي لها دور أساسي ومهم في عملية البناء والإستنهاض .مؤكدا أن حركة فتح هي الأجدر والأقدر على حماية المشروع الوطني والقضية الفلسطينية ويجب أن تكون الحركة معافاة وهياكلها سليمة لأن ضعف الحركة خطر على القضية برمتها، و قد ناقش مع الحضور معيقات العمل و المخاطر و التحديات التي تواجه المنظمات الشعبية و أن قيادة الحركة ستعمل بكل طاقتها لمواجهة التحديات تحقيقا لإنجاز طموحات و آمال شعبنا و رهانه على حركة فتح و صلابة موقفها الوطني لمحاصرة المؤامرات و إسقاطها و أن شعبنا الذي صمد في كل محطات النضال الوطني و شكل حاضنة الثورة سيبقى ثابتا و واثقا بحركة فتح حتى دحر الإحتلال البغيض و إقامة الدولة المستقلة و عاصمتها القدس الشريف .
من جهته قال مفوض دائرة المكاتب الحركية الاخ محمد أبو جاسر  أن هذا اللقاء ضمن لقاءات دورية تعقدها الدائرة  للوقوف على أخر المستجدات و التطورات  وأن الحركة تولي المنظمات الشعبية في الحركة أهمية قصوى لما لها من ثقل ومكانة و تأثير ، و يأتي هذا اللقاء في مرحلة دقيقة  وحساسة تتطلب من الكل الفلسطيني التكاثف والتعاضد والإلتفاف حول القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس "أبو مازن" لتعزيز نضاله وقتاله ضد السياسة الأمريكية التي تستهدف الوجود الفلسطيني وإنهاء قضيته العادلة من خلال ما يسمى صفقة القرن .
هذا وأكد أبو جاسر على أن أمريكا لا زالت تمارس الضغوطات على القيادة الفلسطينية لثنيها عن الحقوق الوطنية والإذعان للمطالب الأمريكية والصهيونية، معتبرا أن الإدارة الأمريكية باتت اليوم شريك واضح للإحتلال وليست راع نزيه ولا تتسم بالحيادية وعلينا جميعا التمترس خلف القيادة الفلسطينية والرئيس أبو مازن وصموده في مجابهة هذه الاجراءات.
هذا وأشار أبو جاسر  إلى الخطاب الهام والمرتقب للسيد الرئيس أبو مازن في الجمعية العامة للأم المتحدة مطالبا الكل الفلسطيني بمساندة وتأييد السيد الرئيس بشكل كامل خلال كلمته في الأمم المتحدة .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يونيو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر