أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام وبدون القدس ستبقى المنطقة كلها في مهب الريحفتـــح وزارة الإعلام توحد الأثير الفلسطيني يوم الخميس دعماً لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح المتحدثون بجلسة مجلس حقوق الإنسان المسائية يدينون قرار هدم الخان الأحمر وقانون القومية العنصريفتـــح "الشعبية" تدين الاعتداء على الناطق باسم فتح في غزة وتصفه بالآثم واللاأخلاقيفتـــح لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح

استقالة مفاجئة لرئيس فريق التفتيش في الوكالة الدولية للطاقة الذرية

12 مايو 2018 - 07:50
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

جنيف - مفوضية الإعلام : أفاد متحدث باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن رئيس فريق التفتيش في الوكالة تقدم باستقالته يوم أمس الجمعة.

ولم يتم الكشف عن أسباب استقالة تيرو فارغورانتا المفاجئة والتي تأتي بعد أيام معدودة من انسحاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من الاتفاق بين إيران والقوى العظمى، بشأن برنامجها النووي .وتجري الوكالة بعمليات تفتيش في إيران للتحقق من الالتزام بشروط الاتفاق.

وصرح المتحدث أن “الوكالة ستستمر بممارسة أنشطة الرقابة التي تتولاها بمهنية عالية”.

وكان قد تم تعيين مساعد المدير العام للوكالة المكلف بأنشطة التحقق في إيران، ماسيمو أبارو، بديلا مؤقتا لفارغورانتا الذي تولى منصبه أواخر 2013.

وأشار المتحدث إلى أنه سيتم تعيين بديل دائم في أقرب وقت ممكن.

وقال مسؤولون أميركيون إنهم يريدون استمرار أنشطة التحقق في إيران بالرغم من انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي التاريخي الموقع بفيينا في 2015.

وصرح مسؤول في البعثة الأميركية لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن “الولايات المتحدة مستمرة في دعم عمليات التفتيش الصارمة التي تجريها الوكالة في إيران تطبيقا لكامل صلاحياتها”.

وبموجب الاتفاق الموقع مع إيران، فهي ملزمة بفتح أي موقع أمام الوكالة خلال 24 يوما كحد أقصى، كما يفرض مراقبة عن بعد على مدار الساعة في بعض المواقع. ودعا باقي أطراف الاتفاق أي روسيا والصين والدول الأوروبية بالإبقاء عليه.

ويخشى مراقبون للشأن الإيراني، من انهيار الاتفاق بعد انسحاب الولايات المتحدة منه وإعادة فرضها العقوبات على إيران، ما قد يدفع إيران إلى إنهاء تعاونها مع عمليات التحقق التي تجريها الوكالة.

وتصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ التوقيع على الاتفاق النووي مع طهران، تقارير فصلية أكدت فيها أن إيران تحترم “التزاماتها النووية”.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد