الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام وبدون القدس ستبقى المنطقة كلها في مهب الريحفتـــح

هبي يا عواصف ...!!

15 مايو 2018 - 10:27
د. عبد الرحيم جاموس
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


هبي يا عواصف ..
زمجري يا رياح ..
اخرجي ياعواصم ..
عواصفا ..
اهتفي ..
بسقوط الظوالم ..
اهتفي ..
للنصر للشعوب الثائرة ..
على الطغاة ..
والطغيان ..
وأن تأخر النصر ..
لابد ..
أنه بالتأكيد يوم قادم ..
مهما اشتد سواد الليل ..
ان الفجر بازغ ..
نوره من دم الشهيد ..
ساطع ..
مشرق واضح ..
مزهر مثمر ...
يكسر قيد الأسير ..
يسقط الظلم ...
يدوسه ...
تحت اقدام النفير ..
يفتح ابواب القدس ..
وكل ابواب المعابد ..
امام ثورة الشعب ..
ثورة الحجارة ..
و سواعد الاحرار ..
الكل فيها لله عابد ...
وكلنا لله ساجد ..
كلنا في وجه الظلم ..
ثائر وصامد ...
ثائر وصامد ..
كلنا في وجه البغي ..
ثابت كالطود لا يلين ..
شامخ كالسرو ..
لا يستكين ...
لا تهدئي يا عواصف ..
لا تهدئي يا غزة ..
يا احجية العصر ..
الجرح ينمو يانعاً ..
في القلب ..
في الكفِ ينزف ..
ومن جبين القدس ..
شمس العروبة ..
تكسف ..
تتوارى ..
في خاصرة الأوطان ..
ما زال الجرح اخضراً ..
يأخذ شكل الأرض ..
او شكل مجرى النهر ..
يلون الوجوه ..
بلون الشمس ..
ويبق الجرح ..
دامياً ونازفاً ....!!
.................................................
د. عبد الرحيم محمود جاموس
عضو المجلس الوطني الفلسطيني
الرياض 15 / 5 / 2018م

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد