الضفة: اقتحامات لعدة مدن واعتقال 22 مواطنافتـــح الأحزاب العربية تواجه عقبات في تشكيل قائمة مشتركة لانتخابات الكنيستفتـــح إصابة 7 مواطنين برصاص الاحتلال شرق مدينة غزةفتـــح "مركزية فتح" تناقش عددا من القضايا السياسية والملفات الداخليةفتـــح الحكومة تُدين استهداف الاحتلال المسجد الاقصى المباركفتـــح "التعاون الإسلامي" تدين قرار إسرائيل اقتطاع رواتب شهداء وأسرى وجرحى فلسطينفتـــح مركزية "فتح " وتنفيذية المنظمة تجتمعان لبحث تداعيات القرصنة الاسرائيليةفتـــح الاحتلال يعتقل إمام مسجد بيت حنينا من "باب العامود"فتـــح ابو هولي: الكل الفلسطيني سيقف في وجه المؤامرة التصفويةفتـــح تسيبي ليفني تدرس اعتزال الحياة السياسيةفتـــح الجاغوب: لن نتسلم اموال المقاصة منقوصةفتـــح مجلس الأوقاف يطالب بإزالة السلاسل الحديدية فورا عن مبنى باب الرحمة في الأقصىفتـــح الاحتلال يجرف مساحات واسعة من أراضي بورين جنوب نابلسفتـــح الأسير منتصر أبو غليون من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسرفتـــح بعد اغلاقه بالسلاسل: دعوات لإقامة الصلوات أمام "باب الرحمة" في الأقصىفتـــح العالول: الإجراءات الإسرائيلية تتخذ لأسباب انتخابية والأحزاب الإسرائيلية تتسابق لاتخاذ الموقف الأكثر تشددا ضد شعبنافتـــح مستوطنون يحتشدون قرب اللبن الشرقيةفتـــح محرك غوغل يمنح ليبرمان صفة جاسوسفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل إهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعةفتـــح حركة فتح تنعي المناضل الكبير الحاج عبد الفتاح حميد ( أبو علاء )فتـــح

الرجوب: انعقاد "المركزي" انطلاقة لبناء استراتيجية وطنية لمواجهة "صفقة القرن"

14 أغسطس 2018 - 10:27
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام:  أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، أن انعقاد المجلس المركزي يجب أن يكون الانطلاقة لبناء استراتيجية وطنية لمواجهة "صفقة القرن"، وإفشال محاولات شطب القضية الفلسطينية.

وقال الرجوب في حديث لبرنامج "ملف اليوم"، عبر تلفزيون فلسطين: سوف نقر استراتيجية واضحة المعالم على كافة المستويات، تشمل سياسة داخلية، ومفهوما لاستمرار أو عدم استمرار علاقتنا بالاحتلال الاسرائيلي"، مشيرا إلى السياسة الخارجية تجاه من لا يحترم مقدساتنا التي فيها الدولة هي الحل والمنظمة هي المعبرة عن إرادتنا، وشعبنا هو من ينتخب قيادته، مشددا على أن فصائل منظمة التحرير هي صمام الأمان للمجلس.

وأضاف الرجوب "ان المجلس المركزي ليس بديلا عن المجلس الوطني لكنه عنوان للشرعية، ومصممون على الشراكة مع الكل الفلسطيني وبشكل خاص الجبهة الديمقراطية، ونحن نريد أن يتواجد الجميع في دائرة صنع القرار"، داعيا إلى تجميد التناقضات وبلورة استراتيجية موحدة على قاعدة الحوار عبر هذا المجلس.

وشدد على أن المصالحة هي المدخل للتهدئة ولمشاريع التنمية وانهاء معاناة أهلنا في قطاع غزة، وقال "نحن قريبون جدا من اعلان انفكاكنا من كل الالتزامات التي ترتبت على اتفاق أوسلو، وهذا يستدعي أن يسبقه اجماع وطني ودراسة بعقل وتروٍ وحكمة.

كما حذر من خطورة المرحلة، مؤكدا ضرورة إدراك شعبنا للمخاطر المحيطة بالقضية الفلسطينية فقال، "إن المرحلة الحالية هي الأخطر في تاريخ الشعب الفلسطيني منذ نكبة عام 1948، حيث حالة الانقسام والظروف الصعبة التي يعاني منها شعبنا تحت الاحتلال، وانهيار في الاقليم، وتحيز الإدارة الأميركية لصالح حكومة فاشية تشكل النازيين الجدد في هذا القرن.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر