لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة " #قرارك_وطن"فتـــح أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصىفتـــح سلسلة فعاليات لمواجهة المؤامرات التي تستهدف "الاونروا"فتـــح

صيدم: نصف الأكاديميين الفلسطينيين الأجانب يحاربون لمنع بقائهم في فلسطين

12 يونيو 2018 - 15:55
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 رام الله – مفوضية الإعلام- قال وزير التربية والتعليم صبري صيدم، إن أكثر من نصف الأكاديميين الفلسطينيين من حاملي جوازات السفر الأجنبية والعاملين في الجامعات الفلسطينية، تعرضوا خلال العامين الماضيين إلى سلسلة انتهاكات، أعاقة حصولهم على تأشيرات السفر أو حالت دون تمديدها.

وأضاف صيدم خلال مؤتمر صحفي في مقر الوزارة برام الله، اليوم الخميس، إن سياسات الاحتلال المجحفة، وقيوده جعلت الأكاديميين الفلسطينيين والأجانب أقل استعدادا لقبول مناصب تعليمية وبحثية في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، وحرمان جامعاتنا من طاقات أكاديميين وباحثين التي تسهم في خدمة الغايات التنموية الوطنية.

وأشار إلى أن الوزارة أثارت الملف على طاولة مجلس التعليم العالي، وهناك محاولات جادة لفضحه عبر القنوات السياسية والدبلوماسية والإعلامية.

وطالب بدعوة اتحاد الجامعات العربية والمؤسسات الدولية المدافعة عن الحق في التعليم إلى تبني القضية وإثارتها، والعمل بشكل جاد على إطلاق حملة عربية وعالمية من أجل التصدي لسياسات الاحتلال ووقف الانتهاكات بحق الأكاديميين، وتحمل المجتمع الأكاديمي الدولي لمسؤولياته، والضغط على سلطات الاحتلال للإلغاء الفوري والعاجل لتلك الاجراءات التعسفية بحق الأكاديميين السبعة العاملين في جامعة بيرزيت.

بدورها، قالت الناشطة في حملة الدفاع عن حق الدخول والإقامة لحملة الجوازات الأجنبية إلى الأراضي الفلسطينية سلوى دعيبس، إن السلطات الإسرائيلية رفضت تمديد تأشيرات لسبعة من أعضاء هيئة التدريس الدوليين في جامعة بيرزيت، وهم يشكلون ثلث الأكاديميين الدوليين في الجامعة.

وأضافت: "هذا مؤشر خطير وله تأثير سلبي على التعليم في جامعة بيرزيت، وجامعات فلسطينية أخرى، لأنه يؤدي إلى مزيد من عزلة الجامعات الفلسطينية عن مجتمع الأكاديميين في العالم، وهناك تصاعد خطير ومزعج في رفض طلبات تمديد التأشيرات وفي حجم المتطلبات والشروط التعسفية المفروضة من قبل السلطات الإسرائيلية.

وتابعت "واجه معظم الموظفين الدوليين في جامعة بيرزيت مشاكل في تجديد التأشيرات الدولية خلال العام الماضي، وغادر ثلاثة منهم الجامعة في الشهرين الماضيين بسبب الصعوبات المستمرة في الحصول على التأشيرات".

وأشارت إلى أن المتضررين من الموضوع يشمل كبار أعضاء هيئة التدريس ورؤساء الأقسام وموظفين إداريين رئيسيين، وهم يخدمون شريحة كبيرة من المجتمع الفلسطيني من خلال الأنشطة التعليمية والبحثية والثقافية في المؤسسات، وهناك عدد منهم يدرس في جامعة بيرزيت منذ عشر سنوات وأكثر، ولهم دور في تدويل المناهج الدراسية عن طريق تدريس اللغة الأجنبية وعرض التجارب والمهارات الأكاديمية العالمية ذات الأهمية.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد