"مركزية فتح" تناقش عددا من القضايا السياسية والملفات الداخليةفتـــح الحكومة تُدين استهداف الاحتلال المسجد الاقصى المباركفتـــح "التعاون الإسلامي" تدين قرار إسرائيل اقتطاع رواتب شهداء وأسرى وجرحى فلسطينفتـــح مركزية "فتح " وتنفيذية المنظمة تجتمعان لبحث تداعيات القرصنة الاسرائيليةفتـــح الاحتلال يعتقل إمام مسجد بيت حنينا من "باب العامود"فتـــح ابو هولي: الكل الفلسطيني سيقف في وجه المؤامرة التصفويةفتـــح تسيبي ليفني تدرس اعتزال الحياة السياسيةفتـــح الجاغوب: لن نتسلم اموال المقاصة منقوصةفتـــح مجلس الأوقاف يطالب بإزالة السلاسل الحديدية فورا عن مبنى باب الرحمة في الأقصىفتـــح الاحتلال يجرف مساحات واسعة من أراضي بورين جنوب نابلسفتـــح الأسير منتصر أبو غليون من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسرفتـــح بعد اغلاقه بالسلاسل: دعوات لإقامة الصلوات أمام "باب الرحمة" في الأقصىفتـــح العالول: الإجراءات الإسرائيلية تتخذ لأسباب انتخابية والأحزاب الإسرائيلية تتسابق لاتخاذ الموقف الأكثر تشددا ضد شعبنافتـــح مستوطنون يحتشدون قرب اللبن الشرقيةفتـــح محرك غوغل يمنح ليبرمان صفة جاسوسفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل إهمال الحالة الصحية للأسير زياد نواجعةفتـــح حركة فتح تنعي المناضل الكبير الحاج عبد الفتاح حميد ( أبو علاء )فتـــح نصر: هناك مواقف فلسطينية تتساوق مع الموقف الأمريكي في وارسوفتـــح انتخابات اسرائيل: غانتس يتراجع والعمل يتعافىفتـــح اقتحامات واعتقالات في الضفةفتـــح

ذكرى رحيل العميد حسين أحمد القطامي (حكمت ناصر)

31 مايو 2018 - 08:24
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


(1944م – 2017م)

حسين أحمد حسين القطامي من مواليد قرية رنتيا قضاء يافا، هاجرت عائلته من قريتهم عام 1948م إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني وهو طفل صغير يبلغ من العمر أربع سنوات إلى أريحا حيث استقرت العائلة في مخيم اللاجئين.
أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية في مدارس أريحا.
بعد هزيمة حزيران عام 1967م غادر الضفة الغربية إلى الأردن حيث التحق بحركة فتح عام 1968م وأرسل في دورة إلى الجزائر التي تخرجت عام 1969م حيث تخصص في اللاسلكي (سلاح الإشارة) وهو من أوائل العاملين في ذلك التخصص.
بداية السبعينات انتدب للعمل في مكتب منظمة التحرير الفلسطينية بالخرطوم حيث عمل بضعة سنوات، وبعد قيام مجموعة أيلول الأسود عام 1973م باقتحام السفارة السعودية بالخرطوم ومقتل السفير الأمريكي وآخرين، تم اعتقاله من قبل السلطات السودانية، وبعد الإفراج عنه عاد إلى بيروت واستلم مسؤولاً لشبكة اللاسلكي في قوات القسطل عام 1975م غادر مع القوات بعد اجتياح إسرائيل للبنان عام 1982م إلى اليمن ومن ثم إلى العراق والأردن.
بعد عودة القوات وقيادة المنظمة إلى أرض الوطن عام 1994م عاد حكمت ناصر مع القوات وعين مسؤولاً لشبكة اللاسلكي في المحافظات الشمالية.
أحيل العميد/ حسين أحمد القطامي (حكمت ناصر) إلى التقاعد بتاريخ 1/8/2005م.
عمل حكمت ناصر بصمت وأمانة ثورية في سلاح الإشارة الذي هو عصب أساسي في خدمة الثورة وفي المعركة حيث تشابكت الحناجر المقاتلة والمناضلة عبر الأثير.
لقد كان قدوة في كل شيء في الصبر والإيثار والنقاء والتضحية، كان أخاً مناضلاً ومجاهداً بالخلق الطيب، عرفناه بصلابة الفدائي الفلسطيني الملتزم بقضيته ووطنه وشعبه.
كان حكمت ناصر هادئاً، بسيطاً قليل الكلام، حظي باحترام زملائه في العمل ومرؤوسيه.
انتقل العميد/ حسين القطامي (حكمت ناصر) إلى رحمة الله تعالى في مدينة رام الله بتاريخ 13/5/2017م وذلك إثر مرض عضال ألم به وشيع جثمانه الطاهر بعد صلاة العصر من مسجد اليرموك بأم الشرايط إلى مثواه الأخير في مقبرة رام الله.
رحم الله العميد المتقاعد/ حسين أحمد حسين القطامي (حكمت ناصر) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر