مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار بخصوص الاوضاع في غزةفتـــح مستوطنون يحرقون مركبة جنوب نابلسفتـــح الاحتلال يصيب شابا بالرصاص الحي ويعتقله على حدود شمال قطاع غزةفتـــح مستوطنون يمنعون شاحنات بضائع ومحروقات من الوصول إلى غزةفتـــح إيطاليا تعرب عن قلقها العميق إزاء التصعيد في غزةفتـــح جهود مصرية تتكلل بوقف إطلاق النار في غزةفتـــح رام الله: مسيرة جماهيرية منددة بالعدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح إصابة مواطنين في قصف إسرائيلي على رفحفتـــح الكابينت يقرر مواصلة العمليات العسكريةفتـــح طائرات الاستطلاع تقصف منزلا في شارع النخيل شرق غزةفتـــح بتكليف من الرئيس: المالكي يطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمنفتـــح شهيد و3 اصابات شمال القطاعفتـــح الحمد الله: على مدار العقود كان التعليم أهم الأدوات التي حفظت لنا هويتنا وتاريخنا وروايتنافتـــح حركة فتح اقليم اسبانيا تدين العدوان على شعبنا وتدعو لتجسيد الوحدة الوطنيةفتـــح منظمة التعاون الإسلامي تدين العدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح حكومة الوفاق الوطني توجه التحية لأبناء شعبنا البطل في قطاع غزةفتـــح أبو الغيط يدين الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة واستهداف المدنيينفتـــح عشراوي: اجتماع للقيادة سيعقد بعد عودة الرئيس لبحث تطورات العدوان الإسرائيليفتـــح الرئيس يدعو لاجتماع طارئ الخميس المقبلفتـــح الرئيس يجتمع مع أمير دولة الكويتفتـــح

فتح : مفاوضات حماس إسرائيل ضرب للهوية الوطنية وموافقة ضمنية على صفقة العصر

19 أغسطس 2018 - 08:59
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: أكدت حركة فتح أنه لا يحق لأي فصيل على الساحة الفلسطينية أن يتفاوض مع إسرائيل أو غيرها ، وأن التفاوض حول قضايا تهم الشعب الفلسطيني هو فقط من شأن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وأن ما تقوم به حماس ضرب للهوية الوطنية وتنازل عن القدس وحقوق شعبنا

وقال المتحدث باسم حركة فتح وعضو مجلسها الثوري أسامه القواسمي في تصريح صحفي ، إن إنخراط حماس في مفاوضات مع إسرائيل وموافقتها وإصرارها على تجاوز منظمة التحرير الفلسطينية ، لا يُفسر إلا في سياق تنفيذ صفقة العار التي تتبناها أمريكا وإسرائيل ،ومن بوابة المساعدات الانسانية الهادفة الى تكريس حالة الانقسام وتحويله الى إن فصال دائم وتدمير مقومات إمكانية إنهاء الأحتلال الأسرائيلي عن كامل أراضي دولة فلسطين وعلى رأسها العاصمة الابدية القدس

وشدد القواسمي على أن موقف حركة فتح واضح ولن يتغير ، أن البوابة السياسية ومن خلال منظمة التحرير الفلسطينية هي فقط الكفيلة بإنهاء الوضع الانساني الصعب في غزة والضفة وعلى رأسها القدس، وأن المشاريع والملفات الانسانية يتم حلها وتنفيذها من خلال الحكومة والجهات الرسمية ، وليس من خلال فصائل ولجان هدفها تمرير المشروع الصهيو أمريكي، وأن موضوع الهدنة هو شأن وطني وليس فصائلي يتم من خلال منظمة التحرير الفلسطينية

وختم القواسمي بالقول إن عشرات الاف من قادتنا وشبابنا وأخواتنا استشهدوا من أجل الارض والكرامة والعزه، ورفضنا مشاريع روابط القرى العميلة التي كانت تهدف الى تقديم خدمات انسانية على حساب الحقوق السياسية والوطنية، فكانت نهايتهم في مزبلة التاريخ ، وختموا على أنفسهم بختم العمالة والخيانه ونحن لا نريد لحماس أن تنهي حكايتها وقصتها بشيء مشابه لا سمح الله، مشددا على أن ألأولوية تكمن بالوحدة وإنهاء الانقسام

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

الذكرى الـ(101) لوعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد