الحكومة تدين التصعيد الإسرائيلي في غزة وتدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياتهفتـــح حركة فتح تدين اعتداءات جيش الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزةفتـــح "الخارجية": التصعيد الحالي ناجم عن غياب مواقف دولية جدية تجاه التمرد الإسرائيلي على المجتمع الدوليفتـــح 11 مصابًا جرّاء انقلاب حافلة وسط غزةفتـــح المالكي: منح فلسطين صلاحيات إضافية لرئاسة مجموعة الـ77 انعكاس لثقة المجتمع الدوليفتـــح شهيد واصابات في سلسلة غارات اسرائيلية على القطاعفتـــح الاحتلال يهدم منزلا في القدس ويعتدي على قاطنيهفتـــح اصابات في عدوان اسرائيلي على غزةفتـــح عريقات يدين تصريحات نتنياهو حول أبناء شعبنا المسيحيينفتـــح أبو الغيط: اعتراف استراليا بالقدس عاصمة لإسرائيل سيؤثر سلبا على علاقاتها بالدول العربيةفتـــح إصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق دير البلحفتـــح طولكرم: اعتصام تضامني مع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلالفتـــح الأحمد: شعبنا موحد في مواجهة السياسة الإسرائيلية الامريكية الهادفة لتصفية قضيتهفتـــح ادعيس: ما يتعرض له "الأقصى" من انتهاكات نتيجة الصمت العربي والإسلاميفتـــح "هآرتس": مجندة إسرائيلية تطلق النار صوب فلسطيني بهدف التسليةفتـــح الحساينة: منحة كويتية بـ2.5 مليون دولار لاستكمال إعمار غزةفتـــح مستوطنون وعناصر من مخابرات الاحتلال يقتحمون "الأقصى"فتـــح الخارجية تدعو استراليا إلى عدم تغيير موقفها من القدس حفاظا على مصالحهافتـــح مجلس الوزراء: إدخال المساعدات وتنفيذ المشاريع في القطاع بالالتفاف على السلطة وتجاوزها لن يخرج أهلنا من المعاناةفتـــح الحكومة: بدء العمل بالتوقيت الشتوي فجر السابع والعشرين من الشهر الجاريفتـــح

حماس هي من يتحمل مسؤولية الأوضاع في غزة

فتح: المؤامرة لن تمر ومحاولات التركيع للقيادة الفلسطينية لقبول صفقة العار ستبوء بالفشل

14 يوليو 2018 - 12:09
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام : اعتبرت حركة "فتح" أن ما يجري من ضغوطات إسرائيلية – أميركية، وداخلية مدعومة من حماس لثني القيادة الفلسطينية عن موقفها الرافض لصفقة العار، هي مؤامرة لن تمر بالمطلق.

وأكد المتحدث الرسمي باسم حركة فتح أسامة القواسمي، أن الرئيس وحركة فتح كانوا وما زالوا الأحرص على أبنائنا في غزة، وأن أحدا لا يعاقب أهلها، وأن محاولات حماس ارتداء ثوب الإنسانية ما هو إلا تناقض ونفاق مع ما تقوم به منذ انقلابها الأسود وحتى يومنا هذا، بحق أهلنا وشعبنا في قطاع غزة.

وقال القواسمي إن محاولات التركيع للقيادة الفلسطينية لقبول صفقة العار ستبوء بالفشل، موجها رسالة لكل المغرر بهم من أبناء شعبنا، بأن ما يجري مؤامرة حقيقية مرتبطة بموقف الرئيس الصلب أمام المشروع الأميركي الإسرائيلي التصفوي.

وشدد القواسمي على أن حماس هي من يتحمل مسؤولية الأوضاع في غزة، وعليها إنهاء حكمها وتسليم السلطة، ولن نقبل أن نكون محللين لصفقة العار، أو أن نقبل بإدارة الانقسام والقبول بصيغة "مناصفة الأمن والادارة الجزئية الواقعة تحت سلطة حماس"، مؤكدا أن هذا الموقف ثابت وغير خاضع للتفاوض، وأن على حماس تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، خاصة اتفاق القاهرة في أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي.

ودعا القواسمي أبناء حركة فتح وأبناء الشعب الفلسطيني للتكاتف والتعاضد والوقوف على قلب رجل واحد للتصدي للمؤامرة والاستعداد لأية محاولة لتمرير صفقة العار، بأساليبهم المختلفة، مؤكدا مرة أخرى أن هذه الصفقة لن تمر وسيعلم المتآمرون والظالمون أي منقلب ينقلبون.

ــ

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد