الحمد الله: قرارات أميركا لن تفلح بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقهفتـــح أبو الغيط يُحذر من خطورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينيةفتـــح أبو حصيرة تطالب بدور أكثر فعالية للاتحاد الأوروبيفتـــح إصابة 8 مواطنين برصاص الاحتلال في قطاع غزةفتـــح وفد برلماني أوروبي: هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حربفتـــح التربية تعلن نتائج الامتحان الشامل بنسبة نجاح 89.4%فتـــح الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي أمام المصلينفتـــح آلاف المستوطنين يستبيحون "باحة البراق" عشية "الغفران" العبريفتـــح وفد من حركة "فتح" يطلع شكري على آخر التطورات السياسية الفلسطينيةفتـــح الحساينة يعلن عن صرف 3 مليون دولار لتأهيل البنية التحتية في قطاع غزةفتـــح شهيدان و15 اصابة برصاص الاحتلال في غزةفتـــح شهيدان و46 إصابة برصاص الاحتلال بتظاهرة قرب "إيرز"فتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب "باب العامود" وسط القدس المحتلةفتـــح الخارجية تدين جريمة إعدام الريماويفتـــح روسيا تحذر اسرائيل من ردود محتملة على إسقاط الطائرةفتـــح طولكرم: أهالي الأسرى ينددون بجريمة إعدام الاحتلال للأسير محمد ريماويفتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح مستوطنون يعتدون على عمال المحاجر في جماعينفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارينفتـــح

ذكرى رحيل العقيد المتقاعد طاهر عبد السلام يوسف الحاج محمد (أبو خالد)

04 أغسطس 2018 - 09:21
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


 02/08/2018م
طاهر عبد السلام يوسف الحاج محمد من مواليد قرية البطاني الغربي بتاريخ 01/10/1945م، هاجر من عائلته قريتهم أثر حدوث نكبة عام 1948م، حيث شرد شعبنا الفلسطيني من دياره وقراه ومدنه، واستقرت العائلة في مخيم الشاطئ للاجئين وحيث كان عمره آنذاك ثلاثة أعوام.
تابع دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين والثانوية في مدرسة فلسطين الثانوية للبنين عام 1963م.
التحق بالجامعات المصرية لمتابعة دراسته وذلك عام 1963م ولم يكمل ذلك، حيث التحق بعدها بكلية الضباط الاحتياط التي تخرج منها برتبة ملازم وكان من زملائه في الكلية كل من المرحوم/ أحمد أبو علبة، والأخوين/ أحمد التلولي، وأبو عماد الغول.
اجتاز دورة معلم صاعقة بعد تخرجه ومن ثم عمل في وحدات جيش التحرير الفلسطيني في قطاع غزة.
بعد هزيمة حزيران عام 1967م غادر القطاع متوجهاً إلى مصر وبعدها نقل إل إدارة الحاكم العام لقطاع غزة – القاهرة.
عام 1972م ذهب إلى ليبيا حيث عمل مدرساً هناك ولغاية عام 1983م، وفي تلك الفترة كان يقوم بتسديد اشتراكه السنوي لإدارة الحاكم العام لقطاع غزة.
بعد عودته من ليبيا أعيد للعمل موظفاً في إدارة الحاكم العام وحتى العودة إلى أرض الوطن عام 1994م بعد عودة قيادة المنظمة وقواتها العسكرية من الخارج إلى الوطن.
تزوج عام 1978م ورزق بولد وأربع بنات.
بعد عودته إلى أرض الوطن عمل في كل من جهاز المخابرات العامة وكذلك جهاز الشرطة الفلسطينية ومن ثم انتقل عام 1995م للعمل في جهاز الضابطة الجمركية.
عام 1996م أرسل في دورة إلى الباكستان في تخصص العلوم الجمركية والضرائبية.
تسلم العديد من المسؤوليات أثناء عمله في جهاز الضابطة الجمركية.
أحيل العقيد/ طاهر عبد السلام يوسف الحاج محمد إلى التقاعد بتاريخ 01/07/2006م.
كان العقيد/ طاهر عبد السلام من خيرة الضباط الملتزمين والمثابرين وكان ضابط كفء، هادئ الطباع، كتوم، يعمل بهدوء، جيد الخصال، زميل يعتد به ويعتمد عليه، صاحب جهد مميز.
أصيب العقيد المتقاعد/ طاهر عبد السلام الحاج محمد بمرض عضال وعاني كثيراً من المرض، وقد أجريت له العديد من العمليات الجراحية نتيجة للمرض، إلى أن وافته المنية صباح يوم الأربعاء الموافق 02/08/2017م، عن عمر ناهز الثانية و السبعون عاماً، وورى الثرى بعد الصلاة على جثمانه الطاهر.
رحم الله العقيد المتقاعد/ طاهر عبد السلام يوسف الحاج محمد (أبو خالد) وأسكنه فسيح جناته

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد