فرنسا تدين تدنيس مقبرة دير الساليزيان في بيت جمالفتـــح 13 مليون فلسطيني يعيشون بفلسطين التاريخية والشتاتفتـــح إصابة 3 مواطنين بأعيرة "مطاطية" خلال مواجهات مع الاحتلال في الخليلفتـــح اصابة مواطن بجروح والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة بلعينفتـــح فلسطين تشارك في مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنيةفتـــح اصابة عدد من المواطنين بينهم الوزير وليد عساف بالاختناق واعتقال مرافقه خلال قمع الاحتلال مسيرة الخان الاحمرفتـــح 8 إصابات برصاص الاحتلال وبالاختناق بالغاز شرق قطاع غزةفتـــح منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنافتـــح الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة الوطنية بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها وتحويلها لقطاع غزةفتـــح الفتياني: اجتماع في ثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعيفتـــح فتح : تبرئة حماس لنفسها من صاروخ بئر السبع واتهامها للسلطة يوضح حجم النفاق غير المسبوقفتـــح مشعشع: خطة بلدية الاحتلال لن تثني "الأونروا" عن تقديم خدماتها في القدسفتـــح فلسطين تشارك في ندوة تعزيز أرضيات الحماية الاجتماعية في المنطقة العربيةفتـــح الخارجية: الانحياز للاحتلال والاستيطان لم يبقِ للفلسطينيين مُبررا لانتظار "صفقة القرن"فتـــح الاحتلال يهدم 7 منشآت سكنية وحظائر أغنام بالأغوار الشماليةفتـــح 70 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح "الاستخبارات الأسترالية" تحذر وزراء بلادها من نقل سفارتهم إلى القدسفتـــح أسرى "عوفر" يبدأون برنامجا تصعيديا دعماً للأسيرات في سجن "الشارون"فتـــح 13 معتقلًا من القدس والضفةفتـــح مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية اليومفتـــح

أبو هولي: المؤامرة الأمريكية على الوكالة لن تمر

12 أغسطس 2018 - 14:03
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

غزة- مفوضية الاعلام- أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، دعمه لمطالب العاملين المعتصمين في مقر وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في  مدينة غزة.

ودعا أبو هولي خلال  زيارته، اليوم الأحد، للمعتصمين داخل  مقر الوكالة الرئيسي في مدينة غزة، الى الحفاظ على وكالة الغوث الدولية وحماية مقراتها وضمان استمرارية عملها وخدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين .

وأشار أبو هولي إلى أن الأمان الوظيفي للعاملين في وكالة الغوث وحماية حقوقهم الوظيفية  كانت على قائمة القضايا المطروحة لدينا مع المسؤولين في وكالة الغوث الدولية، لافتا الى أن دائرة شؤون اللاجئين رفضت وبشكل واضح المساس بحقوق العاملين في وكالة الغوث وكافة الاجراءات الأخيرة  التي اتخذتها ادارة الوكالة ضد العاملين في وكالة الغوث وخصوصا إنهاء خدمة ما يقارب 113 موظفا بشكل نهائي .

وشدد على أن منظمة التحرير تقف الى جانب كافة العاملين في الوكالة ولن تسمح بأي شكل من الأشكال المساس بأمنهم الوظيفي أو المساومة عليه.

ورفض د. أبو هولي تقليصات إدارة وكالة الغوث للخدمات الأساسية المقدمة للاجئين أو المساس بها أو لجوئها الى حل جزء من أزمتها المالية على حساب اللاجئين وقوت أبنائهم، مضيفا: "نحن شركاء مع وكالة الغوث في البحث عن حلول لمعالجة الأزمة المالية وحمايتها دون المساس بالخدمات أو بحقوق العالمين لديها".

ولفت إلى أن  اللجنة العليا التي شكلتها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مهمتها المحافظة على تفويض عمل وكالة الغوث وإحباط  كافة التحركات الأمريكية والاسرائيلية الهادفة الى تغيير هذا التفويض باعتبار الوكالة العنوان السياسي والقانوني لقضية اللاجئين وللنكبة التي تعرض فيها شعبنا لأبشع جرائم التطهير العرقي والطرد الجماعي التهجير القسري  من دياره وممتلكاته في العام 1948 الى جانب العمل على توفير الدعم المالي لها لتمكينها من النهوض بمسؤولياتها وضمان استمرارية عملها وفق التفويض الممنوح لها بالقرار 302 .

وأكد أبو هولي أن حل الأزمة المالية هي مسؤولية الأمم المتحدة، والدول المتبرعة التي يلزم عليها القيام بتغطية العجز المالي لوكالة الغوث للقيام بمسؤولياتها تجاه اللاجئين.

وأوضح أن الأزمة المالية للوكالة تحمل أبعادا سياسية لتصفية قضية اللاجئين، التي بدأت بخفض تمويل ومساهمات الولايات المتحدة الاميركية الى 65 مليون دولار من مجموع 365 مليون دولار، وما تلاها من تحركات للكونجرس الاميركي لسن قانون باختزال أعداد اللاجئين الفلسطينيين الى 40 ألفا فقط ممن هجروا في العام 1948 واسقاط صفة لاجئ عن أبناء وأحفاد اللاجئين، وأخيرا دعوة البيت الأبيض الى تغيير تفويض عمل وكالة الغوث الدولية.

 وأكد أن المؤامرة كبيرة وأن المشكلة ليست مع وكالة الغوث إنما مع الادارة الأميركية التي أعلنت الحرب المفتوحة على اللاجئين الفلسطينيين من خلال إنهاء عمل وكالة الغوث الدولية، وهذه المؤامرة الأميركية - الإسرائيلية لن تمر ما دام هناك شعب حي يدافع عن حقوقه ويقدم الشهداء في سبيلها .

وقال أبو هولي إن المعتصمين هم الصخرة التي ستتحطم عليها كل المؤامرات التي تستهدف إنهاء عمل وكالة الغوث وأنهم الجدار الأول في مواجهة المؤامرة وأن ثباتهم وانتصارهم هو انتصار للحقوق والثوابت الفلسطينية التي قدم من أجلها شعبنا قوافل الشهداء .

وأضاف: اليوم كل أبناء شعبنا بمختلف شرائحه في مركب واحد في مواجهة المؤامرة التي حتما ستتحطم أمام وحدة شعبنا وقوة صموده وإرادته في كافة أماكن تواجده

واستمع أبو هولي من اتحاد العاملين ومن المعتصمين لمطالبهم وتحركات الاتحاد لإنهاء الأزمة والحول التي طرحها على مدير عمليات الوكالة في قطاع غزة متياس شمالي .

وأكد د. أبو هولي بانه يدعم مطالب العاملين وحقوقهم الوظيفية، مثمنا جهود كل الوسطاء الذين تدخلوا لحل الأزمة .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد