إصابة 19 مواطنا برصاص بحرية الاحتلال شمال غرب غزةفتـــح الفتياني: "المركزي" الجهة التشريعية الوحيدة لشعبنا في ظل شلل "التشريعي" نتيجة انقلاب حماسفتـــح الأحمد: إسرائيل تقتل أي فرصة للسلامفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال غرب سلفيتفتـــح الاحمد: لا جديد في ملف المصالحة، ووفد مصري سيصل رام الله يوم الخميس المقبلفتـــح "الخارجية": أكاذيب نتنياهو لن تنطلي على شعبنا والمسيحيين الأحرار في العالمفتـــح المتطرف "غليك" يقود اقتحاما استفزازيا جديدا للمسجد الأقصىفتـــح الجامعة العربية ترفض التلويح بفرض عقوبات على المملكة العربية السعودية أو توجيه تهديدات إليهافتـــح "الحكومة": إعلان الاحتلال إقامة مستوطنة في قلب الخليل إعلان حرب جديدة على شعبنافتـــح "ثوري فتح" يدعو "المركزي" لحل المجلس التشريعي والدعوة لانتخابات عامةفتـــح العاهل الأردني: لا بد من رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني وإقامة دولته الـمستقلةفتـــح إصابة شاب بجروح بقصف اسرائيلي شرق بيت حانونفتـــح الزعنون: الانتهاء من توجيه دعوات الدورة الـ30 للمجلس المركزيفتـــح د. ابو هولي يعلن انطلاق موقع دائرة شؤون اللاجئين الرسمي بحلته الجديدةفتـــح مستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم الاستفزازية للأقصىفتـــح "الخارجية": الاحتلال يواصل عمليات تهويد البلدة القديمة بالخليل في ظل غياب دولي مُريبفتـــح حكومة الاحتلال تناقش مخططا لبناء عشرات الوحدات الاستيطانية في قلب الخليلفتـــح إصابة عاملين بجروح بعد دعسهما من قبل مستوطنة شرق قلقيليةفتـــح الحمد الله يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للإسكانفتـــح العثور على مسن مقتول طعناً بالسكين غرب غزة فجر اليومفتـــح

ذكرى رحيل العميد حسين أحمد القطامي (حكمت ناصر)

31 مايو 2018 - 08:24
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1944م – 2017م)

حسين أحمد حسين القطامي من مواليد قرية رنتيا قضاء يافا، هاجرت عائلته من قريتهم عام 1948م إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني وهو طفل صغير يبلغ من العمر أربع سنوات إلى أريحا حيث استقرت العائلة في مخيم اللاجئين.
أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية في مدارس أريحا.
بعد هزيمة حزيران عام 1967م غادر الضفة الغربية إلى الأردن حيث التحق بحركة فتح عام 1968م وأرسل في دورة إلى الجزائر التي تخرجت عام 1969م حيث تخصص في اللاسلكي (سلاح الإشارة) وهو من أوائل العاملين في ذلك التخصص.
بداية السبعينات انتدب للعمل في مكتب منظمة التحرير الفلسطينية بالخرطوم حيث عمل بضعة سنوات، وبعد قيام مجموعة أيلول الأسود عام 1973م باقتحام السفارة السعودية بالخرطوم ومقتل السفير الأمريكي وآخرين، تم اعتقاله من قبل السلطات السودانية، وبعد الإفراج عنه عاد إلى بيروت واستلم مسؤولاً لشبكة اللاسلكي في قوات القسطل عام 1975م غادر مع القوات بعد اجتياح إسرائيل للبنان عام 1982م إلى اليمن ومن ثم إلى العراق والأردن.
بعد عودة القوات وقيادة المنظمة إلى أرض الوطن عام 1994م عاد حكمت ناصر مع القوات وعين مسؤولاً لشبكة اللاسلكي في المحافظات الشمالية.
أحيل العميد/ حسين أحمد القطامي (حكمت ناصر) إلى التقاعد بتاريخ 1/8/2005م.
عمل حكمت ناصر بصمت وأمانة ثورية في سلاح الإشارة الذي هو عصب أساسي في خدمة الثورة وفي المعركة حيث تشابكت الحناجر المقاتلة والمناضلة عبر الأثير.
لقد كان قدوة في كل شيء في الصبر والإيثار والنقاء والتضحية، كان أخاً مناضلاً ومجاهداً بالخلق الطيب، عرفناه بصلابة الفدائي الفلسطيني الملتزم بقضيته ووطنه وشعبه.
كان حكمت ناصر هادئاً، بسيطاً قليل الكلام، حظي باحترام زملائه في العمل ومرؤوسيه.
انتقل العميد/ حسين القطامي (حكمت ناصر) إلى رحمة الله تعالى في مدينة رام الله بتاريخ 13/5/2017م وذلك إثر مرض عضال ألم به وشيع جثمانه الطاهر بعد صلاة العصر من مسجد اليرموك بأم الشرايط إلى مثواه الأخير في مقبرة رام الله.
رحم الله العميد المتقاعد/ حسين أحمد حسين القطامي (حكمت ناصر) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد