المتحدثون بجلسة مجلس حقوق الإنسان المسائية يدينون قرار هدم الخان الأحمر وقانون القومية العنصريفتـــح "الشعبية" تدين الاعتداء على الناطق باسم فتح في غزة وتصفه بالآثم واللاأخلاقيفتـــح لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة " #قرارك_وطن"فتـــح أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح

الأردن : المطالبة بفتح الحدود للاجئين السوريين "أمر لا نستطيع الاستجابة له"

30 يوليو 2018 - 09:03
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

عمان - وكالات- قالت وزيرة الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية ، جمانة غنيمات، ان المطالبة بفتح الحدود للاجئين السوريين هو "أمر لا يستطيع الاردن الاستجابة له للأسف، رغم ان المملكة تقدر عاليا الوضع الإنساني الصعب في الجنوب السوري، وتدرك حجم المعاناة وتقدر بألم المخاطر التي تحيق بالاشقاء".

واوضحت غنيمات في بيان ان الاردن يرحب بأي اتفاق للهدنة والتهدئة حفاظا على ارواح المدنيين وخصوصا الاطفال والنساء، موضحة أن البحث والتواصل لم يتوقفا مع جميع الأطراف لإنجاح مساعي وقف التصعيد العسكري، مشددة على ان الاردن يرحب بأي حل لحقن الدماء وعدم تشريد المزيد من المدنيين من الإخوة السوريين.

وقالت إن الاردن يدعو الدول الكبرى والمجتمع الدولي ومنظمات الإغاثه للقيام بدورها في اغاثة وحماية الاشقاء السوريين وتوفير صيغة تحميهم وتحمي المصالح الاردنية.

وأضافت غنيمات أن الاردن يأمل ان تتخذ الامم المتحدة خطوات عملية لمساعدة النازحين وتوفير متطلباتهم المعيشية، خصوصا ما يتعلق بتوفير المياه والاطعمة والمستلزمات الطبية.

واشارت الى ان الجهود الاردنية مستمرة بالتواصل مع جميع الأطراف بالدعوة الى وقف العنف في الجنوب السوري ، موضحة ان الاردن مستعد لتقديم العون للأشقاء السوريين في الداخل السوري.

واستغربت غنيمات ان يحمل البعض مسؤولية المأساة الإنسانية التي يعاني منها الأشقاء في سوريا للمملكة وحدها، مشيرة الى ان قرار وقف العنف والقتل ضرورة وعلى الجميع ان يتحرك بهذا الاتجاه.

واكدت أن الأردن بامكانياته المحدودة وأزمته المالية الخانقة لا يستطيع تحمل المزيد من الأعباء من خلال استقبال الأشقاء السوريين لكنه على استعداد تام للتعاون مع الأمم المتحدة للقيام بدورها في هذا الاتجاه دون فتح حدودها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد